السلايدر الرئيسيالعقبةمحافظات

العقبة: الشقق الفندقية مهجورة.. وأصحابها يشكون تفاقم الخسائر نتيجة حظر الجمعة

احمد الرواشدة

العقبة – باتت الشقق المفروشة في مدينة العقبة شبة خاوية منذ ما يزيد على 9 شهور، مع بدء جائحة كورونا، الأمر الذي عرض أصحابها إلى خسائر متراكمة، حيث اضطر بعضهم لتأجيرها بشكل سنوي، لا يتجاوز 200 دينار شهريا في ظل الوضع المتردي وتدني نسبة حجوزات الشقق.
وأشار أصحاب لهذه الشقق ان الخسائر المتراكمة تفاقمت نتيجة عدم وجود نزلاء وخاصة نهاية الأسبوع بسبب حظر يوم الجمعة.
وبدأت يافطات ” مطلوب نزلاء” للشقق المفروشة تلاحظ بكثافة على واجهات العمارات السكنية في العقبة، بسبب الانخفاض الحاد في الطلب عليها وندرة روادها في الوقت الحالي، وعدم قدومهم إلى العقبة نتيجة حظر يوم الجمعة، بالإضافة إلى تخوفهم من فيروس كورونا.
ويقول عاملون في القطاع إن الشقق الفندقية والمفروشة معظمها خالية تماما من النزلاء حاليا، رغم تخفيض الأسعار، مؤكدين أن أغلب القادمين إلى العقبة يفضلون الفنادق التي خفضت أسعارها بشكل كبير هي ايضا نتيجة تدني نسبة حجوزاتها.
وكانت مدينة العقبة تشهد في مثل هذا الوقت من كل سنة بسبب اعتدال الطقس فيها نسبة حجوزات مرتفعة للشقق المفروشة، والتي تنتشر في كافة مناطق العقبة ويفضلها الزوار لأسعارها المناسبة بالمقارنة مع الفنادق وقربها من الوسط التجاري والبحر.
ويقول صاحب شقق فندقية علاء محيسن، إن الوضع العقاري بالنسبة للشقق الفندقية حالياً تراجع إلى أدنى مستوياته، مؤكدا انه لا يوجد زبائن ونزلاء لهذه الشقق بشكل نهائي، نتيجة حظر يوم الجمعة الشامل والحظر الجزئي اليومي، إضافة إلى تخوف المواطنين من انتشار فيروس كورونا.
ويشير محيسن، انه حول بعض شققه المفروشة إلى ايجار منزلي بشكل سنوي نتيجة لذلك، وهو ما يعرضه إلى خسائر لانه كان قد اشتراها واستدان من أجل الايجار اليومي كمفروشة، إلا انه اضطر لذلك لتعويض جزء من خسارته على أمل تحسن الوضع خلال العام المقبل.
ويبين عامل في قطاع الشقق الفندقية محمد الجوابرة، انه يتوفر لديه 26 شقة مفروشة فارغة منذ فترة طويلة، بأسعار لا تتجاوز 30 دينارا بالليلة الواحدة، مؤكدا ان نهاية الأسبوع الحالي ستبقى كما هي دون أي حجز.
وقال صاحب شقة مفروشة أيمن المحيسن، انه رغم تخفيض الأجر اليومي للشقة، والتي لا تكاد تغطي الكلف التشغيلية للشقة الواحدة، الا اننا نجد ان الاقبال على الشقق المفروشة متواضع جدا هذه الأيام ودون المستوى.
وفيما انخفضت نسبة الحجوزات الفندقية بالعقبة إلى أدنى مستوياتها في هذا العام بنسبة وصلت إلى ما دون 30 %، بدت الشقق المفروشة، كما لو انها مهجورة، بسبب ضعف الطلب عليها نتيجة تداعيات جائحة كورونا.
ويشير صاحب عمارة للشقق المفروشة محمد اسعد، انه سرح عددا من العاملين لديه على تنظيف الشقق، نتيجة تدهور الوضع وخسائره المتراكمة بسبب تداعيات “كورونا”، مؤكدا ان العقبة وشققها المفروشة لم تعهد سنة كهذه السنة، لا سيما وانها كانت العام الماضي تشهد اقبالا كبيراً في استئجار الشقق المفروشة.
وقال إن العقبة تشهد اسوأ انتكاسة سياحية منذ العام آذار (مارس) الماضي بسبب جائحة كورونا، إذ لم يعد يرى سياحا بالعقبة من الجنسيات الاجنبية التي كانت تزورها، في وقت كانت فيه العقبة مرشحة ان يصل عدد زوارها العام الحالي 2020 الى أكثر من مليون ونصف المليون سائح وزائر، بارتفاع قدره 400 ألف سائح وزائر عن العام الماضي، بيد انها لم تصل الى رقم 200 ألف زائر منذ بداية العام.
وتبين مصادر فندقية، ان الحجوزات في الغرف الفندقية بكافة تصنيفاتها انخفضت بشكل كبير، نتيجة خوف المواطنين من الاختلاط بسبب تفشي فيروس كورونا، ووصول الإصابات بالمملكة إلى أرقام قياسية.
وأوضحت أن الركود الحالي لم تشهده المنشآت الفندقية بالعقبة منذ عشرات السنوات، مشيرين ان النزلاء الحالين والموجودين في الفندق لا يخرجون من الفندق إلا إلى الأسواق والشاطئ.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock