آخر الأخبار

“العمل” توقف استقدام العمالة الوافدة باستثناء عاملي المنازل و”الصناعية المؤهلة”

عمان- الغد- أكد وزير العمل علي الغزاوي، أن وقف استقدام العمالة الوافدة، جاء نتيجة لوجود عمالة أردنية متكدسة ومتعطلة عن العمل، في جميع التخصصات المهنية والحرفية والجامعية، مؤكدا ضرورة تنظيم وتقييم سوق العمل ومعالجة الاختلالات الحاصلة فيه، خاصة في القطاع الزراعي الذي يشهد تسربا للعمالة إلى قطاعات أخرى.
وقال الغزاوي في تصريح صحفي أمس، إن تبعات الأزمة السورية تسببت بدخول أعداد كبيرة من اللاجئين إلى سوق العمل، ما أدى إلى “تفشي البطالة في صفوف العمالة الأردنية في كافة القطاعات”.
وأضاف أن القرار استثنى قطاع العاملين في المنازل والمناطق الصناعية المؤهلة فقط، موضحا أن الأصل في العمالة الوافدة أن تكون “خاضعة للعرض والطلب في الأسواق، ومكملة وتعمل على تدريب الأيدي العاملة الأردنية في بعض القطاعات، الأمر الذي يستدعي الاستمرار في برامج التدريب والتأهيل للعمالة الوطنية”.
وأشار إلى أن أولويات الوزارة حاليا تنظيم سوق العمل، ووضع التعليمات اللازمة واتخاذ القرارات المناسبة لتوفير فرص العمل والتشغيل للأردنيين، بالتعاون مع القطاع الخاص والجهات المعنية الأخرى.
وقال الغزاوي إن “وجود العمالة الوافدة بشكل كبير، وإغراق سوق العمل بها ألحق ضررا بسوق العمل المنظم، وانتقص من فرص العمل الشاغرة للأردنيين، وزاد من مشكلة البطالة، لا سيما في ظل الظروف التي تمر بها المنطقة، كما ادى إلى اختلال بين نسب العمالة المحلية
والوافدة”.
وأضاف أن الوزارة عازمة مواصلة وضع الخطط السريعة والمدروسة وتفعيل الإجراءات لتوليد فرص عمل للأردنيين، سواء من خلال التدريب والتأهيل أو تكثيف مستوى الرقابة والتفتيش على العمالة الوافدة في الأسواق الأردنية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock