شركات وأعمال

“العلوم الإسلامية” تستقبل الملحق الثقافي لسلطنة عُمان


عمان- استقبل رئيس جامعة العلوم الإسلامية العالمية الأستاذ الدكتور وائل عربيات الملحق الثقافي لسلطنة عُمان في المملكة، اسماعيل البلوشي.
وأكد معالي الأستاذ الدكتور عربيات حرص الجامعة على التواصل مع الملحقيات الثقافية ومنها العمانية، وتزويدهم بكل ما يتعلق برعاياهم.
واشار إلى أن نسبة الطلبة العرب والأجانب الذين يلتحقون في كليات الجامعة المختلفة، وصلت إلى نحو 20 بالمائة من طلبتها، يتوزعون على 62 جنسية، وهوما يؤكد رسالتها العالمية التي جعلتها مقصدا للطلبة الوافدين. ووصف الطلبة العرب والأجانب بسفراء الجامعة، في بلدانهم.
وأكّد الأستاذ الدكتور عربيات بأن الجامعة ترحب بجميع الطلبة الوافدين؛ للدراسة في المملكة وتوليهم جلّ عنايتها واهتمامها.
وأشاد بالطلبة العُمانيين والتزامهم بأنظمة الجامعة وتعليماتها، منوها إلى حرص الجامعة الدائم على تقديم كافة التسهيلات اللازمة، وتزويد الملحقيات الثقافية ومنها العُمانية بتطور أوضاع أبنائهم الأكاديمية.
ولفت الأستاذ الدكتور عربيات إلى أن الجامعة تسعى إلى تقديم كافة التسهيلات اللازمة والضرورية للطلبة الوافدين الدارسين فيها.
واستعرض الأستاذ الدكتور عربيات تجربة الجامعة في تدريب وتأهيل الأئمة والوعاظ من خلال التحاقهم في برامج تدريسية في الجامعة. وبين أهمية كليات الشريعة الإسلامية والمذاهب الأربعة في الجامعة، لتعزيز منظومة القيم الأخلاقية ومحاربة الغلو والتطرف، والذي يتناغم ودورها في نشر رسالة الإسلام السمح. وأشار إلى أن الجامعة حريصة على استمرارية التواصل مع دول العالم الإسلامي، لاستقطاب الطلبة الوافدين للدراسة في الجامعة؛ انطلاقا من التأكيد على زيادة التبادل الثقافي والعلمي، لإنجاح الدور المبذول من كلا الجانبين.
من جهته اشاد البلوشي بسمعة جامعة العلوم الإسلامية العالمية وبمستواها الأكاديمي الذي وصلت إليه في كافة المجالات، ما يعكس جديتها بالاهتمام في تطوير الخطط الدراسية، ومواكبة التطورات العلمية وتوفيرها الخدمات الملائمة، والأجواء الأكاديمية المريحة لطلبة الجامعة بشكل عام والطلبة العرب والأجانب؛ لإكمال مسيرتهم العلمية بكل سهولة ويسر.
وشدد على أهمية التعليمات والأنظمة التي اقرتها الجامعة مؤخراً للدراسات العليا، مؤكدا أهميتها باستقطاب الطلبة الوافدين، خصوصا وأن الملحقيات الثقافية في البعثات الدبلوماسية تحرص على انتقاء الجامعات المتميزة، وتوجيه الطلبة للدراسة فيها، وفقاً للمعايير التي تنعكس على جودة المخرج التعليمي.
وقال البلوشي:” إن الملحقية الثقافية العُمانية تحرص على زيادة أعداد الطلبة العُمانيين الدارسين في الجامعة، نظرا لخصوصية برامجها الأكاديمية وتميز تخصصاتها على مستوى المنطقة، وحرصها على تطبيق معايير الاعتماد والجودة”.
وعبر البلوشي عن أمله بالتعاون مع الجامعة، للاستفادة من تجربتها في تأهيل الأئمة والوعاظ، ونقل هذه التجربة إلى بلاده من خلال الجامعة، لما لها من أثر مهم في الحد من التطرف والأرهاب.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock