آخر الأخبار حياتناحياتنا

العداء الصغير عبادة يحلم بناد يحتضن موهبته ليمثل الأردن دوليا – فيديو

عبدالرحمن زين العابدين

جرش – لم يتجاوز عمر “الرياضي الصغير” عبادة أبو عاذرة، 12 ربيعا، حتى حقق المركز الأول في 7 بطولات رياضية للاطفال كان آخرها سباق الجمعية الأردنية للماراثونات “رن جوردان” التراماراثون إل جي في 4 من تشرين الأول للعام الحالي.
يشق عبادة الرياح بجسده النحيل في كل سباق، ليحقق حلمه بأن يمثل الأردن في المحافل العربية والدولية حتى وان خرجت موهبته من بين ازقة مخيم جرش وشوارع حاراتها غير المعبدة، بيد ان الأمل يساوره دوما بأن تلتفت اليه نواد رياضية اوحتى مدرب يتبنى موهبته ويطور قدراته الجسمانية والغذائية والعقلية.
حاول والده أن يضم عبادة إلى أحد الأندية “العمانية” الكبرى، غير أن أحلامه تحطمت على صخرة “عدم وجود رقم وطني”، كما فشلت محاولاته بأن يجد له مدربا خاصا بسبب ارتفاع التكاليف المالية او حتى شركة خاصة داعمه للشأـن الرياضي بأن تحتضن موهبته.
اكتشف والد عبادة موهبة ابنه وهو في الثامنة من عمره خلال سباق ترفيهي في مخيم جرش، إذ استطاع أن يسبق منافسيه رغم صغر سنه، حسب قول والده لـ “الغد”.
“موهبة بالفطرة وهبة من الله، لا بد من تبنيها، أشعر بالحزن بأن يكون مصير هذه الموهبة الدفن في المخيم”.. بحرقة شديدة هكذا عبر والد عبادة عن معاناته في البحث عن اي جهة تتبنى موهبة ابنه “في ظل افتقار المخيم لناد او حتى مدرب يشرف على تدريبه ويرسم له مساره الرياضي وطنيا ودوليا.


لم يقف والد عبادة مكتوف الأيدي، فقرر أن يصبح مدربا لولده بالرغم من أنه عامل مياومة، قائلا” يا عمي شو بصحلي بشتغل حتى أسد قوت واحتياجات أسرتي المكونة من زوجته و4 أولاد”.
من رحم معاناته، بحث عن طريقة مجانية لتدريب ابنه عبادة، وذلك عن طريق مشاهدة اليوتيوب، حيث بدأ في تحسين لياقته البدنية، مستغلا طريق غابة دبين والجبال المحيطة بمخيم غزة، رغم وعورتها وخطورتها من السيارات المارة، لكنه مستمر في تحدي الصعاب لتصبح هذه الطرق ملعبا تدريبيا لعبادة.
عبادة لم يكتف بذلك، فإلى جانب مواهبه الرياضية وتدريباته، يساعد والده وعائلته بعد انتهاء دوامه المدرسي في قطف الزيتون.
لم تذهب هذه التدريبات سدى، ومن حذاء “شبه رياضي” سجل عبادة أول مشاركة رسمية له في بطولة رن جوردن في العام 2016، واستطاع أن يحقق المركز الأول في بطولة “رن جوردن” أربع مرات في العامين 2018 و2019 عن فئة الاطفال.
وتحرص الجمعية الآردنية للماراثونات (رن جوردن) على تشجيع ممارسة الرياضة للفئات العمرية الصغيرة حتى نتمكن من تنشئة وتهيئة جيل قوي صحي محب للرياضة، وقادر على المنافسة في المحافل الرياضية المختلف، وفق تصريحات صحفية سابقة لمديرتها لينا الكرد.
ولم يكتف إلى تحقيقه المركز الأول في سباق لاسال الفرير للأعوام 2018 و2019، وبطولة سباق “لا للمخدرات “الذي نظمه نادي شباب حطين في العام 2018، ومشاركته في مارثون “المحبة والسلام”، في سباق الجامعة الأردنية والعديد من المسابقات التي دفعته لأن يحلم بتمثيل “المنتخب الأردني” دوليًا إضافة إلى رغبته بأن يكون مدرسا رياضيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock