آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

العمري: تقلبات غير مسبوقة في الطقس وتوقعات بزيادة إنتاج الزيتون

عبدالله الربيحات- عمان- قال الناطق الإعلامي لنقابة أصحاب المعاصر ومنتجي الزيتون محمود العمري إنه من خلال المتابعات اليومية لمزارع الزيتون في المملكة ودراسة الآثار المحتملة للتغير المناخي وتقلبات الطقس غير المسبوقة على عقد ثمار  الزيتون الذي يتحقق خلال شهر أيار/ مايو من كل عام وبتواريخ متباينة متأثرا بعوامل الطقس والموقع الجغرافي لهذه المزارع، تبين أن الحمل المتوقع للموسم القادم أفضل من إنتاج الموسم السابق في المناطق البعلية والمروية وبتقديرات تصل إلى 400 ألف طن من ثمار الزيتون تكفي حاجة المملكة من زيتون المائدة وزيت الزيتون وكميات التصدير.

وبين العمري لـ”الغد”، أن تأثير عاصفة الغبار وتباين درجات الحرارة انحسر خلال الأيام الماضية على مناطق قليلة أدت إلى تركز هذا التأثير على عقد ثمارها وحجم محصولها.

وتوقع تأخر بداية موسم الزيتون القادم بسبب تراكم الغبار الذي يضعف عملية التمثيل الضوئي وبالتالي يؤخر النضوج.

وأوصى العمري مزارعي الزيتون البعلي بالري التكميلي على الرغم من كمية الأمطار الكبيرة التي هطلت خلال فصل الشتاء الماضي، إلا أن نسبة الفاقد منها كانت كبيرة، بالإضافة إلى توقف هطول الأمطار مبكرا مع نهاية شهر آذار/ مارس؛ لذلك يتوقع أن تتعرض الأشجار للعطش خلال الفترة القادمة، خصوصا وأنه يتوقع محصول غزير هذا الموسم.

وتابع: على المزارعين الذين تتوفر لديهم الإمكانية للري التكميلي أن يبدأوا بالري قبل بدء عملية تصلب النواة التي يتوقع أن تبدأ مع منتصف شهر حزيران/ يونيو حسب المنطقة، حيث تعتبر هذه الفترة من عمر الثمرة من الفترات الحرجة التي تحتاج فيها الشجرة للماء وهي فترة نمو لب الثمرة التي يعتمد عليها حجم الثمرة.

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock