آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

“الغد” الأولى بنشر قضايا “مهمة” للعمالة المهاجرة

رانيا الصرايرة

عمان – احتلت صحيفة الغد المرتبة الأولى بنشرها مواد صحفية صنفت بـ”المهمة” حول قضايا العمالة المهاجرة خلال 10 سنوات تمتد من 2010 إلى 2019، وفق دراسة متخصصة.


وأكدت الدراسة التي أعدتها جمعية تمكين للمساعدة القانونية وحقوق الانسان ونشرت نتائجها بمناسبة اليوم الدولي للعمال المهاجرين الذي يصادف في 18 كانون الأول ( ديسمبر) سنويا، أهمية إعداد سياسات صحفية داخلية أو إضافة بعض البنود للسياسات الموجودة في وسائل الإعلام، تشير إلى المعايير المهنية لتغطية قضايا العمال المهاجرين.


وطالبت الدراسة التي حملت عنوان “العمال المهاجرون في الإعلام الأردني: صوت غائب ومكتوم” الى إدماج قضايا العمال، وتحديدًا العمال المهاجرين في تغطياتهم الإعلامية، والتركيز على نقل القصص الصحفية على لسان العمال كونهم الأكثر قدرة على إيصال همومهم وما يعانونه وما يريدونه.


واستندت نتائج الدراسة إلى تحليل المضمون الكمي والنوعي للكشف عن حجم التغطية الصحفية لقضايا العاملين/ات في المناطق الصناعية المؤهلة وعاملات المنازل، وقياس مدى التزام وسائل الإعلام بتغطية قضاياهم في المناطق الصناعية المؤهلة وعاملات المنازل، بطريقة محترفة صحفيًا، تلتزم بمعايير الدقة والموضوعية والحياد، حيث حللت ما تم نشره في ثلاث صحف وثلاثة مواقع الكترونية خلال عشرة اعوام من 2010 الى 2019.


468 مادة صحفية في 10 سنوات


وبالنسبة لتغطية الصحف، بينت الدراسة انها تفاوتت في كيفية تناولها لملفي العاملين في المناطق الصناعية المؤهلة وعاملات المنازل من حيث نوع المحتوى والكم والجودة، حيث تميز بعضها على الآخر في عدد التغطيات الصحفية، ولكن في المقابل بعضها نشر مواد بعدد أقل ولكن بجودة أعلى.


وبلغ عدد المواد الصحفية المنشورة في الصحف الثلاث (الرأي، والدستور، والغد) في أشهر آذار وتموز وتشرين الثاني من العام 2010 إلى 2019، (468) مادة صحفية، من ضمن آلاف المواد الصحفية التي نشرت خلال السنوات العشر الماضية في الصحف؛ حيث لم تتجاوز نسبة المواد الصحفية التي خصصت للحديث عن الفئتين المذكورتين 2 % من مجموع المواد الصحفية وهي نسبة منخفضة جدًا.


أما من حيث عدد المواد الصحفية المنشورة خلال فترة الرصد؛ فجاءت صحيفة الدستور في المرتبة الأولى بنشرها (219) مادة بنسبة 47 %، تليها صحيفة الغد (132) بنسبة 28 %، وآخرها صحيفة الرأي (117) بنسبة 25 %.


وفيما يتعلق بتعداد الأخبار؛ لم يكن هناك تغيير أو تطور ملحوظ، إذ بلغ مجموع المواد الصحفية المنشورة في الصحف الثلاث العام 2010 (45) مادة صحفية، ولتصل إلى (40) مادة صحفية العام 2019.


وبلغ عدد المواد الصحفية المنشورة في الصحف الثلاث، التي تم تصنيفها على أنها مهمة حَسَبَ نوع المادة الصحفية (تحقيق، تقرير، قصة أخبارية، خبر، مقال) (123) مادة صحفية، وبنسبة 26 % من مجموع المواد الصحفية المنشورة خلال العشر سنوات، حيث احتلت صحيفة الغد المرتبة الأولى بنشرها (54) مادة مهمة وبنسبة 44 %، تلتها صحيفة الدستور بعدد مواد صحفية بلغ (43) مادة صحفية وبنسبة 35 %، ومن ثم الرأي بـ(26) مادة صحفية بنسبة 21 %.


وبالنسبة لعدد المواد التي صنفت على أنها متوسطة الأهمية، فبلغ عددها في الصحف الثلاث (56) مادة صحفية وبنسبة 12 % من مجموع المواد الصحفية المنشورة خلال عشر سنوات، حيث جاءت صحيفة الدستور في المرتبة الأولى بـ(39) مادة صحفية وبنسبة 70 %، تلتها صحيفة الغد بـ(13) مادة صحفية بنسبة 23 %، ثم صحيفة الرأي بـ(4) مواد صحفية بنسبة 7 %.


أما المواد الصحفية قليلة الأهمية فكان لها الصدارة، حيث بلغ عددها في الصحف الثلاث (289) مادة وبنسبة 62 % من مجموع المواد المنشورة خلال عشر سنوات، حيث جاءت صحيفة الدستور في المرتبة الأولى بنشرها (137) مادة بنسبة 48 %، تلتها صحيفة الرأي بعدد مواد بلغ (87) مادة وبنسبة 30 %، وأخيرا صحيفة الغد بعدد مواد (65) مادة صحفية بنسبة 22 %.


غياب الاهتمام بالعناوين الفرعية


ومن بين مجموع الأخبار الكلي للمواد الصحفية المنشورة خلال فترة الرصد، البالغ عددها (468) مادة صحفية، كان عدد الأخبار التي احتوت على عنوان فرعي في الصحف الثلاث (122) مادة صحفية فقط، مقابل (346) مادة صحفية لم تحتو على عنوان فرعي في موادها، ما يدل على قلة اهتمام الصحف بهذا الجانب عند تغطية قضايا العاملين في المناطق الصناعية المؤهلة أو عاملات المنازل.


وعلى الرغم من تقارب نسب الصحف في عدم اهتمامها بوضع عنوان فرعي للمادة، إلّا أن صحيفة الدستور كانت الأكثر اهتمامًا بوضع عنوان فرعي، فمن بين (219) مادة نشرتها الدستور، خلال فترة الرصد، احتوت (77) مادة على عنوان فرعي وبنسبة 35 %، مقابل (142) مادة خلت من العناوين الفرعية.


ومن بين (468) مادة صحفية تم نشرها في الصحف الثلاث خلال فترة الرصد تخص قضايا العاملين في المناطق الصناعية المؤهلة أو عاملات المنازل، تم إرفاق صور مع (66) مادة صحفية فقط وبنسبة 14 % من مجموع الأخبار، في حين خلت بقية المواد من وجود صور.


وجاءت صحيفة الغد في الصدارة بين الصحف الثلاث من حيث إرفاق صور، حيث أرفقت صورًا مع (34) مادة صحفية من بين (132) مادة صحفية نشرت خلال فترة الرصد لتبلغ نسبة إرفاقها لصورة 26 % في حين خلت 74 % من موادها من أي صور، وبعدها جاءت صحيفة الدستور بإرفاقها صورًا مع (26) مادة صحفية وبنسبة 12 % من مجموع ما نشرته من مواد صحفية خلال فترة الرصد والبالغ (219) مادة صحفية، أما صحيفة الرأي فأرفقت صورًا مع (6) مواد صحفية فقط، مشكِّلة ما نسبته 5 % من مجموع ما نشرته من مواد صحفية خلال فترة الرصد، وعددها (117) مادة صحفية.


ونشرت الصحف الثلاث، خلال فترة الرصد، (191) مادة صحفية وبنسبة 41 % في الجزء العلوي من الصفحة، ما يعني أن (277) مادة صحفية تم نشرها في الجزء الأسفل من الصفحة وبنسبة 59 % من مجموع المواد الصحفية.


وكانت صحيفة الرأي الأكثر اهتمامًا بنشر موادها الصحفية التي تناولت العاملين في المناطق الصناعية المؤهلة وعاملات المنازل، في الجزء العلوي من الصفحة، حيث نشرت (56) مادة صحفية وبنسبة 48 % في الجزء العلوي، تلتها صحيفة الغد بنشرها (56) مادة ثم الدستور (79) مادة صحفية وبنسبة 36 %.


ونشرت الصحف الثلاث، خلال فترة الرصد (140) مادة صحفية مما مجموعه (468) مادة وبنسبة 30 % احتوت على مصطلحات ومفردات غير حقوقية، حيث نشرت صحيفة الرأي (59) مادة بنسبة 42 % من مجموع الأخبار التي نشرت في الصحف الثلاث وتحوي مواد تضم مصطلحات غير حقوقية، في حين نشرت الدستور (47) مادة بنسبة 34 %، أما صحيفة الغد فنشرت 34 مادة بنسبة 24 %.


أما بالنسبة للمواد الصحفية التي التزمت باستخدام مفردات ومصطلحات حقوقية، فكان عددها (108) مواد وبنسبة 23 % في كافة الصحف، لتحتل صحيفة الغد المرتبة الأولى في مدى التزامها بذلك بنشرها (54) مادة بنسبة 50 % من المواد المنشورة في الصحف الثلاث خلال فترة الرصد، تلتها صحيفة الدستور بنشرها (39) مادة بنسبة 36 % ومن ثم صحيفة الرأي بعدد مواد بلغ (15) مادة صحفية فقط وبنسبة 14 %.


وبمراجعة الـ(468) مادة صحفية المنشورة في الصحف الثلاث، خلال فترة الرصد، احتوت (165) مادة صحفية على صور نمطية وبنسبة 35 % من مجموع المواد الصحفية المنشورة، حيث كانت النسبة الأكبر من المواد التي تحمل صورًا نمطية منشورة في صحيفة الرأي بعدد (68) مادة بنسبة 41 %، تلتها صحيفة الدستور بـ(59) مادة بنسبة 36 %، والغد بعدد مواد بلغ (38) مادة بنسبة 23 %.


أما المواد الصحفية التي لم ترد فيها صور نمطية فكان عددها (303) مواد بنسبة 65 % من مجموع المواد، حيث خلت (160) مادة وبنسبة 53 % تم نشرها في صحيفة الدستور من الصور النمطية، في حين خلت (94) مادة بنسبة 31 % تم نشرها في صحيفة الغد، و(49) مادة بنسبة 16 % لمواد صحيفة الرأي.


ومن بين (468) مادة تم نشرها في الصحف الثلاث خلال فترة الرصد، كان عدد المواد التي كان فيها تصريح أو اقتباسات لأصحاب القضية، وهم هنا العاملون في المناطق الصناعية المؤهلة وعاملات المنازل، (36) مادة بنسبة 8 % فقط.


تغطيات المواقع الإلكترونية


وبالنسبة للمواقع الالكترونية، بلغ عدد المواد الالكترونية المنشورة في المواقع الالكترونية الثلاث خلال العشر سنوات المذكورة، التي تناولت بشكل أو بآخر؛ أخبارا حول العاملين في المناطق الصناعية المؤهلة وعاملات المنازل (345) مادة الكترونية، من ضمن آلاف المواد التي نشرت خلال السنوات العشر في هذه المواقع.


وجاء موقع عمون في المرتبة الأولى بنشره (171) مادة إلكترونية بنسبة 50 %، يليه موقع jo24 بنشره (122) مادة إلكترونية بنسبة 35 %، وأخيرا موقع المقر بنشره (52) مادة إلكترونية بنسبة 15 %.


وبتحليل هذه الأرقام تبين نتائج الدراسة أن تغطية المواقع الالكترونية هنا تشبه تغطية الصحف، حيث إن المواد الإلكترونية التي تناولت موضوع العاملين في المناطق الصناعية المؤهلة وعاملات المنازل تعتبر ضئيلة جدا، مقارنة بعدد الأخبار الهائل الذي يُنشر عليها.


وقالت الدراسة “عند إلقاء نظرة مفصلة على عدد المواد الإلكترونية المنشورة في المواقع الالكترونية الثلاثة على مدار عشر سنوات، نجد أن عدد المواد الإلكترونية العام 2010 بلغ (20) مادة الكترونية، وانخفضت بشكل ملموس لتصل إلى (25) مادة إلكترونية العام 2019”.

إقرأ المزيد :

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock