منوعات

الغزلان الوديعة.. 90 نوعا حول العالم وهذا ما تتميز به

عمان- ستتفاجؤون حين تعلمون أن هناك أكثر من 90 نوعا من الغزلان حول العالم، وهي تتراوح بين الموظ الكبير في كندا إلى غزال بودو الصغير في أميركا الوسطى والشمالية، أما في الأردن، فمعظم الغزلان تعيش في الحدائق الخاصة، ولذا لا يشاهدها عموم الناس.
إن الغزلان تعتبر من الحيوانات المجترّة (تقوم بارتجاع الطعام من معدتها وإعادة مضغها ثم ابتلاعها). جميع الغزلان (عدا غزال الماء الصيني) تمتلك أربع معِدات. معظم الغزلان لديها 32 سنًّا مهيأة لتناول النباتات، وبدلًا من القواطع العلوية، فإن لها بطانة قوية على فكها العلوي من أجل اجترار الطعام كما تفعل الأغنام والماعز.
تتغذى الغزلان بشكل أساسي على أوراق الأشجار، الأعشاب، البراعم، الأغصان الرقيقة، الفاكهة، والفطريّات، ويمكنها العيش في الأراضي السهلية، والغابات، والغابات المطرية الاستوائية، وتعيش بعض أنواعها في الجبال والمستنقعات والأراضي السهلية الرطبة، وعلى ضفاف الأنهار المحاطة بالصحارى.
لجميع الغزلان القدرة على القفز والسباحة، وهي ترى بشكل جيد في الليل، وسمعها قوي، وبشكل عام يتراوح لونها بين الأحمر والبني، وبعض الأنواع تكون بلون بني وعليها بقع بيضاء، وهي جميعًا تغير فراءها مرتين كل عام، فتكون طبقة رقيقة في الصيف، وكثيفة في الشتاء والخريف.
القرون
تنمو لجميع أنواع الغزلان عدا غزلان الماء الصينية قرون جديدة كل عام بعد التخلص من السابقة، وتتعدد أنواع هذه القرون، فبعضها يكون له جزء مركزي واسع على كل جهة، مما يجعلها ثقيلة، وغيرها لها شكل كالشوكة يتجه للأعلى.
يبدأ نمو القرون من بناء عظمي يخرج من أعلى الجمجمة بعمر العام، ويبدأ بالبروز أكثر في العام التالي، ثم يأخذ بالتشعب في العام الثالث، وتستمر عملية نمو القرون وإستبدالها طوال حياة الغزال، وتكون القرون طرية في بداية نموها ثم تصبح تركيبها عظميًّا.
عائلة الغزلان
تلد الإناث عادة صغيرا واحدًا أو اثنين مرّة واحدة في العام، وتبلغ فترة الحمل للغزلان الأوروبية كل ما يقارب عشرة أشهر، وتولد معظم الصغار وعلى فروها بقع بيضاء تختفي في نهاية أول شتاء لها. بعد إثنين وعشرين دقيقة من الولادة، يخطو الصغار أولى خطواتهم المتهادية، وبينما تذهب الأم للبحث عن الطعام، عليها أن تكون حازمة مع الصغار وتدفعهم للإختباء بين الأعشاب لحمايتهم، وتختبئ هناك لأسبوع إلى أن تصبح قوية وقادرة على المشي مع أمها، وتبقى الصغار مع الإناث في أول سنة من حياتها، ثم تغادر الذكور منها ولا تعود أبدًا، بينما غالبًا ما تعود الإناث مع صغارها، وتشكل قطعانًا صغيرة.
أفلام أنيميشن تظهر فيها الغزلان
(Bambi 1942)
نتابع في هذا الفيلم قصة الغزال الذكر المدعو بامبي منذ ولادته، وحتى طفولته المبكرة في مغامراته مع رفقائه الأرنب ثمبر والظربان فلاور، فنرى كيف يواجه بامبي صدمة وفاة أمه فجأة على أيدي الصيادين، وكيف يتودد لصديقته الغزالة فالين، وعملية إنقاذه لأصدقائه عند احتراق الغابة، وفي النهاية نرى بامبي الراشد ذي القرون يصبح أميرًا للغابة.
(Open Season 2006)
يتحدث هذا الفيلم عن “بوغ” الدب الذي تربى بين البشر، ووجد نفسه في الغابة لمدة ثلاثة أيام قبل بداية الموسم المفتوح؛ وهو الوقت الذي تُرفع فيه قوانين حظر اصطياد أنواع معيّنة من الأحياء البرية من أجل الرياضة خصوصًا، فيُجبره ذلك على الاعتماد على إليوت، وهو غزال يتحدث بسرعة كبيرة، فتتشكل بينهما صداقة غريبة ويبدآن بتجميع حيوانات الغابة الأخرى؛ لتشكيل جيش لمواجهة الصيادين.
كريس لارتر
اختصاصية العناية بالحيوانات
مجلة نكهات عائلية

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock