آخر الأخبار حياتناحياتنا

“العودة إلى المنزل” يفتتح عروض “أفلام جنوب آسيا” عمان

عمان- افتتحت مؤسسة عبد الحميد شومان بجبل عمان أسبوع أفلام جنوب آسيا، أول من أمس، بالفيلم الماليزي “العودة إلى المنزل”، لمخرجه (كابير باتيا). الفيلم يروي قصة صياد من قرية صغيرة في منطقة ما لاكا، يقرر أن يبحر حول العالم ليصبح غنياً كما وعد زوجته تشي توم وابنهما الوحيد.
وتتواصل عروض الأفلام، حتى الأربعاء المقبل؛ حيث تقدم لجنة السينما في المؤسسة، أربعة عروض تعالج قضايا المجتمعات الآسيوية، خاصة اندونيسيا وبروناي وماليزيا وتايلاند.
وقالت الرئيسة التنفيذية لمؤسسة “شومان”، في كلمة لها: “تعد السينما بمثابة رحلة يقوم بها الجمهور إلى الثقافات الأخرى، فهم لا يتعرفون على الجغرافيا فحسب، بل وعلى خصوصية مجتمعات بعيدة قد يصعب على كثيرين منا زيارتها ومعاينتها من قرب. لكن السينما تتكفل بهذا الأمر، وتمنحنا فرصة ذهبية لكي نحوز تلك المعرفة”.
وتابعت “أن إشاعة الفن والجمال همة نأخذها على عاتقنا في مؤسسة شومان، فالجمال غذاء أرواحنا، وبدونه سوف تذوي أرواحنا ونكون أشبه بالآلات الصماء التي لا تؤثر ولا تتأثر ولا تتعاطى مع الجوانب الروحية من الطبيعة”.
ومن جهته، لفت رئيس رابطة دول جنوب شرق آسيا للعام الحالي، سفير دولة بروناي دار السلام، حاجي مهادي بن مدين، إلى أن هذه التظاهرة الفنية تعد نجاحا كبيرا ومهما، مبينا أن هذه العروض تميزت بمضامين جديدة، وبأساليب سينمائية حديثة.
وعرضت المؤسسة أمس فيلم “رينا2” من سلطنة بروناي، لمخرجه هارليف حاج محمد، والذي يحكي قصة حكيم وفيصل اللذين يكملان رحلتهما في العثور على الزوجة المثالية. تدخل صداقتهما في اختبار خلال رحلة عمل الى فيانتياني عندما يقع الاثنان في حب الفتاة نفسها.
في اليوم الثالث، تعرض المؤسسة فيلماً من تايلاند بعنوان “هدية” للمخرجين شايانوب بونبراكو، كريانكراي وايتشيراتمبورن، نيتيوات تاراتون وجيرا ماليغون. و”هدية” يعرف باللغة التايلاندية (بون جاك فا)، ويعني “بركات من السماء” هو عبارة عن مختارات أدبية مؤلفة من ثلاثة أقسام تستكشف النمط الموسيقي كهدية وتقدير للمؤلفات الموسيقية العظيمة للملك الراحل بوميبول أدولياديج.
ويختتم الأسبوع عروضه بالفيلم الإندونيسي “أرونا وذوقها”، لمخرجه إدوين. الفيلم يتحدث عن عالمة الأوبئة أرونا التي يتم إرسالها للتحقيق في حالات أنفلونزا الطيور في عدد من المدن الإندونيسية.
وكانت قسيسية سلمت درع المؤسسة إلى سفير سلطنة بروناي حاجي بن مدين. يشار إلى أن قسم السينما، تأسس العام 1989، على يد لجنة من النقاد الأردنيين، تشرف على تنظيم عروض لأفلام منتقاة بعناية من الكلاسيكيات إلى الأفلام الحديثة والتجريبية من مختلف دول العالم، في عروض أسبوعية مجانية في قاعة سينما المؤسسة، كما يتم تنظيم أسابيع أفلام متنوعة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock