رياضة محلية

الغيابات تثير مخاوف الترجي قبل مواجهة الأهلي في النهائي

تونس – عبر رياض بالنور مدير الكرة بالترجي التونسي المدافع عن اللقب عن مخاوفه من غياب لاعبين مهمين عن تشكيلة الفريق عندما يستضيف الأهلي المصري في اياب نهائي دوري ابطال افريقيا لكرة القدم يوم السبت المقبل على استاد رادس.
ونقلت صحيفة الشروق التونسية عن بالنور قوله أول من أمس الاثنين “نحن متخوفون من مقابلة الاهلي المصري خاصة في ظل احتجاب عدة عناصر مؤثرة عن تشكيلة الترجي مثل هاريسون افول وسامح الدربالي (للإيقاف) كما ان مهمة تأهيل يوسف المساكني ستكون شبه مستحيلة”.
وسيغيب افول والدربالي بعد حصولهما على البطاقة الصفراء الثانية في مباراة الذهاب بينما تحوم الشكوك حول مشاركة صانع اللعب المساكني بعدما خضع لجراحة استئصال الزائدة الدودية.
ورغم ذلك أبدى مدير الكرة في الترجي تفاؤله بقدرة فريقه على تخطي عقبة منافسه المصري واحراز اللقب للمرة الثانية على التوالي والثالثة في تاريخه.
وقال بالنور “اعتبر أن مازيمبي الكونغولي اقوى فريق واجهه الترجي في هذه المسابقة وهو أفضل حسب اعتقادي من النادي الأهلي”.
وصعد الترجي إلى نهائي بطولة افريقيا للمرة الثالثة على التوالي والسادسة في تاريخه بعدما تفوق في مجموع مباراتي الدور قبل النهائي بنتيجة 1-0 على مازيمبي بطل افريقيا في 2009 و2010.
وكان الترجي قطع خطوة كبيرة نحو احراز لقب البطولة الافريقية بعدما تعادل 1-1 خارج أرضه مع الاهلي صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب برصيد ست مرات.
ويكفي الترجي التعادل بدون أهداف في لقاء العودة لاحراز اللقب الافريقي للمرة الثالثة في تاريخه بعد 2004 و2011.
السلطات التونسية تسمح بحضور 31 ألف متفرج
 قال الترجي ان السلطات التونسية سمحت بحضور 31 ألف متفرج لمباراته في استاد رادس في تونس العاصمة ضد الأهلي.
وأبلغ منذر الشواشي المسؤول الإعلامي للترجي أول من أمس الاثنين إنه سمح بحضور ألف مشجع للأهلي المصري صاحب الرقم القياسي في الفوز باللقب ولديه ستة ألقاب.
وقال الشواشي “سمحت السلطات بحضور 31 ألف متفرج في مباراة الفريق ضد الاهلي بنهائي دوري ابطال افريقيا بينهم ألف مشجع من أنصار النادي المصري”.
وكانت وزارة الداخلية التونسية قررت في وقت سابق السماح بحضور 20500 مشجع للمباراة لكن الترجي الذي يأمل في الاستفادة من دعم جماهيره لإحراز اللقب للمرة الثانية على التوالي والثالثة في تاريخه طالب بزيادة عدد الحاضرين على مدرجات الملعب الذي يسع نحو 60 الف متفرج.
وأقيمت معظم المباريات في تونس بدون جمهور منذ اندلاع انتفاضة شعبية في مطلع العام الماضي أطاحت بالرئيس السابق زين العابدين بن علي وذلك خوفا من أعمال شغب بسبب عدم استقرار الأوضاع الأمنية.
وسمح الاتحاد التونسي لكرة القدم بعودة الجماهير الى المدرجات مع بداية الموسم الحالي لكن بأعداد محدودة لمشجعي الفريق صاحب الأرض على ألا يقل سن المسموح لهم بالدخول عن 20 عاما.
وتسبب شغب الجماهير في استبعاد النجم الساحلي من دوري ابطال افريقيا هذا الموسم للمرة الأولى في تاريخ المسابقة بعد اجتياح مشجعيه لأرض الملعب في مباراته ضد الترجي في دور الثمانية في 18 آب (أغسطس) الماضي.
ونقلت صحيفة الشروق عن رياض بالنور مدير الكرة في الترجي “أطلب بكل لطف من جماهير الترجي أن تساند فريقها طيلة فترات مقابلته ضد الأهلي المصري مع ضرورة الالتزام بالهدوء حتى لا يجد النادي نفسه تحت طائلة عقوبات الاتحاد الافريقي”. -(رويترز)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock