رياضة محلية

العربي يطوي عناد شباب الحسين ويواصل الصدارة

خالد المنيزل وابراهيم أبو نواس

عمان – الكرك – طوى فريق العربي عناد نظيره شباب الحسين، وغلبه بنتيجة 1-0، في مباراة جرت أمس في ستاد البتراء، ضمن الاسبوع السادس من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، ليواصل العربي الصدارة منفردا برصيد 15 نقطة، بينما بقي رصيد شباب الحسين 3 نقاط.
وفي ستاد الأمير فيصل في الكرك تعادل فريق ذات راس وضيفه الرمثا 0-0، ليرفع ذات راس رصيده إلى 8 نقاط، بينما اصبح رصيد الرمثا 5 نقاط.
العربي 1 شباب الحسين 0
رغم سيطرة العربي على منطقة العمليات بقيادة سعيد مرجان، الا انه لم يحسن اختراق دفاعات شباب الحسين المحكمة، التي تواجد فيها الرباعي مراد الصوص وعبدالله محمد ويونس اديسون وصفوت النوايشة، واجاد مرجان توزيع الكرات بذكاء الى زملائه في كافة المحاور، الا أن صلابة الدفاع كانت حاضرة.
وكاد العربي أن يسجل في آخر 5 دقائق من الشوط الأول، بعد أن اضاع سعيد مرجان الكرة النموذجية التي وصلته من محمد زريقات، وتلكأ بها قبل أن يمسكها الحارس من امام قدمه، وفي الدقيقة الاخيرة لم يحسن احمد غازي البديل استثمارالكرة النموذجية التي وصلته من عمار أبو عليقة ليرسلها فوق العارضة.
وفي المقابل شهدت الدقيقة 19 بداية الهجوم الحقيقي لفريق شباب الحسين، حيث تسلم معاذ عفانة كرة رائعة من بهاء معاذ لم يحسن استثمارها رغم انطلاقه وحيدا وسدد برعونة بجانب القائم الايمن لمرمى هشام الهزايمة، ورد عليه صدام شهابات بكرة قوية من خارج المنطقة ابعدها حارس الشباب حمدي سعيد على حساب ركنية، وتبعه محمد البصول بكرة اخرى امسكها الحارس.
ونجح شباب الحسين في الامتداد اولا بأول باتجاه مرمى العربي، ونجح ايمن أبو فارس في الانطلاق بقوة الى الامام وتسديد كرة رائعة مرت بمحاذاة القائم الايسر لمرمى العربي، وعاد ابو فارس وسدد مجددا لكن كرته لم تكن دقيقة، وتسلم سعيد مرجان كرة يوسف رواشدة العرضية وسدد كرة رأسية مرت فوق العارضة.
حسم عرباوي
وفي الشوط الثاني تحرك وسط شباب الحسين المكون من مصعب الرفاعي ومحمد وائل وايمن أبو فارس وبهاء معاذ، واجاد في السيطرة على منطقة العمليات من جديد، ونجح بالوصول لمرمى العربي أكثر من مرة.
وشعر العربي بالحرج وبدأ بالامتداد للأمام من الميسرة عن طريق احمد غازي، الذي تلاعب بدفاعات الشباب وارسل كرة عرضية بالمقاس على رأس سعيد مرجان فسددها فوق العارضة، ورد عليه شباب الحسين بكرة رائعة عندما نفذ المدافع عبدالله محمد الكرة المباشرة من خارج المنطقة حفت بالعارضة وتابعت طريقها خارج الملعب.
وانحصر اللعب في وسط الملعب رغم محاولات الفريقين الامتداد للامام بغية التسجيل، ولم يحسن احمد غازي استثمار الكرة الحرة المباشرة عند الدقيقة 70 ليرسل الكرة بعيدة عن المرمى، وعاد احمد غازي وارسل كرة ارضية زاحفة من الميسرة ابعدها الحارس حمدي سعيد على حساب ركنية، واشرك مدرب العربي اللاعب جوزية مكان سعيد مرجان.
وعند الدقيقة 74 ومن كرة حرة مباشرة ارسل بشار بني ياسين الكرة في الزاوية اليسرى، الا أن الحارس حمدي سعيد انقذها وابعدها الى ركنية، وكاد لاعب شباب الحسين ايمن أبو فارس اصابة مرمى العربي عندما انطلق بالكرة من الميسرة وارسل كرة معاكسة انقذها المدافع باعجوبة.
