العقبةمحافظات

العقبة: حظر التجول ينظف البحر من النفايات

أحمد الرواشدة

العقبة -تسبب حظر التجول الذي عاشته مدينة العقبة لأكثر من 4 أيام بسبب ازمة فيروس كورونا، بنظافة الشواطئ و الحياة البحرية في العقبة من النفايات التي كانت تلقى فيها من قبل مواطنين مرتاديها ما أثر ايجابا على مهنة صيد السمك.
ويقول الصياد احمد الطروانة، ان شباكه لم تعلق بالنفايات لأول مرة، والتي عادة ما كانت تلقى من قبل مرتادي الشواطئ، وتشكل عائقا امام الصياد وغلته من الاسماك، مشيرا الى ان خليج العقبة اصبح يزخر بكميات كبيرة من الاسماك، خاصة بعد العاصفة الاخيرة التي ضربت الخليج وعملت على تغييرات في البيئة البحرية.
واشار عامل الوطن محمد عبد الله، ان شواطئ العقبة خاصة الجنوبية تخلو من النفايات البحرية، مشيرا الى انه في الايام الطبيعية قبل ازمة كورونا، كنا نجمع عشرات اكياس النفايات من الشاطئ، ومثلها تدخل الى البحر بفعل الرياح.
ويقول الخبير البيئي من الجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية محمد الطواها، ان عدم تواجد مواطنين على الشواطئ، له ايجابيات كبيرة للبيئة البحرية، من حيث تكاثر الطحالب على الشاطئ و قلة النفايات الملقاة في جوف البحر، وكذلك على حركة المحركات الآلية من قوارب وقطع سياحية، مشيرا الى ان هذا الوضع امر جيد بالنسبة للاسماك والكائنات البحرية والتي تتغذى بشكل سليم وتمارس حياتها البحرية بعيدا عن انشطة البشر.
ويؤكد الطواها، ان بعض انواع الطحالب تلعب دورا مهما في الأنظمة البيئية البحرية، باعتبارها جزءا من بناء الشعاب المرجانية كمنتج أساسي للطاقة، كما أنها تشكل موائلا مهمة للحيوانات والكائنات البحرية.
ويشير الطواها الى انه يلاحظ تواجد كبير – وبأوقات معينة – من الطحالب في المناطق الهادئة والتي تتعرض لأدنى حد من حركة الأمواج واستقرار القاع.
كما يلاحظ وجود تباين موسمي لبعض انواع الطحالب الكبيرة كالمنتشرة حاليا على شواطئ العقبة، حيث يبدأ ظهور الانواع الخضراء خلال شهري شباط وآذار وتصل ذروتها خلال شهر نيسان(ابريل) وقد يمتد الى بداية ايار(مايو)، لذا تظهر بعض المواقع على الشاطئ على شكل مناطق خضراء تغطيها ما اشبه بالنباتات، ويقل ويندر تواجدها بعد ذلك.
ويقول الطواها ان هذه الانواع المنتشرة حاليا ليس لها تأثيرات سلبية وانما تواجدها طبيعي، ويعود سبب انتشارها الى عدد من العوامل، منها، درجات الحرارة المعتدلة، والرطوبة، واشعة الشمس، والتي توفر وسطا غذائيا مناسبا لنموها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock