آخر الأخبار

العميد البطوش: منتسبو القوات المسلحة هم العين الحارسة للوطن واستقراره

عمان- الغد– أكد قائد المنطقة العسكرية الوسطى العميد الركن طه البطوش أن منتسبي المنطقة “يتمتعون بأعلى درجات المعنوية التي يستمدونها من مدى اهتمام ورعاية جلالة الملك، ليكونوا العين الحارسة على حماية الوطن والحدود وحفظ الأمن والاستقرار للمملكة”.
جاء ذلك خلال استقبال العميد البطوش لوفد من مؤسسة الضمان الاجتماعي، برئاسة مديرها العام ناديا الروابدة بزيارة لواجهة المنطقة العسكرية الوسطى أمس، وذلك ضمن سلسلة الزيارات التي تقوم بها المؤسسة لمناطق عسكرية تقديرا لجهود منتسبي القوات المسلحة الأردنية-الجيش العربي.
وقدم العميد البطوش، بحضور عدد من قادة تشكيلات ووحدات المنطقة، شرحا عن المهام والواجبات التي ينفذها منتسبو المنطقة في الدفاع عن المناطق الواقعة ضمن اختصاص ومسؤولية منطقتهم، والمتمثلة بمحافظات العاصمة والبلقاء ومادبا والأغوار الوسطى، معربا عن تقديره لهذه الزيارة التي تتيح المجال للاطلاع عن كثب على ما يبذله نشامى الجيش العربي في المنطقة العسكرية الوسطى، في حماية الوطن والحدود وحفظ الأمن والاستقرار، إضافة إلى دورها التنموي الذي تقوم به.
واستمع الوفد إلى إيجاز عن معركة الكرامة الخالدة قدمه أحد ضباط المنطقة.
من جانبها أكدت الروابدة أن الزيارة التي جاءت بعنوان “وقفة عز وفخر”، تأتي تعبيرا عن الفخر بقواتنا المسلحة والالتفاف حول القيادة الهاشمية التي تعد صمام الأمان والاستقرار للوطن الغالي، مشيرة المستوى المتميز والاحترافية العالية التي وصل إليها منتسبو القوات المسلحة-الجيش العربي.
وقالت إن الزيارة تمثل “فرصة اليوم لنقول لجميع منتسبي قواتنا الباسلة المتواجدين في المنطقة العسكرية الوسطى إننا معكم قلبا وقالبا، مقدرين حجم المسؤولية الملقاة على عاتق جنودنا الأشاوس التي هم أهل لها”.
وأشارت إلى أن “المستوى المتميز والاحترافية العالية التي وصل إليها منتسبو جيشنا العربي والتي نراها اليوم هي ترجمة حقيقية للأمن والأمان الذي ينعم به وطننا الحبيب”، مضيفة “أننا في المؤسسة جند من جنود هذا الوطن، وعلى استعداد أن نكون سياجاً للوطن، وأننا على العهد باقون”.
وأضافت أننا نقدر حجم المهام الجسام التي يقوم بها جند جيشنا العربي على مدار السنة حمايةً ودفاعاً عن تراب وطننا، والتي يقدمون كلما استدعى الأمر أرواحهم فداءً وتضحية من أجل الوطن واستقراره، معربةً عن اعتزازها بأفراد “الجيش العربي” بقيادة الهاشميين، الذين هم مدعاة للشرف العسكري وللفخر الذي لا يسعنا أمامه كأردنيين إلا الوقوف شموخا وفخرا تقديرا لدورهم في حفظ الأمن والأمان، لينعم بها كلّ من يحيا على تراب الوطن.
ونفذت إحدى وحدات المنطقة تمرينا عسكريا أبدى المشاركون فيه لياقة بدنية عالية ودقة ومهارة في إصابة الأهداف.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock