العقبةمحافظات

“العقبة” شباب يطالبون بتمكين أكبر لدورهم الحزبي والسياسي

أحمد الرواشدة

العقبة- طالب شباب في العقبة بضرورة تعديل قانون الانتخاب بحيث يصبح من يحق لهم الترشح ٢٥ عاماً بدلا من ٣٥ وان يتم الانتخاب على أساس برامجي حزبي وزيادة مشاركة المرأة.
وأكد الشباب المشاركون في حلقة نقاشية نظمتها هيئة شباب كلنا الاردن بالعقبة بحضور عضوي الهيئة فيصل الشبول والدكتور عواد الكرادشة على ضرورة تحقيق عدالة التمثيل النيابي للأردنيين وإنصاف المرأة والشباب وتمكين الأحزاب السياسية من الوصول إلى البرلمان الى جانب مشاركة كافة المكونات الوطنية والرسمية في رسم التفاصيل والتداعيات لنظام انتخاب جديد في قانون حالي معمول به.
ويقدر عدد سكان العقبة حسب دائرة الاحصاءات العامة في اخر احصاء لها 203200، منهم 54400 شاب حتى نهاية العام الماضي 2018.
وقال الشباب، إن الحاجة اليوم أصبحت ملحّة جداً لطرح قانون انتخاب عصري يعزز المشاركة في الحياة السياسية ويحافظ على الثوابت الوطنية، ويعطي مساحة أكبر للعمل النيابي في أداء دوره التشريعي والرقابي على أكمل وجه تحت مظلة دولة القانون والمواطنة الصالحة.
ويعتقد الشباب أن المهم في أي قانون انتخابي مزمع أن يخرج من فئة التمثيل المناطقي إلى تمثيل الوطن والمواطن. وقادر على تعزيز دور الأحزاب ذات التوجه والرؤية الوطنية وتعزيز دور التيارات الشبابية ضمن قوائم انتخابية تمثل مختلف أطياف الشباب.
من جهته اكد عضو مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب فيصل الشبول أن الرهان قائم على الشباب من خلال قدرتهم على دفع الاصلاح السياسي بشكل عام والانتخابات بشكل خاص وتعزيز مشاركتهم في صنع القرار، مشددا على ضرورة تذليل كافة العقبات التي تعترض مسيرة مشاركة الشباب في الانتخابات وانخراطهم في العملية الانتخابية.
واكد الشبول حرص الهيئة على اجراء الانتخابات النيابية في موعدها وان الهيئة ستقوم بالتحضير لها خلال المدة القانونية ضمن خطة متكاملة لافتا الى انه من المتوقع ان يشارك فيها اكثر من 4 مليون ناخب وناخبة بعد تعديل سن الناخب لمن بلغ الثامنة عشرة من العمر ما ينعكس ايجابا على حجم المشاركة مستقبلا .
واشار الى اهمية مشاركة الشباب في العملية الانتخابية وابراز دورهم في الحياة العامة كونهم يشكلون الغالبية العظمى من المجتمع الاردني ،لافتا الى ان الهيئة بدأت برنامجها التوعوي على مرحلتين الاولى تستهدف القطاع الشبابي والثانية مؤسسات المجتمع المدني والتواصل مع كافة شرائحه .
واشار ان الهدف من الجلسات الحوارية التي تنظمها في جميع محافظات المملكة ترمي الى توعية الشباب بالمشاركة والاختيار الأفضل لممثليهم في البرلمان المقبل مشيدا بجهود هيئة شباب كلنا الأردن ودورها في توعية الشباب وتحفيزهم على المشاركة في الانتخابات والدور المناط بالمتطوعين الشباب لإنجاح العملية الانتخابية.
وعرض الشبول لأبرز الخطوات والاستعدادات التي بدأتها الهيئة من برامج تثقيفية ولقاءات مع مختلف الأطراف ومنها قطاع المتطوعين ضمن عمل تطوعي شبابي يكون عونا للهيئة في اية انتخابات قادمة وبما ينعكس ايجابا على مسيرة الاصلاح ونجاح مراحل العملية الانتخابية موضحا ان الاردن أصبح قريب جدا من النسب العالمية فيما يتعلق بالمشاركة الانتخابية ما يعزز سمعته الدولية في هذا المجال .
وقال ان هذه اللقاءات تأتي في اطار الاستعداد الدائم للانتخابات بمختلف اشكالها النيابية والبلدية ومجالس المحافظات وأية انتخابات تكلف بها الهيئة من مجلس الوزراء وبما يتفق وقانون الهيئة وضمن سلسلة حواريات ولقاءات تشمل كافة محافظات المملكة.
وأكد الشبول أهمية تفعيل دور الشباب في العملية الانتخابية بمراحلها كافة من خلال تشكيل فرق عمل من المتطوعين تعمل على مساندة الهيئة في ادارة حملات التوعية والتثقيف وصولا إلى المشاركة في عملية ارشاد الناخبين يوم الاقتراع خاصة انه سيعمل نحو 11 الف متطوع من الشباب في خدمة الناخبين بعد خضوعهم لتدريبات تثقيفية وارشادية بهدف التعاون والتشاركية مع الهيئة.
بدوره أكد امين عام الهيئة المستقلة للانتخابات الدكتور عواد الكرادشة أهمية هذه اللقاءات في الحصول على مقترحات وأفكار الشباب مع العمل على نشر التوعية حيال الأدوار المناطة بالقطاع الشبابي للمشاركة الفاعلة في العملية الانتخابية ،مؤكدا ان الهيئة جاهزة لإدارة أي انتخابات شريطة الحصول على المدة الزمنية اللازمة لتنظيم عملها.
واكد منسق الهيئة في محافظة العقبة عمر العشوش اهمية الدور الذي يقوم به الشباب المتطوعين في العملية الانتخابية والمساهمة في نجاحها من خلال التوعية والمساندة للناخبين وتعريفهم بالخطوات التي يجب القيام بها اثناء عمليات الاقتراع يوم الانتخابات.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock