منوعات

العجز الجنسي قد يكون علامة على مرض في القلب

 


لندن-قال باحثون ايطاليون أمس ان الرجال الذين يعانون العجز الجنسي ينبغي ان يخضعوا لفحوصات للكشف عن أي علامات مبكرة على مرض في القلب او الاوعية الدموية.


ويعتقد العلماء ان العجز الجنسي قد يمكن الاطباء من اكتشاف امراض القلب قبل ان تظهر أعراضها.


وقال بيرو مونتورسي من معهد علم القلب بجامعة ميلانو “يجب ان يخضع مرضى العجز الجنسي لبرنامج صارم للمراقبة الطبية.”


وفي دراسة شملت حوالي 300 رجل يعانون من العقم وانسداد الشرايين افاد 93 في المائة منهم باعراض العنة قبل فترة تراوحت بين عام إلى ثلاثة اعوام من اصابتهم بالذبحة الصدرية.


وقال مونتورسي لرويترز “الكثير من مرضى العجز الجنسي ومن لديهم عوامل خطر عديدة (للاصابة بمرض القلب والاوعية الدموية) هم عرضة للاصابة إن آجلا او عاجلا بمشكلة حادة في الشرايين التاجية.”


ويرجح مونتورسي وفريقه أن انسداد الشرايين ربما يؤثر على وصول الدم إلي العضو الذكري للرجل. وقد يصاب الرجل بالعجز الجنسي قبل مرض القلب لأن قطر شريان العضو الذكري أصغر من الشرايين التاجية.


وقال مونتورسي في الدراسة التي نشرت في موقع دورية القلب الاوروبية “ربما كان هذا السبب الرئيسي وراء ان العجز الجنسي يحدث قبل الاصابة بمرض الشريان التاجي.”


ويصاب الانسان بمرض الشريان التاجي وهو سبب رئيسي للوفيات في الدول الصناعية عندما تتراكم ترسبات في الشرايين وتعوق انسياب الدم.


وارتفاع ضغط الدم وزيادة مستويات الكولسترول والتدخين وقلة الحركة وداء السكري عوامل ترفع خطر الاصابة بالمرض.


وتزيد حالات العجز الجنسي مع التقدم في العمر. ويعاني حوالي خمسة في المائة من الرجال في سن الاربعين وما يصل إلى 25 في المائة بين اولئك الذين في سن الخامسة والستين من العنة. ويمكن ان يصاب الرجل بالعجز بسبب مرض او اصابة تؤثر على اعصاب او تدفق الدم او كأحد الآثار الجانبية للمخدرات.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock