إربد

الغور الشمالي: متضررون من السيول يطالبون بتعويضات

علا عبد اللطيف

الغور الشمالي- طالب سكان متضررون من السيول والفيضانات الاخيرة في منطقة المشارع بلواء الغور الشمالي سلطة وادي الأردن، بصرف تعويضات لهم عن الخسائر التي لحقت بهم بمنازلهم، نتيجة ما وصفوه بـ”تقصير الجهات المعنية في الاستعداد للمنخفض مواجهة السيول والفيضانات المتوقعة”.
ووجه العديد من المواطنين أصابع اللوم الى بلدية طبقة فحل التي تتبع لها منطقة المشارع، مشيرين الى ان البلدية لم تقم بتنظيف العبارات والأودية المجاورة للمنازل قبل المنخفض، كما ان السوق التجاري كان سببا في إعاقة تصريف مياه الأمطار التي هطلت بكميات كبيرة جدا، مما ألحق الضرر بالمنازل والمحلات التجارية، سيما وأن السوق التجاري كان عبارة عن مكب نفايات جراء ترك مخلفات الخضار والدواجن في الشوارع دون أن تعمل البلدية قبل المنخفض على إزالتها.
وأكد علي الرياحنة من منطقة المشارع، أن المياه التي داهمت منزله اعطبت معدات كهربائية وأثاث المنزل، علاوة على تسببها بحدوث تصدعات في جوانبه، مطالبا بصرف تعويضات مالية تغطي تلك الخسائر الهائلة.
واضاف أنه فوجئ بمداهمة المياه لمنزله في الساعة السادسة من مساء يوم الجمعة الماضي، حيث وصل ارتفاعها إلى أكثر من 30 سم في جميع أرجاء المنزل.
وأكد انه ليس بمقدوره إعادة ترميم منزله، او شراء اثاث جديد، سيما وانه يعاني من ظروف مالية صعبة، وما زال يقوم بدفع اقساط الاثاث الذي تعرض للعطب.
وقال المواطن حسين الحامد إن المياه والأوحال أتت على جميع مقتنيات منزل من أجهزة كهربائية وفرش ومواد تموينية، مؤكدا انه لم يتبق أي شيء منها، فيما أوضاعه المالية لا تمكنه من شراء البديل.
وطالب المواطن صبري الحامد الجهات المعنية التدخل لحل مشكلة فيضان المياه على منازلهم، والتي تتكرر منذ سنوات نتيجة وجود تقصير في معالجة مشكلة وادي الجرم، وصرف تعويضات.
الى ذلك قال متصرف لواء الأغوار الشمالية  راكان القاضي، إنه تم تشكيل لجنة لحصر الأضرار من الدفاع المدني ومديرية التنمية الاجتماعية ومديرية الأمن العام، ومتصرفية اللواء، مشيرا الى أن اللجنة باشرت عملها.
وقال إن اللجنة “تعمل على مدار الساعة بأقصى درجات الحياد والموضوعية”، متوقعا أن تنهي اللجنة من أعمالها مع نهاية الاسبوع الحالي.
وأكد القاضي “انه تم إخلاء حوالي 15 عائلة من عدة إحياء في منطقة المشارع وإيواؤهم في الجمعيات الخيرية، والأندية فيما تم إيواء آخرين لدى جيرانهم، مشيرا الى ان المتصرفية ستعمل على رفع التقارير، الى الجهات المعنية لاتخاذ القرار المناسب.
إلى ذلك نفى مصدر من سلطة وادي الاردن، حدوث انهيار أحد السدود في منطقة وادي الجرم أو أي انهيار لأي من السدود أو الحواجز المائية في مختلف مناطق المملكة، مؤكدا أن الحاجز الخرساني في منطقة وادي الجرم سليم 100 %.
وبين ان سلطة وادي الاردن أنشأت منذ سنوات طويلة حاجزا خرسانيا وليس سدا على وادي الجرم في منطقة المشارع لتنظيم انسياب مياه الفيضانات، لإبعاد المياه عن مأخذ انبوب الري حماية لمصالح المزارعين والمواطنين في المنطقة.
وقال إن الحاجز معد لمواجهة مختلف الظروف، ويقوم بدوره على الوجه الأكمل، وأن مياه الفيضانات الغزيرة والمتدفقة من فوق الحاجز الخرساني اتجهت إلى الوادي دون أن تحدث أي أضرار مادية أو بشرية، وأن الحاجز ما يزال يقوم بهذه المهام بكل فاعلية.

مقالات ذات صلة

عاجل

"الغد" تنشر تعديلات قانونية النواب على العفو العام
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock