آخر الأخبار حياتنا

العكيد أبو النار: باقٍ في دمشق.. ولن أنحاز لطرف

عمان-الغد- كشف الممثل السوري علي كريم، أن صورته المتداولة على الشبكات الاجتماعية حول تواجده في أزمير التركية صحيحة، نافياً في الوقت ذاته نيته الهجرة إلى أوروبا هرباً من الحرب المستعرة في بلاده.
ففي حوار مع صحيفة “الأخبار” اللبنانية، ونشر على موقع “هاف بوست” العربي، قال كريم إنه تواجد في تركيا سعياً لإيجاد خلاص لأبنائه مما تشهده سورية، “وهو أمر شخصي بحت ولا يحق لأحد مصادرة حقي في إخراج أبنائي من أرض الحرب المستعرة”، مشيراً إلى أنه لن يغادر دمشق بعد هذا العمر، رغم أن بيته تعرّض مراراً لقذائف هاون.
وأضاف كريم أنه باقٍ في بلده، ليس من باب التحيز لطرف ضد آخر، “فأنا منذ البداية لم أصطف مع طرف، ولم أصّرح إلا ضمن منطق الدفاع عن المصلحة السورية”.
وكان نشطاء تداولوا على مواقع التواصل الاجتماعي صورة للممثل الذي أدى شخصية “العكيد أبو النار” في مسلسل “باب الحارة”، مؤكدين أنه هرب من الأزمة المندلعة في البلاد منذ أكثر من أربع سنوات متجهاً إلى أوروبا. وقال مصدر مقرب من كريم، قال “إن الرجل لديه ابن يعيش في ألمانيا وله وضع خاص. حاول أن يرسل ابنته لتنضم إلى أخيها، لذا سافر إلى تركيا بحثاً عن طريقة ليرسل ابنته إلى ألمانيا، وسيعود بعدها إلى دمشق”.
أما عن الصورة التي ظهر فيها مع مهرب للمهاجرين، فأوضح الفنان أنه كان يجهل هوية الشخص الذي قابله في أزمير، وتعرّف عليه وطلب منه التقاط الصورة في إحد المقاهي الشعبية “لأتفاجأ فيما بعد بأنه مهرّب نشر الصورة ليعطي نفسه سمعة طيبة، ويشجّع السوريين ممن يودون الهجرة على التعامل معه، على أساس أن الممثلين السوريين يتعاملون معه”.
يذكر أن الفنان السوري ولد في 2 أيلول (سبتمبر) من العام 1949 في حي باب توما بالعاصمة دمشق، فيما لم يعلن عن موقفه إزاء ما يحصل في سورية منذ اندلاع الأزمة قبل سنوات.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock