دولي

“العفو الدولية” تنتقد جنوب افريقيا لعدم اعتقالها الرئيس السوداني

جوهانسبرغ- انتقدت منظمة العفو الدولية التي تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان أمس جنوب افريقيا لعدم توقيف الرئيس السوداني عمر البشير المتهم من قبل المحكمة الجنائية الدولية، عندما كان على اراضيها في حزيران(يونيو) 2015.
وجاء في التقرير السنوي حول افريقيا الجنوبية والذي نشر أمس الاربعاء في جوهانسبرغ “هناك شيء غير طبيعي عندما يعامل المدافعون عن حقوق الإنسان كمجرمين في حين يعامل اولئك الملاحقون من المحكمة الجنائية الدولية كوجهاء”.
وفي حزيران(يونيو) 2015 عندما كان البشير يشارك في قمة الاتحاد الافريقي، منعته محكمة في بريتوريا من مغادرة البلاد بانتظار صدور حكم نهائي. لكن حكومة جنوب افريقيا سمحت للرئيس السوداني بالمغادرة ومن قاعدة عسكرية.
والملف حاليا أمام قضاء جنوب افريقيا.
وقالت دول عدة مثل ناميبيا أو جنوب افريقيا مؤخرا انها تنوي الانسحاب من المحكمة الجنائية الدولية المتهمة باستهداف الرؤساء الافارقة.
وقال نتسانيت بيلاي مدير الابحاث لافريقيا في منظمة العفو لدى نشر التقرير “ان الدول الافريقية من البلدان المؤسسة للمحكمة الجنائية الدولية. وتهديدها بالانسحاب منها سيضر باحقاق العدل للضحايا. لا يمكن لجنوب افريقيا ان تخون الضحايا”. كما دانت منظمة العفو انتهاكات حقوق الإنسان في معظم دول افريقيا الجنوبية وخصوصا زيمبابوي. – (ا ف ب)

انتخابات 2020
28 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock