الرياضةكرة القدم

العيون شاخصة نحو سان جرمان في قرعة دوري الأبطال

باريس – من بين كثيرين، سيعرف نجوم فريق باريس سان جرمان الفرنسي خطة رحلاتهم لمرحلة المجموعات من دوري أبطال أوروبا اليوم، نقطة الانطلاق في مسعاهم إلى لقب أول في تاريخهم، مدججين بسلاحهم الجديد: الأرجنتيني ليونيل ميسي.
وبحسب لوائح القرعة التي ستجري مساء اليوم الخميس، فإن ميسي، قد ضمن تجنب فريقه السابق برشلونة الإسباني إذ أنهما يقبعان في الوعاء الثاني نفسه، على غرار غريمه التقليدي البرتغالي كريستيانو رونالدو مع يوفنتوس الإيطالي.
لكن من يريد فعلا مواجهة الفريق الآن الذي بات مسلحاً بأبرز النجوم، إلى جانب البرازيلي نيمار والفرنسي كيليان مبابي المدرج في لوائح رصد ريال مدريد.
وفي الوعاء نفسه، ريال مدريد وإشبيلية الإسبانيين، مانشستر يونايتد وليفربول الإنجليزيين، وبوروسيا دورتموند الألماني.
أما الوعاء الأول، فيضمّ كلّا من حامل لقب دوري أبطال أوروبا تشلسي الإنجليزي، وبطل الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) فياريال الإسباني، وأبطال الدوريات الإنجليزي مانشستر سيتي، الإسباني أتلتيكو مدريد، الإيطالي إنتر، الألماني بايرن ميونيخ، البرتغالي سبورتينغ، والفرنسي ليل.
وإذ أن قوانين الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) تمنع تواجد فريقين من الدوري نفسه في مجموعة واحدة، فهناك سيناريوهات متعددة لما قد ينتج عنه ما يسمّى بـ”مجموعة الموت”.
فعلى سبيل المثال، قد تضم مجموعة سيتي وسان جرمان وأياكس الهولندي وميلان الإيطالي، فيما تجمع أخرى بايرن وليفربول وبورتو البرتغالي وموناكو الفرنسي في حال تأهله، وقد يقع تشلسي وبرشلونة إلى جانب أتالانتا الإيطالي وفولفسبورغ الألماني.
وسيكون ناديا ميلان وبورتو بمثابة وحشين متعطشين لهذه البطولة.
فالنادي الإيطالي حامل اللقب سبع مرات، يعود إلى البطولة القارية العريقة بعد غياب لثماني سنوات بعدما حلّ وصيفا لبطل الدوري الموسم الماضي.
أما بورتو بطل نسختي 1987 و2004، فسيكشر عن أنيابه حتما على غرار الموسم الماضي حينما وصل إلى ربع النهائي مروّضا في طريقه يوفنتوس وأياكس على حد سواء.
أما باقي الفرق في الوعاءين الثالث والرابع، فهناك أيضاً لايبزيغ الألماني، وزينيت سان بطرسبرغ الروسي، وبشيكتاش التركي، ودينامو كييف الأوكراني.
كما تأهل أيضا كلوب بروج البلجيكي، يونغ بويز السويسري، ومالمو السويدي، إلى جانب بنفيكا البرتغالي.
وقال قائد بنفيكا المدافع الأرجنتيني نيكولاس أوتامندي إن بلوغ دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم كان “هدفا” لحامل اللقب مرتين، وذلك بعد تعادل سلبي الثلاثاء على أرض أيندهوفن الهولندي ضمن الملحق المؤهل.
وأكمل بنفيكا، الفائز ذهابا على أرضه 2-1، المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 32 بعد طرد مدافعه البرازيلي لوكاس فيريسيمو.
وقال أوتامندي الذي دافع فريقه ببسالة بعد طرد فيريسيمو “في الواقع، واجهنا بعض الفرص في بداية الأمر، ثم أصبحنا أكثر صلابة”.
تابع لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي السابق “نبني تشكيلة صلبة سنحتاجها في مختلف المسابقات. حققنا أول هدف، سنرتاح الآن ونكون جاهزين للمسابقة”.
وتأهل يونغ بويز إلى المسابقة القارية الأولى بتكرار فوزه على فيرينتسفاروش بطل المجر 3-2.
كما بلغ دور المجموعات مالمو السويدي برغم خسارته على أرض لودغوريتس البلغاري 1-2، وذلك لفوزه ذهابا 2-0.
ولم يكتمل النصاب حتى مساء أمس، حيث انتهت مباريات إياب الدور التمهيدي
الحاسم. -(أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock