أخبار محليةالغد الاردني

العيسوي يسلم 16 مسكنا لأسر عفيفة في السلط ودير علا

البلقاء – تسلمت 16 أسرة عفيفة في قصبة السلط ولواء دير علا بمحافظة البلقاء، أمس، مساكن جديدة ضمن المبادرة الملكية لإسكان الأسر العفيفة، والتي أنشئت تنفيذاً لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني.
وسلّم رئيس الديوان الملكي الهاشمي، رئيس لجنة مُتابعة تنفيذ مبادرات جلالة الملك، يوسف العيسوي، مفاتيح المساكن للأسر المستفيدة، بحضور وزيري الأشغال العامة والإسكان يحيى الكسبي، والتنميّة الاجتماعيّة أيمن المفلح.
وتستهدف المبادرة التي أُطلقت بتوجيهات ملكية العام 2005 لتغطي المحافظات كافة، توفير حياة كريمة ومستقرّة لأسر تُعد الأكثر عوزاً واستحقاقاً، ويجري اختيارها وفق أُسس تعتمدها وزارة التنمية الاجتماعيّة.
في منطقة الملّاحة بلواء دير علّا، تفقد العيسوي والكسبي والمفلح مشروع مساكن الأسر العفيفة، واطلعوا على سير العمل فيه ومستوى الإنجاز، اذ شمل تنفيذ 400 وحدة سكنية في مرحلته الأولى، بينما تنفذ في المرحلة الثانية 370 وحدة أخرى.
وتأتي الزيارة في إطار المتابعة المستمرة لمشاريع المبادرات الملكية، وتأكيد أهمية تقييم مستوى الإنجاز على أرض الواقع.
وقال العيسوي إن جلالة الملك يُولي المواطن كل الرعاية والاهتمام، ويحرص على تلمُّس احتياجاته، عبر الزيارات الميدانية واللقاءات التواصلية، كما يوجه جلالته باستمرار للتخفيف على المواطنين وتحسين ظروفهم المعيشية، وتوفير خدمات نوعيّة لهم في مختلف مناطق المملكة.
وأضاف أنه بتوجيهات مباشرة من جلالة الملك، وزعت 16 وحدة سكنية على أسر في لواء دير علّا وقصبة السلط، اختيرت وفق منظومة أسس ومعايير تراعي تحقيق العدالة والشفافية.
وأشار العيسوي إلى أن الزيارة التفقديّة لمشروع مساكن الأسر العفيفة بمنطقة الملاحة في لواء دير علا، استهدفت متابعة سير العمل بالمشروع والوقوف على مراحل الإنجاز فيه، والذي يشمل تنفيذ 400 وحدة سكنية، سينتهي تنفيذها وتسليمها مطلع العام المُقبل.
وقال الكسبي، إن دور الوزارة يكمن في الإشراف على المشروع ومتابعته، ومراقبة مستوى العمل ونوعيته، مبيناً أن الوزارة نفذت جميع أعمال البنية التحتية والهندسة الإنشائية.
وقال المفلح إن الأسر المستفيدة جاء اختيارها وفقا لمعايير وأسس تعتمدها الوزارة، مثل عدد أفراد الأسرة ومستوى الدخل والحالة الصحيّة لأفرادها.
وفي مقابلات صحفيّة، أعربت أسر مستفيدة من المشروع عن بالغ الشُكر والتقدير للجهود الملكيّة الكريمة، والتي تعكس اهتمام جلالة الملك وحرصه الكبير على توفير سُبل الحياة الكريمة للمواطنين، فضلا عن تثمينهم الاستمرار في تنفيذ المبادرات الملكية، برغم الظروف التي يمُر بها المجتمع الإنساني بسبب جائحة كورونا وتداعياتها. -(بترا)

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock