الموجز

العطاء والتمكين .. حملة في صويلح بمناسبة عيد الأم

الغد- نظم معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، في منطقة صويلح، اليوم الخميس، حملة تحت شعار “العطاء والتمكين”، بمناسبة عيد الأم.

وهدفت الحملة إلى تمكين المرأة وتوعيتها بأهمية دورها في الأسرة والمجتمع، لتكون داعمة ومنتجة ورمزًا للعطاء، وكيف تلعب دورها القوي الحقيقي في البناء.

وتضمنت الحملة محاضرات متخصصة لمساعدة السيدات على تجاوز الخوف في إجراء فحوصات محددة، كالفحص السريري لسرطان الثدي، ومحاضرات نقاشية أخرى في العلاج الطبيعي.

وأجرى الفريق القائم على تنظيم الحملة فحص الضغط، وناقش في جلسات توعوية محاور مهمة في قضية تنظيم الأسرة.

وقدمت عيادة التغذية التي افتتحها المعهد حديثًا بمركزه الرئيس في صويلح، نشاطًا خاصًا، حيث وضعت أخصائية التغذية مجموعة من الأسئلة في سلة، لتختار السيدة سؤالا تقرأه وتجيب عنه الأخصائية.

وقدمت الحملة جلسة تدريبية في أساليب الدفاع عن النفس، للاجئات من جنسيات مختلفة وسيدات المجتمع المحلي، إضافة إلى جدارية كتبت السيدات عليها عبارات جميلة عن دور المرأة وأهميتها في بناء الأسرة والمجتمع.

وقدم المعهد للأمهات أشجارا صغيرة عليها بطاقة معايدة، بطريقة تربط بين الأم والشجرة المثمرة القوية في العطاء والرسوخ والقيمة والأهمية في الحياة.

ومعهد العناية بصحة الأسرة حاصل على شهادة اعتماد مجلس اعتماد المؤسسات الصحية (HCAC)، بعد أن حقق جميع المعايير الدقيقة لاعتماد مؤسسات الرعاية الصحية الأولية وتنظيم الأسرة.

وفي المركز الرئيس بمنطقة صويلح، الذي حقق شروط الاعتمادية ونال شهادتها، عيادات متخصصة يقودها فريق طبي على مستوى عال من الخبرة والحرفية.

وتجد في عيادة طب عام الأطفال، خدمات المطاعيم التي تعطى حسب البرنامج الوطني، إضافة إلى أخرى اختيارية لا تجدها في ذات البرنامج، مثل مطاعيم (الجدري المائي، والكبد الوبائي أ، والسحايا الشوكية، والمكورات الرئوية).

وفي ذات العيادة، ستجد خدمات متابعة نمو وتطور الأطفال منذ الولادة إلى عمر الخامسة، ومتابعة الحالات المرضية المختلفة لهم.

وهناك العيادة المختصة بمتابعة حالات فقر الدم عند الأطفال دون الخامسة، التي تأتي نتيجة زيارات ميدانية لفريق كبير مختص من المعهد، يوزع خلالها قسائم مجانية لفحص فقر الدم وعلاجه.

وفي عيادة طب الأسرة والطب العام لصحة المرأة، خدمات ومشورة تبدأ من سن المراهقة وما قبل الزواج، وتمتد إلى ما بعد الزواج لمتابعة الحمل وما بعد الولادة، إضافة إلى خدمات تنظيم الأسرة، وخدمات سن الأمل، والكشف المبكر عن سرطان الثدي.

كما ويقدم المركز خدمات الإرشاد والمشورة النفسية والاجتماعية لكل الفئات العمرية، وخدمات مخبرية، وخدمات العلاج الطبيعي.

ويوجد في المعهد عيادة طب الأسنان التي تقدم الخدمات السنيّة لجميع الفئات العمرية، إضافة إلى عيادة التغذية التي تقدم خدماتها للجميع، خاصة السيدات في مرحلتي الحمل وما بعده، للتأكد من سلامة تغذيتهن وأطفالهن.

ويقوم قسم التقييم والتشخيص وتطور الطفل، بتقييم وتشخيص الأطفال الذين يعانون من مشاكل ذهنية أو سلوكية، ويكون ذلك باستخدام اختبارات معتمدة دوليًا.

وبعد التقييم تأتي مرحلة المتابعة للحالات التي تحتاج إلى جلسات التربية الخاصة، من صعوبات التعلم، وضبط السلوك، إضافة إلى متابعة للحالات التي تحتاج إلى جلسات تعديل وتصحيح لمشاكل النطق.

ولم يكتف المعهد بالخدمات التي يقدمها من خلال مراكزه في عمان والمحافظات ومخيمات اللاجئين، بل يطلق سنويًا سلسلة طويلة من الأيام الطبية المجانية، والحملات الصحية التوعوية التثقيفية، التي تستهدف المناطق الأقل حظًا والمهمشة صحيًا.

ويقدم رعاية صحية شاملة للأسرة، وتدريبا للمتخصصين في الرعاية الصحية الأسرية، وحماية الأطفال، وخدمات ضحايا التعذيب وإعادة تأهيل الناجين من العنف، ويتعامل عبر خبرائه المختصين مع مئات الحالات التي تأتي من دول مجاورة عايشت أزمات.

وفي مجال التدريب يعقد المعهد سنويًا أكثر من 700 دورة في مجالات مختلفة، منها دورات تدريبية قصيرة، وأخرى مختصة تمنح دبلومات تدريبية مصادق عليها من وزارة التعليم العالي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock