حياتنامنوعات

العثور على هياكل عظمية لجثتين تحت أحد المستشفيات

أمرت النيابة العامة المصرية، بإحالة هياكل عظمية عثر عليها أسفل مستشفى في حي العباسية، شرق القاهرة، أثناء عملية ترميم، إلى مصلحة الطب الشرعي لكشف هويتها، فيما تكثف الأجهزة الأمنية من تحرياتها في واقعة العثور على هياكل عظمية لجثتي شاب وطفلة بمقبرة قديمة.

وتعود الواقعة عندما تلقت أجهزة الأمن بالقاهرة بلاغاً، مفاده أنه أثناء قيام عمال بعمليات ترميم في أحد المستشفيات بمنطقة العباسية، تم العثور على هياكل عظمية، أحدها داخل كفن والآخر عبارة عن جمجمة.

وانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة، وتم انتشال الهياكل العظمية ونقلها إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة، إلا أن التحريات الأولية رجحت، أن مكان إنشاء المستشفى كان يوجد به مقبرة لفترة طويلة، وعقب إزالة المقابر ونقلها لمكان آخر تم إنشاء المستشفى.

وكشف مصدر أمني لصحيفة “عكاظ”، أن الجهات الأمنية استعانت بعدد من الأهالي، خصوصا كبار السن، الذين أكدوا أن مقر المستشفى كان به “مقبرة صغيرة” لعدد من أبناء المنطقة خلال تسعينيات القرن الماضي، قبل أن يتم نقل المقبرة لمكان آخر، وربما يكون ما تم العثور عليه لأبناء المنطقة.

ونفى المصدر أن تكون هناك جريمة جنائية في وجودهما، مرجحاً العثور على هياكل أخرى بتلك المنطقة، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock