فنون

العراقي يحيي حفل الفجيرة بشجن المواويل والطرب العراقي

عمان-الغد- بصوت شجي يحمل طابع الحنين والوجع، أحيا الفنان حاتم العراقي، باقة من أجمل أغانيه في مهرجان الفجيرة الدولي للفنون في دورته الثانية؛ حيث أدى عدداً من المواويل العراقية وأغنياته الشهيرة التي لم يتوقف الجمهور عن المطالبة بها، الى جانب أغنياته الجديدة التي طرحها مؤخراً كمنفردة أو عبر ألبوماته الغنائية الناجحة على يد المايسترو هيثم سعدون.
فبعد توقف طويل وابتعاد عن الغناء، تجاوب العراقي بشكل مثير مع طلبات الجمهور الرائع الذي يحفظ إبداعاته الكثيرة خلال مساره الحافل. ومن بين تلك الأغنيات “متى ترجع ليالينا، يا طير يا مسافر، ذكرتك، شعلومة”، وتوالت اختيارات حاتم ما بين الأغاني والمواويل التي اشتهر بها.
حملت أغنيات المطرب العراقي آهات الحزن، وتنقل في خياراته بين الوجداني والعاطفي، ومع أغنية “عليكم كذبت لا لا انا مرتاح” استهل أمسيته الطربية، وسبق أغلب أغانيه التي أداها بمواويل ذات كلمات عميقة المعاني.
جاء لحن الأغاني متوازياً بين السريع والراقص وبين البطيء التأملي، المرتكز على المعاني والكلمات، وبسبب وجدانيتها وجوها الحزين أثرت على جمهور الحفل بترديد أبيات الأغنية مع المطرب.
وحول جمهور الأمسية الطربية، زاد عدد الحضور على 1000 شخص استمعوا بحب وتواصل مع أغنيات العراقي، كما تفاعلوا بالرقص عندما كان لحن الأغنية يتطلب الرقص والتفاعل الصاخب؛ حيث دفعت الأغنية “اويلي اويلي” جمهور الشباب للرقص في أسفل خشبة المسرح بعد أن قدم موال “تعال من السفر كافي من الفراق.. قلت يومين لكن صارن سنين.. ما هزك حنين ويوم تشتاق.. ولا قلبك يسألك صاحبك وين.. كثر حزني بغيابك ليش الفراق.. وأريد اتباه بيك ويه المحبين”. ثم غنى الفنان العراقي “يا طير يا مسافر”، “واحد يحب واحد”، و”انا اللي عذبني حبيبي”.
وأعرب حاتم العراقي، في كواليس الحفل لمجلة المهرجان، عن سعادته الغامرة بجمهور الفجيرة وبأجواء مهرجان الفجيرة الأكثر من رائع، على حد وصفه، وقال إن مشاركته بالفجيرة ليست الأولى وإنما إعجابه بما رآه هذه المرة يدل على مدى الاهتمام بإقامة مهرجانات عالمية على مستوى راق يضم نخبة كبيرة من الأسماء اللامعة في عالم الغناء والفن.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock