السلايدر الرئيسيالعقبةمحافظات

العقبة: وقف المناولة لتحديث النظام يكدس الشاحنات بالميناء

أحمد الرواشدة

العقبة – تسبب تحديث نظام “الاسيكودا” الذي تقوم به دائرة الجمارك العامة منذ يومين، بتكدس للشاحنات على بوابة ميناء حاويات العقبة والساحات الخارجية في الوقت الذي وعد به مدير عام الجمارك جلال القضاة بانهاء التحديث في أقرب وقت لتعود حركة المناولة والتخليص كما كانت عليه في السابق.
ونظام “الاسيكودا” وهو النظام الذي يعمل على سرعة تدفق ووصول البضائع عبر كافة المعابر الجمركية وسرعة التخليص عليها من قبل شركات التخليص، وتقوم على إدارته دائرة الجمارك العامة والجهات العاملة على سلسلة النقل والتزويد.
وتكدست عشرات الشاحنات أمام بوابة شركة ميناء حاويات العقبة والساحات الخارجية في ظل عدم وجود خدمات فعلية الى جانب مكوثهم لفترات طويلة في ظل ارتفاع درجات الحرارة في المدينة البحرية.
وقال السائق محمد النعيمات إنه لم يخطر بباله أن يقع ضحية إجراءات تحديث نظام “الاسيكودا” التابع لدائرة الجمارك وانتظاره ساعات داخل الساحات المخصصة لتجمع الشاحنات ومن ثم تدفقها الى رصيف الميناء لتحميل حاوياتها والخروج بها إلى الساحة رقم 4 ومتابعة مسيرها إلى مقاصدها النهائية.
وبين السائق تامر الطراونة أنه ينتظر أمام بوابة الميناء منذ يوم الجمعة ظهرا، دون تمكنه من الدخول الى ساحة الميناء، مؤكدا انه لا يمكن الانتظار أكثر من ذلك الوقت بسبب ارتفاع درجات الحرارة وعدم وجود خدمات فعلية في الساحات إضافة الى عدم وجود مكان للراحة ومطاعم يتناول فيها السائق وجبة الطعام.
ورغم تكدس الشاحنات في الساحات التي تشرف عليها شركة نافذ على عملية دخول وخروج الشاحنات، الا أنه لم يرد إلى “الغد” أي شكاوى من التجار حول تأخر وصول البضائع، غير أنهم أبدوا قلقهم من أن استمرار الوضع كما هو عليه لفترات أطول قد يتسبب فعليا بتأخر وصول البضائع إلى مقاصدها النهائية وتحمل الحاويات المواد والبضائع التموينية واللحوم والمجمدات وغيرها من السلع الأخرى.
من جهتها أكدت شركة ميناء حاويات العقبة أن الميناء يعمل بكامل طاقته وعلى جاهزية عالية للتعامل مع مناولة البضائع في كافة ساحاته.
وقال المدير التجاري خليل أبو الهوى إن سبب تكدس الشاحنات على بوابة الميناء والساحات الخارجية يعود إلى إجراءات التحديث على نظام “الاسيكودا” الذي تقوم به دائرة الجمارك العامة منذ مساء أمس وهو النظام الذي يعمل على سرعة تدفق ووصول البضائع عبر كافة المعابر الجمركية وسرعة التخليص عليها من قبل شركات التخليص.
وأكد أبو الهوى قدرة الميناء على التعامل مع كافة الشاحنات وسرعة تحميلها حال الانتهاء من عمليات الصيانة اللازمة من قبل الجمارك العامة والتي من شأنها تعزيز منظومة وسلسلة التزويد.
بدوره أكد مدير عام الجمارك الأردنية لواء جلال القضاة بإن الموقع الإلكتروني والخدمات الجمركية الجديدة ستكون فعالة في أقرب وقت وهي حاليا تحت التجريب النهائي ليتم تفعيلها وتشغيلها بشكل دائم.
كما أوضح في اتصال هاتفي لبحث المشكلة مع رئيس لجنة السياحة والخدمات والنقل في مجلس النواب النائب عبيد ياسين أن دائرة الجمارك تسعى إلى تطبيق كل ما هو جديد ومتطور من خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة في العمل بشكل يلبي كافة احتياجات الشركاء من القطاع الخاص والعام للوصول إلى خدمات جمركية إلكترونية متميزة لكافة المتعاملين معها وتوفير كافة المعلومات والأنظمة الآلية المحوسبة.
‫وأكد ياسين ضرورة إطلاق الموقع الإلكتروني الجديد المرتبط بخدمات نظام “الاسيكودا” على شبكة الإنترنت بهدف تقديم التسهيلات والإجراءات الجمركية في العقبة وتبسيطها لمتلقي الخدمة من المواطنين والتجار والصناعيين وشركات التخليص في محافظة العقبة، إلى جانب تحديث وتطوير النظام بما يتيح لجميع المتعاملين مع الدائرة من المواطنين والصناعيين والتجار والمخلصين الاستفادة والبحث من خلال خدمة نظام الاسيكودا عن جميع المعلومات التي تخص العمل الجمركي من بنود التعرفة الجمركية والقيمة واحتساب العملات إضافة بان النظام الجديد يتميز بإدخال تقنية البحث باستخدام الذكاء الصناعي للبحث عن بنود التعرفة والأوصاف التجارية وفق أحدث التكنولوجيا المعاصرة على الموقع الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock