فنون

العراقي يغني “ولا مرة نسيناكم” واللبنانية رولا تشعل حماس جمهور جرش

سوسن مكحل

عمان- جمع المسرح الجنوبي في جرش اللون العراقي واللبناني في ليلة استثنائية نالت استحسان الجمهور للفنانين كريم العراقي ورولا سعد، وسط استقبال حاشد من مختلف الجنسيات العربية.
بداية الحفل، أطلت الفنانة سعد على المسرح الذي امتلأت مدرجاته بالحضور مشاركا سعد أغنياتها الخاصة، وأخرى اشتهرت بها للفنانة الكبيرة “صباح”.
سعد تأخرت عن الخشبة ما يقارب ساعة ونصف، ومع ذلك تواصل وتفاعل الجمهور مع أغنياتها بشكل واضح، مستهلة الحفل بـ”يانا يانا” للفنانة صباح، التي سبق وأن صورتها على طريقة الفيديو كليب وحققت لها شهرة واسعة على مستوى الوطن العربي.
بعدها قامت سعد بتحية الجمهور الأردني والوافدين من مختلف الدول، شاكرة لجنة إدارة جرش لضمها في قائمة الفنانين الذين يقدمون حفلاتهم على المسرح الجنوبي الذي يعني لها الكثير، خصوصا في رصيدها الفني.
وقدمت سعد واحدة من أغنياتها الخاصة التي صورتها على طريقة الفيديو كليب مع الممثل التركي الشهير “مهند” كما يلقّب، وهي “ناوياهالو” والتي تفاعل معها الجمهور.
لتعود بعدها لغناء أغنيات “صباح” وتصدح بصوتها الأنثوي الناعم “مسيناكم” وتغني “يا حبيبي يا حياتي مفيش غيرك في حياتي… يا شو بحبك يا شو بريدك حبك أغلى من حياتي.. وحبك أغلى من حياتي… مسيناكم مسونا وعالبوابة لاقونا”.
وانطلق الجمهور بحماسة، وردد مع الفنانة المقطع الثاني الشهير، الذي تقول فيه سعد “ألاقي زيك فين يا علي وانت في العين دي والعين دي يا علي… الاقي زيك فين يا علي وانت في العين دي والعين دي يا علي… يا كاويني يا علي يا ناسيني يا علي… يا كاويني يا علي يا ناسيني يا علي على عيني يا علي يا علي علي علي”.
وانتقلت بعدها سعد لتأدية وصلة شامية من عدة أغنيات معروفة راح معها الجمهور يرقص ويغني ويساند رولا في استكمال مقطوعات الأغنيات التراثية.
وظلت سعد تغني ما يقارب 45 دقيقة، حمست خلالها الجمهور الذي رقص على أنغام أغنيات قدمتها ومنها “جيب المجوز يا عبود”.
عقب ذلك عادت رولا لأغنياتها الخاصة وغنت “بسبستلو” التي لم يشاركها الجمهور غناءها لعدم حفظ كلماتها. ليكون ختام سعد مع أغنية “عن اذنك يا معلم”، وهي أغنية راجت عربيا، خصوصا مع الفيديو كليب الذي أطلقته قبل خمس سنوات.
وودعت رولا جمهورها الذي شاركها الغناء على وقع كلمات “عن إذنك يا معلم”.
وفي ختام الحفل، سلّم محمد أبو سماقة المدير التنفيذي لمهرجان جرش، للفنانة سعد، درعا خاصة من المهرجان، الى جانب فخارة تحمل غصن زيتون.
ورغم أن سعد حاولت جاهدة إظهار صوتها الناعم، إلا أن صوتها لم يكن واضحا وأحيانا غير مسموع، إلا أنها استطاعت أن تشد الجمهور الذي امتلأ بالوفود العراقية والخليجية.
وعلى وقع الانتظار، ظل الجمهور متحمسا بعد حفل الفنانة سعد ومتأهبا لاستقبال الفنان حاتم العراقي، وقبل ظهوره على خشبة المسرح، حيا الجمهور الفنان وأطلق عبارات جميلة بانتظار قدومه.
وأطل العراقي على جمهوره على وقع أغنيته “نسيتونا وذكرناكم”، تلك التي تحمل لحنا “حزينا” من العراق ليقدمها الفنان بصوته “النقيّ” مرحبا بالحضور.
ومن كلمات الأغنية “نسيتونا وذكرناكم.. ولا مرة نيسناكم.. حتى العين من تغفى.. بنص الحلم تلقاكم.. ارجعو لا تعذبوني… اذا انتو تحبوني.. الله يساعد عيوني.. شو يصبرها على فرقاكم”.
وتماهى العراقي مع شجن صوته، وغنى للجمهور “مواله” الرومانسي الجميل “أحبك من زمان”، ويقول فيه “أحبك من زمان.. وخايف أحكيها.. صار سنين كلمة بصدري خافيها.. لو نشفت دمعتي.. لكن من اشتاق اسوي الروح دمعة ويمك باجيها.. من قتلي أحبك.. روحي صاحت.. آه .. خفت النفس يصعد وما يرد ليها”.
وعقب الموال غنى “شاهد يا زماني”، التي لاقت رضا واستحسان الجمهور وراح يطرب بصوت الفنان، وجاء في مطلعها “يا ويلي ويا ويلي اشهد يا زماني حبيتو ونيساني اشهد يا زماني اظل كل العمر تاني بعد سنيني الغياب وعايش بالأماني”.
وتفاعل الجمهور معه عندما قال “يا مهاجر” ليستعد الجمهور لسماع الأغنية، التي حققت شهرة واسعة في الوطن العربي، ليغنيها ابن العراق بشجن وإحساس كبيرين.
ويقول العراقي “أشوفك وين يا مهاجر.. قلي في أي بلد صاير.. فراقك مو سهل عندي.. ولا هي أزمة وتعدي.. تعال وطيب الخاطر.. أشوفك وين يا مهاجر”.
وعلى أنغام “الدف” العراقي، غنى الفنان لجمهوره الكبير “واحد يحب واحد”، والتي تفنن العراقي بأدائها لكونها بحاجة الى طبقات صوتية مختلفة بين الفينة والأخرى.
وقال العراقي بكلمات الأغنية التي يحفظها الجمهور ورردها معه “كل اللي تحب تفترق بس احنا حبنا صدق.. واحد يحب واحد.. مهما الزمان ابتعد يبقى انت حبك وعد… والله عليّ شاهد”.
وصدح العراقي بموال يقول فيه “من أهل العراق والطيب لأهل الأردن الناس الكرام.. ومن دجلة والفرات جيت محمل ورود وسلام لأهل الدلة والفنجان”، وأعقبته تحيات الجمهور المحملة بالصيحات والتصفيق الحار لفنانهم الكبير.
وتلا الموال تقديم العراقي لجمهوره “من أغلى ناسي”، وتفاعل الحضور أكثر على وقع أغنية “ما رايد من الدنيا كلشي”، التي قال فيها العراقي لجمهوره الذي رقص على الطريقة العراقية وصوت دفوفها وطبلتها المميزة “بس آخذك يا حبيبي وامشي ما رايد من الدنيا اي شي.. بس آخذك يا حبيبي وامشي.. فضلتلك على الناس كلها ما يهمني الدنيا وأهلها ما دام اضمك بين رمشي”.
واستكمل العراقي أمسيته على مدار ساعة قدم فيها سلسلة من أجمل أغنياته المعروفة، الى جانب الموال العراقي المشحون بأصالة الكلمة وعذب الصوت، إضافة إلى الأغنيات الوطنية العراقية.

لقطات من المهرجان

– امتلأت مدرجات الجنوبي بالجمهور عند غناء الفنان حاتم العراقي، وهذه هي الليلة الثانية التي يشهد فيها هذا المسرح هذا الازدحام بعد حفل تامر حسني.
– كان هناك تغييرات على مواعيد إقامة بعض الفرق لفعالياتها، ولم يتم إبلاغ الإعلاميين بذلك مسبقا.
– تم إيقاف عروض الساحة الرئيسية منذ الثامنة وحتى التاسعة والنصف مساء بدون ذكر الأسباب، لتعاود فعالياتها بعد الوقت المحدد.
– قام أفراد الأمن بفض تشابك بالأيدي بين مجموعة شباب على مدرجات الجنوبي، أثناء حفل الفنانة رولا سعد، كما وقاموا أيضا بإخراج شباب يبدو أنهم أثاروا الشغب داخل المدرجات بدون أي إرباكات أثرت على الحفل.
– يشتكي الإعلاميون منذ ثالث يوم لفعاليات مهرجان جرش من عدم توفر مقاعد كافية لهم، مما يضطر البعض منهم إلى البقاء طوال الحفل بلا أمكنة أو الوقوف مع الجماهير ومحاولة البحث عن أماكن أحيانا لضيق المساحة، خصوصا في الحفلات التي تضم جمهور كبير.

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock