الموجز

“العناية بصحة الأسرة” يختتم تدريبًا عن بناء الشخصية

الغد- نظم معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، تدريبًا عن بناء الشخصية الإنسانية، استهدف العاملين في المنظمات المحلية والدولية بالأردن.

وركز التدريب، الذي استمر خمسة أيام، على ديناميات بناء الشخصية عبر مساراتها النمائية خلال مراحل النمو وعلاقتها بشخصية الطفل، وفهم عملية النمو بأبعادها المختلفة، وما يعترض المسارات من مشكلات تربوية ونمائية.

وتضمن التدريب موضوعات مهمة في النمو المعرفي واللغوي والاجتماعي والانفعالي، وأثرها في بناء الذات، رافقها تطبيقات تربوية ونفسية لمواجهة مشكلات الشخصية.

وتناول التدريب الذي أشرف عليه مختصون من خبراء نفسيين واجتماعيين، أثر بعض القضايا كالطلاق وانفصال الوالدين واللغة على بناء الشخصية، وكيفية التخلص من آثار بعض المشكلات السلوكية على الشخصية، مثل العناد والغيرة والعدوانية والنشاط الزائد.

ومعهد العناية بصحة الأسرة حاصل على شهادة اعتماد مجلس اعتماد المؤسسات الصحية (HCAC)، ويقدم رعاية صحية شاملة للأسرة، وتدريبًا للمتخصصين في الرعاية الصحية الأسرية، وحماية الأطفال، وخدمات ضحايا التعذيب وإعادة تأهيل الناجين من العنف.

ويقدم خدمات المطاعيم التي تعطى حسب البرنامج الوطني، إضافة إلى أخرى اختيارية، مثل مطاعيم (الجدري المائي، والكبد الوبائي أ، والسحايا الشوكية، والمكورات الرئوية).

كما ويقدم المعهد خدمات ومشورة تبدأ من سن المراهقة وما قبل الزواج، وتمتد إلى ما بعد الزواج لمتابعة الحمل وما بعد الولادة، إضافة إلى خدمات تنظيم الأسرة، وخدمات سن الأمل، والكشف المبكر عن سرطان الثدي.

وفي المعهد خدمات الإرشاد والمشورة النفسية والاجتماعية لكل الفئات العمرية، وخدمات مخبرية، وخدمات العلاج الطبيعي، إضافة إلى عيادة التغذية.

ويعقد سنويًا أكثر من 700 دورة في مجالات مختلفة، منها دورات تدريبية قصيرة، وأخرى مختصة تمنح دبلومات تدريبية مصادق عليها من وزارة التعليم العالي.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock