عربي

العراق: الجيش ينتظر “ساعة الصفر” لاقتحام الفلوجة

بغداد- أكمل الجيش العراقي استعداداته لشن عملية عسكرية وشيكة في مدينة الفلوجة، قال إنها تستهدف “طرد المسلحين منها”.

 

وقال مصدر لشبكة “بي بي سي” إن “القوى الأمنية المرابطة حول الفلوجة استكملت كافة الاستعدادات العسكرية في انتظار ساعة الصفر للقيام بعملية شاملة.”

 

وكان شيوخ عشائر الفلوجة قد طلبوا هدنة لمدة يومين تنتهي منتصف الليلة للتوصل إلى حل يجنب الاجتياح العسكري الوشيك للفلوجة، الواقعة في محافظة الأنبار، شمال غرب العاصمة العراقية بغداد.

 

وبالتزامن مع الاستعدادات العسكرية حول الفلوجة، تشهد مدينة الرمادي عملية عسكرية وصفها المصدر الأمني نفسه بأنها محدودة تنفذها وحدات من الجيش مدعومة بغطاء جوي وقصف مدفعي منذ فجر صباح اليوم.

 

وقال المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، إن هدف العملية هو “تمشيط الرمادي من بعض جيوب مسلحي داعش (تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام) والقاعدة”.

 

وتشمل عملية الردماي حي الملعب شرقا وحي الضباط وشارع 60 جنوبا وجزءاً من شارع 20 وسط المدينة.

 

وتشير تقارير من داخل المدينة إلى سقوط عدد من القتلى.

 

وفي قرية بني ويس ذات الأغلبية السنية شرقي بعقوبة، مركز محافظة ديالى، قٌتل خمسة شبان وأصيب سادس بجروح عندما أطلق مسلحون يستقلون سيارة مسرعة نيران أسلحتهم الرشاشة في ساعة متأخرة من ليل السبت الأحد.

 

وفي بغداد، ذكرت مصادر أمنية وطبية أن شرطيا قٌتل وأصيب ثلاثة آخرون إثر انفجار عبوة ناسفة، زرعت في جانب الطريق، أثناء مرور دوريتهم في منطقة التاجي الى الشمال من المدينة.

 

كما اغتال مجهولون بأسلحة مزودة بكواتم للصوت موظفا في وزارة العلوم والتكنلوجيا في حي الاعلام جنوبي بغداد، وموظفا آخر في وزارة المالية في منطقة جسر ديالى الى الشرق منها.  

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock