أخبار محليةاقتصادالسلايدر الرئيسي

“الغد” تنشر ملفا حول النمو الأخضر

خطة وطنية للنمو الأخضر تستهدف قطاعات المياه والطاقة والنقل والبلديات والمياه والسياحة

فريق الغد
خمس وزارات أنهت مسودات لخطط تنفيذية للنمو الأخضر
الخطط تساعد الأردن في مواجهة التحديات الاقتصادية والبيئية
الخطة الوطنية تستهدف المياه والطاقة والنقل والبلديات والسياحة
فريق مكرس خاص بالتمويل للوصول لصناديق المناخ الدولية
عدم انتهاج إجراءات النمو الأخضر يضعف أمن الطاقة
الخطة الوطنية توصي بالتوسع ببرامج ترشيد استهلاك الطاقة

عمان – أنهت خمس وزارات أخيرا مسودات لخطط تنفيذية للنمو الأخضر، والتي ينتظر أن يصدر قرار من رئاسة الوزراء مطلع شهر اذار (مارس) المقبل، بالمصادقة عليها، والتي ستساعد الأردن في مواجهة التحديات الاقتصادية والبيئية.
وكانت اللجنة التوجيهية العليا للاقتصاد الأخضر برئاسة وزير البيئة أقرت العام 2017، الخطة الوطنية للنمو الأخضر، والتي تستهدف قطاعات المياه والطاقة والنقل والبلديات والمياه والسياحة، فيما تعنى السابعة بالشؤون التقاطعية بينها.
وتقدم الخطة تصورا واضحا حول ما يعيق الأردن عن تطبيق الاهداف الموضوعة في إستراتيجياته وخططه الحالية فيما يتعلق بهذا المجال، كما تقدم اقتراحات لطموحات وتطلعات أخرى في السياق ذاته، ستساهم في تحقيق رؤيته المستقبلية.
وعقب هذا الإعلان قامت الوزارات المعنية، الى جانب وزارة البيئة، بإعداد المسودات وضمن ما جاء في الخطة الوطنية التي نفذت من خلال عملية تشاورية واسعة وعلى مدار عامين (2014 و2016)، بمشاركة ممثلين عن الوزارات المعنية والمؤسسات العامة والقطاع الخاص، وبدعم من الوزارة الفدرالية الالمانية للبيئة، والمعهد العالمي للنمو الأخضر، والشركاء على المستوى الوطني.
وتعد هذه الخطة الأولى من نوعها في المملكة، وجرى تطويرها بالتوافق مع الوثائق والخطط التنموية الوطنية مثل رؤية الأردن 2025، ووثيقة المساهمات المحددة وطنيا والمتعلقة بتغير المناخ، اذ سيتم استخدامها كمرجع لتوجيه مشاريع النمو الأخضر، وتنظيم السياسات والاستثمارات الخضراء لتحقيق أهداف التنمية الوطنية.
ووفق ما جاء في الخطة نفسها فإن حلول السياسات لمعيقات النمو الأخضر تكمن في تطوير أربعة مبادئ إلزامية محفزة تتمحور في تعزيز عملية الحوكمة الشفافة وإنفاذ التشريعات، ووضع آليات لتحفيز النمو الأخضر مثل تمويل المشاريع ذات العلاقة، وعمليات التخطيط المتكاملة التي تقدر الآثار المجتمعية، فضلا عن تعديل السلوك وبناء القدرات.
وأوصت الخطة بإنشاء فريق مكرس للتمويل هدفه الوصول الى صناديق المناخ الدولية، ومواصلة تطوير صندوق حماية البيئة الأردني، مع التركيز على تمويل انشاء المشاريع، ودراسات الجدوى والمقترحات، الى جانب صندوق الطاقة المتجددة، مع الاخذ بعين الاعتبار التوسع ببرامج ترشيد استهلاك الطاقة، والنقل (مثل السيارات الكهربائية)، فيما حددت معيقات الاقتصاد الأخضر والمصاعب المرتبطة بتغيير السلوك تجاه استغلال الموارد الطبيعية.
وحذرت وثيقة الخطة الوطنية للنمو الأخضر من أنه في حال عدم اتخاذ الاجراءات المطلوبة في الاردن فإن ذلك سيؤدي إلى الاستمرارية في الاعتماد على الموارد الخارجية، والذي يقود الى ضعف أمن الطاقة وانقطاعها وتحديات الموازنة العامة، وارتفاع انبعاثات غازات الدفيئة نتيجة مسار النمو المعتمد على الوقود الأحفوري، والنمو غير المتكافئ في مناطق حضرية منتقاة نتيجة ضعف الترابط عبر مناطق المملكة، فضلا عن النقص واسع النطاق في المياه العذبة نتيجة الضخ الجائر وتملح المياه الجوفية.
“الغد” أعدت هذا الملف عن هذا المطلب الرسمي والشعبي والقطاعي، استطلعت فيه آراء خبراء بيئيين واقتصاديين ومسؤولين حول ماذا يعني الاقتصاد الأخضر في زمن التغير المناخي؟

إليكم الملفا حول النمو الأخضر:
خبراء يربطون بين نجاح “الاقتصاد الأخضر” ودعم استخدام تكنولوجياته

https://alghad.com/?p=781150

قطاع المياه بتقرير حالة البلاد: نقص التمويل يعيق تحقيق بعض الأهداف
https://alghad.com/?p=781158

“البيئة”: خطة لمأسسة التوجه نحو الاقتصاد الأخضر
https://alghad.com/?p=781157

“الإدارة المحلية” تدرج 15 إجراء لتعميم “النمو الأخضر”

https://alghad.com/?p=781145

“المياه” تشارف على إنهاء خطة تنفيذية لاستخدام الطاقة المتجددة
https://alghad.com/?p=781149

مقالات ذات صلة

السوق مغلق المؤشر 1835.92 0.03%

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock