أخبار محليةاقتصاد

الغرايبة: إطار تشريعي يسهل طريق رواد الأعمال العام الحالي

إبراهيم المبيضين

عمان – أكد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس مثنى الغرايبة ان لقاء جلالة الملك عبدالله الثاني يوم أول من أمس الاثنين عددا من الشباب والشابات الرياديين من أصحاب الشركات الناشئة وممثلين عن الجهات الداعمة للريادة، يعكس أهمية هذا القطاع للاقتصاد الوطني، وحرص جلالته على دعم قطاع ريادة الأعمال والإبداع في المملكة.
وقال الوزير في تصريحات صحفية لـ”الغد” ان الحكومة وبالتعاون مع مختلف الجهات المعنية بمنظومة ريادة الأعمال في المملكة ستواصل العمل لتنفيذ توجيهات جلالة الملك التي ركزت على ضرورة توفير كل أشكال الدعم لقطاع ريادة الأعمال في الأردن، وتذليل العقبات أمامه من خلال إيجاد حلول على المدى القريب والبعيد.
وأوضح الوزير بان الحكومة ستواصل العمل الذي بدأته منذ بداية العام الحالي لتحديد التحديات الاساسية التي يواجهها الرياديون في المملكة، والعمل على تطوير التشريعات وتوفير البيئة المحفزة للشركات الناشئة.
وأكد الوزير بان الحكومة ستعمل وبالتعاون مع الجهات المعنية بريادة الأعمال في المملكة على ايجاد ” اطار تشريعي” لتسهيل طريق الشركات الناشئة في المملكة بمختلف مراحلها: الشركات الناشئة في مرحلة التأسيس، أو مرحلة النمو والتوسع، أو حتى الخروج من السوق.
وأوضح الوزير بان هذا الاطار التشريعي لا يعني بالضرورة ايجاد قانون خاص معني بريادة الأعمال كما هو في بعض الدول مثل الهند، ولكنه يعني اجراء تعديلات تعنى بريادة الأعمال في القوانين والتشريعات القائمة، وتسهيل الإجراءات المرتبطة بتسجيل وعمل هذه الشركات، وايجاد محفزات تساعد هذه الشركات في الاستمرار والنمو مستقبلا.
وتوقع الغرايبة ان يجري الإعلان عن هذا الاطار التشريعي وتفاصيله قبل نهاية النصف الأول من العام الحالي.
وأوضح بان العمل على هذا الاطار التشريعي يأتي بشراكة وانفتاح وتعاون مع مختلف مكونات منظومة ريادة الأعمال في المملكة من خلال اللجنة الوطنية لريادة الأعمال المشكلة سابقا بقرار من رئيس الوزراء والتي تضم ممثلين عن الديوان الملكي وعدد من رياديي الأعمال وصناديق التمويل ومسرعات الأعمال، وائتلاف يضم جهات متعددة من مؤسسات المجتمع المدني معنية ايضا بدعم ريادة الأعمال مثل جمعية انتاج، مؤسسة ولي العهد، مجلس قادة الشركات الناشئة، انجاز، انديفر الأردن، الصندوق الأردني للريادة، صندوق اويسس 500، شركة بيوند كابيتال، بدعم من البنك الدولي والوكالة الالمانية للتعاون الدولي.
وكان جلالة الملك، اعرب خلال لقائه الرياديين أول من أمس عن اعتزازه وفخره بإنجازات الشباب والشابات الرياديين، وبجهود المؤسسات الداعمة لهم من مختلف القطاعات. كما أكد جلالته أن التعاون والتشارك بين القطاعين العام والخاص خطوة مهمة لمراجعة ورسم السياسات وتنفيذ الخطط الداعمة لقطاع ريادة الأعمال.
ولفت جلالته إلى أهمية أن ينعكس التقدم في قطاع ريادة الأعمال في الأردن على جذب الاستثمارات وزيادة فرص العمل وتحسين عوامل النمو.
وجاء لقاء جلالة الملك مع الرياديين والجهات الممثلة لهم متابعة لاجتماع جلالته الشهر الماضي على هامش انعقاد المنتدى الاقتصادي العالمي مع مجموعة من الشباب والشابات الأردنيين الرياديين من أصحاب الشركات الناشئة، والبالغ عددها 27 شركة أردنية تم اختيارها ضمن أفضل 100 شركة ناشئة في المنطقة من قبل المنتدى.
إلى ذلك أكد وزير الاتصالات على تميز الشركات الريادية الأردنية وقدرتها على التميز والنجاح رغم ما تواجهه من تحديات.
وقال بان الأردن يتميز بموارده البشرية المتميزة التي خرجت بأفكار مميزة لشركات ريادية بدات بالتوسع خارج الأردن واستقطاب الاستثمارات، حيث يجب العمل على تدعيم ودعم هذه الموارد البشرية وهذه الشركات الناشئة الأردنية.
وقال إن هناك شركات ريادية أردنية تميزت على مستوى المنطقة حيث أن هناك شركات أردنية فازت في عطاءات تنافسية على كبرى الشركات العالمية في مجال الذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى شركات أردنية قامت بابتكار وتطوير حلول دفع ومقاصة إلكترونية للشيكات كانت الأولى من نوعها في العالم، وشركات أردنية تعمل وتقدم منتجات في مجال المحتوى والابتكارات المالية، إلى جانب وجود شركات أردنية استطاعت استقطاب استثمارات بعشرات الملايين مثل موضوع وطماطم و”الطبي” و”بي اوه اس روكيت” وغيرها.
ويوجد الكثير من الشركات الأردنية التي تعمل على تطبيق وتقديم تقنيات حديثة منها شركة لبيبة التي فازت ضد شركات عالمية في الخليج وشركة سديد وهي شركة أردنية ناشئة متخصصة في تطوير تقنيات الذكاء الاصطناعي باللغة العربية، وشركة AISA المتخصصة في مجال الذكاء الاصطناعي وتصميم التطبيقات الخاصة بالروبوتات وتطويرها وتصنيعها لإدخالها في العملية التعليمية التفاعلية والترفيهية لرفع مستوى التنمية التقنية والتكنولوجية لدى الأطفال. بالاضافة الى شركة روبوتاك التي تقوم بالرد على التعليقات في وسائل التواصل الاجتماعي وأراب بوت التي تقدم خدمات الشات بوت، وسلمى أول مساعد عربي يستخدم الذكاء الاصطناعي والذي أطلقته شركة موضوع وشركة طقس العرب وشركات كثيرة أخرى.
والأردن الذي يشكل عدد سكانه 3 % من سكان المنطقة، يشكل رياديو الأعمال فيه 23 % من رياديي الأعمال في المنطقة العربية، كما أن الأرقام تشير إلى تقدم الأردن 7 مراتب في مؤشر ريادة الأعمال العالمي في العام ليصبح في المرتبة 49، والذي انتقل من المرتبة 70 للمرتبة 50 على مؤشر تنافسية المواهب العالمية خلال 3 سنوات فقط.

مقالات ذات صلة

السوق مفتوح المؤشر 1825.78 0.02%

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock