آخر الأخبارالغد الاردني

العجارمة يدعو لعدم التسرع بدمج هيئات تابعة لـ”النقل”

"سياحة النواب" تبحث خطط وإستراتيجيات الوزارة

محمود الطراونة

عمان- كشف اجتماع للجنة السياحة والآثار والخدمات العامة النيابية، عقدته بدار مجلس النواب أمس، عن تعقيدات ملف قطاع النقل، وإجراءات جديدة تعتزم وزارة النقل البدء فيها لتطوير استراتيجيتها المقبلة.
واطلعت اللجنة، خلال الاجتماع الذي ترأسه النائب حسن العجارمة بحضور وزير النقل خالد سيف وأمين عام الوزارة وسام التهتموني ومدراء هيئة النقل البري بشار العمري والأرصاد الجوية حسين المومني ومؤسسة الخط الحديدي الحجازي صلاح اللوزي، على خطط الوزارة لملف الخدمات والنقل في مختلف أنماطه سواء كان بحريا أو جويا أو بريا.
وفيما يتعلق بموضوع دمج الهيئات والمؤسسات التابعة لوزارة النقل، استعرض سيف أسباب ذلك، قائلا “إن وزارته ستحقق وفرا ماليا جراء ذلك، فيما ستقدم دراسة حول “الدمج” الأسبوع المقبل إلى لجنة السياحة النيابية”.
وأضاف أنه تم الدخول بالتفاصيل للإدارة الفنية والإدارية لدائرتي الأرصاد الجوية والخط الحجازي، وأن دائرة الأرصاد الجوية سيعاد تشكيلها لتكون تابعه للوزارة مباشرة أو لهيئة الطيران المدني، نظرا للعلاقة بينهم حسب المعايير العالمية.
وحول مدى دستورية دمج الخط الحديدي الحجازي كون أمواله وقفية، أوضح سيف أن هناك دمجا إداريا، وسنحافظ على صفتها الوقفية الاعتبارية الحقوقية، فيما سيتم المحافظة على الأموال الوقفية، مؤكدا أن الوزارة حصلت على الفتاوى القانونية الخاصة بذلك.
وأشار إلى أنه سيتم توفير مبلغ 175 ألف دينار، من مبنى هيئة النقل في شفا بدران، حيث سينقل إلى مبنى السكك الحديدية في عمان، فضلا عن 150 ألف دينار بدل رواتب المفوضين، ناهيك عن الاستغناء عن مركبات ومستشارين بعد تقييم خدماتهم.
وأوضح سيف أنه يوجد استراتيجيات واضحة لـ”النقل” والهيئات التابعة لها، التي تم إنجاز العديد منها على شكل مشاريع قابلة لتنفيذ، كما تم البناء على مشاريع كانت موجودة في السابق، أبرزها عطاء نظام النقل الذكي، والذي يسمح بتتبع المركبات وضبط آلية الدعم لأصحاب الباصات.
وأضاف أن لدى الوزارة فرصة كبيرة لتطوير النقل الجماعي، لما له من دور في حل مشكلة الازدحامات المرورية، مشيرا إلى أن 10 % يعتمدون على النقل العام نظرا لانعدام الثقة ما بين المواطن ووسائط النقل.
وكان رئيس “سياحة النواب” حسن العجارمة أشار إلى حزمة التحفيز الاقتصادي الثانية التي أطلقها رئيس الوزراء، مؤخرا، والتي تضمنت دمج بعض الهيئات التابعة للوزارة، داعيا إلى اجراء الدراسات الفنية وعدم التسرع بعمليات الدمج نظرا لخصوصية بعض الهيئات مثل هيئة الطيران التي يجب ان تراعي الاتفاقيات الدولية.
من جهته، قال المومني إن موازنة دائرة الأرصاد الجوية السنوية تبلغ نحو 2.5 مليون دينار.
وأضاف أن الدائرة تقدمت لإنشاء نظام لدائرة الأرصاد يسمح لها بتقاضي المبالغ التي تدفع بدل إعطاء المعلومات عن الحالة الجوية في كل مطار، والتي تبلغ ما بين 100 و300 دينار عن كل طائرة تقلع.
من ناحيته، قال العمري إن أهم مشاريع هيئة تنظيم قطاع البري هو مشروع أنظمة النقل الذكية لحل مشاكل النقل وتم اجراء طرح عطاء ومن المتوقع البدء بتنفيذه خلال أسبوع وسيبدأ بخطوط الجامعات.
وفيما يتعلق بموضوع المجمعات ومراكز الانطلاق، أوضح العمري انه تم البدء بالمرحلة الأولى حيث تم انجاز اربعة مجمعات وهنالك عدد من المجمعات سيتم تسليمها قريبا وهنالك تصميم لعدد من المجمعات في الالوية عند توفر التمويل اللازم.
وفيما يتعلق بالتطبيقات الذكية، بين العمري انه تم ترخيص ست شركات للتطبيقات الذكية بعدد 13 ألف سائق على مستوى المملكة وتم اشراك التاكسي الأصفر بعدد من التطبيقات.

انتخابات 2020
12 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock