السلايدر الرئيسيالعقبةمحافظات

العقبة.. إطلاق طيور بجع أحضرت من غزة في بحيرة واحة آيلة (فيديو)

أحمد الرواشدة

العقبة – بعد إحضارها من غرة من قبل مؤسسة الأميرة عالية ومحمية المأوى للطبيعة والبرية ومؤسسة فور باوز النمساوية، أعادت الجمعية الملكية لحماية الطبيعة ممثلة بمرصد طيور العقبة الحياة لثلاثة طيور من نوع البجع الأبيض وأطلقتها ضمن البيئات البحرية الآمنة في مشروع واحة ايله بالعقبة.

ويأتي هذا الحدث ضمن برامج حماية التنوع الحيوي والتي تنفذ بالتعاون ما بين الجمعية الملكية لحماية الطبيعة ومنظمات وطنية وعالمية مختلفة تسعى من خلال الجمعية للحفاظ على استدامته هذا الارث الطبيعي في العالم والاردن بشكل خاص حسب مدير مرصد طيور العقبة المهندس فراس رحاحلة .

وبين رحاحلة ان اختيار بحيرات واحة ايلة لإطلاق البجع الابيض يعطيها فرصه اكبر للتكيف مجددا مع الحياه البرية والبحرية من خلال الخصائص البيئة المميزة في “ايلة “، بالإضافة الى انها منطقة امنة وبيئة بحرية محافظة ومحصورة لا يوجد فيها أي تدخلات بشرية .

يذكر ان البجع الابيض يتغذى على الاسماك ويعتبر موطنه الاصلي في مناطق البحر الاسود ويتكاثر هناك، ويهاجر إلى المناطق الأكثر دفئًا، حيث تعد الاردن وخاصة مرصد طيور العقبة من المناطق المميزة بالنسبة للبجع الابيض خلال موسم الهجرة .

ويبلغ حجم الطائر البالغ من 130 إلى 180 سم، والبجع هي جنس من كبير الطيور المائية ، فهي تتميز بمنقار طويل وحقيبة الحلق المستخدمة في اصطياد الفرائس واستنزاف المياه من محتويات ما حصدت قبل بلعه، لديهم ريش في الغالب شاحب ، و تتغذى أساسا على الأسماك ، تنقض عليهم بالقرب من سطح الماء ، غالبا ما تصطاد تعاوني وتتكاثر في مستعمرة ، البجع الابيض تميل إلى صنع العش على الأرض ، والبجع البني أو الرمادي تميل إلى صنع العش أساسا في الأشجار.

العلاقة بين البجع والناس في كثير من الأحيان مثيرة للجدل ، اضطهدوا الطيور بسبب المنافسة التجارية والترفيهية مع الصيادين ، ولقد عانت الطيور من تدمير الموائل ، والتلوث البيئي ، لديهم أيضا تاريخ طويل من الأهمية الثقافية في الأساطير.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock