آخر الأخبار-العرب-والعالمالعرب والعالم

العراق: ما هو شرط رئيس الوزراء للاستقالة؟

بغداد – تعهد الرئيس العراقي برهم صالح الخميس بإجراء انتخابات مبكرة بعد تشريع قانون انتخابي “جديد مقنع للشعب” واستبدال مفوضية الانتخابات بمفوضية مستقلة “حقا”، مشيرا الى استعداد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الاستقالة شرط إيجاد البديل.

وأعلن صالح في كلمة متلفزة تحت ضغط التظاهرات المستمرة في الشارع للمطالبة باستقالة الحكومة وانتخابات مبكرة رفضا للطبقة السياسية المتهمة بالفساد، “رئيس الوزراء عادل عبد المهدي أبدى موافقته على تقديم استقالته طالبا من الكتل السياسية التفاهم على بديل مقبول وذلك في ظل الالتزام بالسياقات الدستورية والقانونية وبما يمنع حدوث فراغ دستوري”.

وأضاف “إننا في رئاسة الجمهورية باشرنا فعلا عملاً متواصلاً من أجل قانونِ انتخاباتٍ جديد مقنعٍ للشعب، يعالج مشكلاتِ القانونِ السابق ويسمحُ بانتخاباتٍ أكثر عدلاً وأشدَّ تمثيلاً لمصالحِ الشعب”.

وتوقع أن يتم تقديم مشروع القانون الأسبوع المقبل “بالتعاون بين دوائرِ رئاسةِ الجمهوريةِ وعددٍ من الخبراءِ المختصين والمستقلين إضافةً إلى خبراءِ الأمم المتحدة”.

وتسلم عبد المهدي (77 عاماً) السلطة قبل سنة من خلال تحالف ضعيف بين رجل الدين النافذ مقتدى الصدر الذي أوصل أكبر كتلة برلمانية الى مجلس النواب، وزعيم كتلة “الفتح” هادي العامري.

ودعا الصدر هذا الأسبوع رئيس الوزراء إلى الاستقالة وإجراء انتخابات مبكرة. -(أ ف ب)

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock