مادبامحافظات

العجالين أول العلمي: لم أتعامل مع سنة “التوجيهي” ككابوس

أحمد الشوابكة

مادبا – أكد الطالب احمد فايز عبد الحافظ العجالين من مدارس بطريركية اللاتين في مادبا، والحائز على المركز الأول في امتحانات الثانوية العامة (التوجيهي) بمعدل 99.75 الفرع العلمي، أنه كان يتوقع تفوقه.
وتحقق حلم العجالين الذي قال، إنه بالعزيمة والإصرار ومزيد من الجهد والمثابرة، يستطيع الإنسان أن يحقق ما يصبو إليه، وهو ما سيدفع به الى دراسة الطب، لتحقيق حلمه، وقال “أطمح بأن أدرس الطب بمثل هذا التميز”.
وقال ان فرحة النجاح أحلى فرحة في هذه الحياة، مؤكداً أنه لم يتعامل مع سنة “التوجيهي” ككابوس مثلما هو شائع بين الطلبة، وإنما اعتبرها كأي سنة دراسية، مؤكداً أن لهذه المرحلة خصوصية، وتحتاج إلى تركيز ودراسة أدق وبشكل أعمق.
وأضاف العجالين أن من عوامل تفوقه في “التوجيهي”، تنظيمه للوقت قائلا “كنت أنظم وقتي، وادرس المادة الأصعب فالأقل صعوبة فالأسهل، لكي أتمكن من منح المواد حقها في الدراسة”.
وبين أن والديه وفرا له أسباب الراحة التي أهلته للنجاح، ووجه شكره لهما ولكل من سانده من زملاء ومعلمين، ووضعوا ثقتهم به، وقال “هذا النجاح هو ثمرة مجهود مشترك”.
وعبر والد العجالين عن فرحته بنيل ابنه هذه المرتبة المميزة، مؤكداً انه لولا الجهد الكبير الذي بذله ابنه وتوفير الرعاية المميزة له من الإسرة، ووجود إدارة تربوية وكادر تعليمي مميز في مدرسته، لما تحققت هذه النتيجة.
وأشار الى أن ابنه منظم منذ صغره، ولم يكن يراكم على نفسه الدروس، مشيراً الى اهمية جهود المدرسة والبيت والطالب في دفع الطالب المجتهد الى التفوق والتميز.

زر الذهاب إلى الأعلى