وفي الدقيقة 76 حاول يوسف الرواشدة لعب الكرة “دبل كيك” فلامست الكرة يد لاعب شباب الحسين داخل منطقة الجزاء، ليحتسب الحكم طارق الدردور ركلة جزاء تصدى لها اللاعب احمد غازي وسجل هدفا على يسار الحارس.
وحاول شباب الحسين تعديل النتيجة بعد أن اجرى أكثر من تبديل، الا أن دفاعات العربي بقيادة ياسر الرواشدة كانت بالمرصاد لافساد كافة الهجمات، ليواصل العربي انتصاراته وينال نقاط المباراة بالكامل.
ذات راس 0 الرمثا 0
جاءت البداية هادئة ورتيبة، في ظل تركيز الجانبين على التواجد بأكبر عدد ممكن في منطقة العمليات، التي دانت السيطرة فيها لنجوم الرمثا ماجد الحاج ورامي سمارة ومحمد الداود ومحمد العتيبي، مع تقدم الظهيرين علي خويلة وسليمان السلمان، ما فتح المجال للعتيبي لتشكيل زيادة هجومية الى جانب مصعب اللحام وراكان الخالدي، فيما انصب اداء ذات راس على التراجع صوب المواقع الدفاعية، من خلال انضمام رامي جابر للجانب الدفاعي الى جوار قصي الجعافرة وعثمان الخطيب واحمد النعيمات ومحمد الخطيب، وابعاد الكرة من اللمسة الاولى.
وكان حارس ذات رأس محمد ابو خوصة حاضرا لكل الكرات العرضية الرمثاوية التي استهلها السلمان وتمكن منها ابو خوصة، وعاد الاخير واحتضن عرضية خويلة قبل تدخل الخالدي، ومرة اخرى تصدى لعرضية أبو خويلة بحضور تام، ليلجأ مدرب الرمثا للبديل علاء الشقران عوضا عن رامي سمارة للاصابة.
وانسل اللحام بين مدافعي ذات راس واستقبل بينية الداود، بيد ان العتيبي سددها بقوة بجوار القائم، وقبل ان يعلن الحكم صافرة نهاية الحصة الأولى صوب علي خويلة كرة مباغتة مرت بجوار القائم، فيما لم يبذل حارس الرمثا عبدالله الزعبي اي جهد تجاه اي كرة لفريق ذات راس، طوال الحصة الأولى التي انتهت بالتعادل السلبي.
بدون تغيير
استهل ذات راس الحصة الثانية بهمة خطيرة، عندما انسل فهد يوسف خلف مدافع الرمثا صالح ذيابات واستقبل بينية معتز صالحاني، بيد انه سدد كرة قوية بجوار القائم الايسر للزعبي، رد عليه ماجد الحاج بتسديدة قوية من مشارف الجزاء بأحضان ابو خوصة، ومرت تسديدة الحاج القوية بجوار القائم الايسر للحارس أبو خوصة.
ودفع مدرب ذات راس بورقة المهاجم شريف النوايشة عوضا عن محمود موافي لتسيرع وتيرة الهجمات الكركية الخاطفة، وتألق مدافع ذات راس محمد الخطيب في ابعاد عرضية السلمان قبل تدخل الخالدي، وعاد أبو خوصة وتصدى لتسديدة السلمان من كرة ثابتة على دفعتين، وكان قبلها يتصدى بحضور لصاروخية العتيبي لركنية.
وجدد مدرب ذات راس دماء وسط الفريق بالزج بعامر وريكات عوضا عن احمد ابو عرب، لتذهب تسديدة النوايشة بجوار القائم الايمن للحارس الرمثاوي الزعبي، ليسحب مدرب ذات راس معتز صالحاني ويدفع بالبديل جهاد الشعار، لمزيد من هدر الوقت، فيما سرّع الرمثا من رتمه الهجومي، وواصل ذات راس اعتماده على الكرات المرتدة، ومن احداها كاد فهد يوسف ان يفعلها، إلا ان تسديدته مرت بجوار قائم الزعبي، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock