أخبار محليةاقتصاد

الفاتورة النفطية تهبط 50 % والعجز التجاري يتراجع 22 %

رهام زيدان

عمان- هبطت قيمة فاتورة النفط في المملكة بنسبة 50 % خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام وفقا للأرقام الصادرة عن دائرة الإحصاءات العامة.
وبلغ مجموع قيمة هذه الفاتورة نحو 836.5 مليون دينار مقارنة مع 1.6 مليار دينار في نهاية آب (أغسطس) 2019.
وبحسب الأرقام، تراجعت مستوردات المملكة من البترول الخام بنسبة 45.1 % إلى 30.7 مليون دينار في أول ثمانية اشهر من 2020 مقارنة مع 56.08 مليون دينار خلال نفس الفترة من العام الماضي، وتراجعت مستوردات الديزل بنسبة 37.25 إلى 183.9 مليون دينار من 292.9 مليون دينار ، والغازات النفطية(الغاز المسال) بنسبة 55.4 % إلى 192.06 مليون دينار من 430.8 مليون دينار والبنزين بنسبة 62.5 % إلى 139.7 مليون دينار من 372.8 مليون دينار خلال نفس الفترة من 2019.
بالمقابل، ارتفعت مستوردات المملكة من الغاز الطبيعي منذ بداية العام بنسبة 3.4 % إلى 156.1 مليون دينار من 150.1 مليون دينار خلال نفس الفترة من العام الماضي.
يشار إلى ان اتفاقية الاردن من خلال شركة الكهرباء الوطنية مع شركة نوبل انبرجي لتوريد الغاز”الإسرائيلي” دخلت حيز النفاذ منذ بداية العام موجب الاتفاقية الموقعة بين الطرفين العام 2016 وفقا لمصدر مسؤول.
وبحسب المصدر، يضاف إلى ذلك تراجع استهلاك المملكة من مختلف اصناف المشتقات النفطية منذ بداية العام بتأثير من الإغلاق الشامل للاقتصاد قبل التحول إلى الإغلاق الجزئي وما رافق ذلك من حظر للتجوال وحركة التنقل ووسائل النقل العام واستمرار التعليم عن بعد في المدارس والجامعات، وايضا وقف حركة الطيران بشكل اقرب إلى الكامل باستثناء الشحن منذ 17 آذار(مارس) وحتى 8 أيلول(سبتمبر)الماضي.
الخبير في مجال المشتقات النفطية عامر الشوبكي قال إن تأثرات الإغلاقات التي طالت القطاعات الصناعية والتجارية أدت إلى تراجع استهلاكها من المشتقات النفطية في وقت انخفضت فيه ايضا اسعار هذه الاصناف عالميا.
أما اسعار الغاز لم تنخفض على الاردن من الجانب (الاسرائيلي) وهو المزود الرئيسي لمعظم حاجة الاردن من الغاز الا نصف دولار على كل مليون وحده حرارية بريطانية وفقا للشوبكي.
على صعيد آخر أشارت أرقام التقرير الشهري لدائرة الاحصاءات العامة إلى أن قيمة الصادرات الكلية خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي قد بلغت 3630.9 مليون دينار بانخفاض نسبته 5.1 % مقارنة بنفس الفترة من العام 2019.
وبلغت قيمة الصادرات الوطنية خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي ما مقداره 3232.1 مليون دينار بانخفاض نسبته 0.1 % مقارنة بنفس الفترة من عام 2019، وبلغت قيمة المعاد تصديره 398.8 مليون دينار خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي بانخفاض نسبته 32.3 % مقارنة بنفس الفترة من العام 2019.
أما المستوردات، فقد بلغت قيمتها 7707.4 مليون دينار خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي بانخفاض نسبته 15.3 % مقارنة بنفس الفترة من العام 2019.
وبهذا، فإن العجز في الميزان التجاري الذي يمثل الفرق بين قيمة المستوردات وقيمة الصادرات الكلية قد بلغ 4076.5 مليون دينار، وبذلك يكون العجز قد انخفض خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي بنسبة 22.7 % مقارنة بنفس الفترة من العام 2019.
كما بلغت نسبة تغطية الصادرات الكلية للمستوردات 47.1 % خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام 2020، في حين بلغت نسبة التغطية 42.0 % مقارنة بنفس الفترة من العام 2019 بارتفاع مقداره 5.1 نقطة مئوية.
وعلى صعيد التركيب السلعي لأبرز السلع المصدرة، فقد ارتفعت قيمة الصادرات الوطنية من محضرات الصيدلة بنسبة 0.6 %، والأسمدة بنسبة 19.3 %، والحلي والمجوهرات الثمينة بنسبة 290.3 %.
فيما انخفضت قيمة الصادرات الوطنية من الألبسة وتوابعها بنسبة 13.7 %، والبوتاس الخام بنسبة 11.4 %، والمنتجات الكيماوية بنسبة 7.6 %. أما على صعيد التركيب السلعي للمستوردات، فقد ارتفعت قيمة المستوردات من محضرات الصيدلة بنسبة 20.9 %. فيما انخفضت قيمة المستوردات من النفط الخام ومشتقاته بنسبة
50.1. %، والآلات والأدوات الآلية وأجزائها بنسبة
32.5 %، والآلات والأجهزة الكهربائية وأجزائها بنسبة 27.7 %، والعربات والدراجات وأجزائها بنسبة 13.1 %، والحبوب بنسبة 7.8 %.
أما بالنسبة لأبرز الشركاء في التجارة الخارجية، فقد انخفضت قيمة الصادرات الوطنية إلى دول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى بنسبة 2.2 % ومن ضمنها الكويت بنسبة 26.3 %، ودول اتفاقية التجارة الحرة لشمال أمريكا بنسبة 10.2 % ومن ضمنها الولايات المتحدة الأميركية بنسبة 9.2 %، والدول الآسيوية غير العربية بنسبة 4.0 % ومن ضمنها الصين الشعبية بنسبة 31.8 %، ودول الإتحاد الأوروبي بنسبة 4.5 % ومن ضمنها البرتغال بنسبة 19.0 %.
اما بالنسبة للمستوردات فقد انخفضت قيمة المستوردات من دول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى بنسبة 23.8 % ومن ضمنها السعودية بنسبة 37.5 %، ودول إتفاقية التجارة الحرة لشمال أميركا بنسبة 21.6 % ومن ضمنها الولايات المتحدة الأميركية بنسبة 22.8 %، والدول الآسيوية غير العربية بنسبة 14.4 % ومن ضمنها الصين الشعبية بنسبة 15.8 %، ودول الاتحاد الأوروبي بنسبة 16.1 % ومن ضمنها المانيا بنسبة 24.0 %.
أما على الصعيد الشهري فقد بلغت قيمة الصادرات الوطنية 492.7 مليون دينار خلال شهر آب (اغسطس) العام 2020 مقابل 451.3 مليون دينار خلال الشهر ذاته من العام 2019، مما يشير إلى ارتفاع مقداره 9.2 %.
ويعود السبب في ذلك، إلى ارتفاع قيمة الصادرات الوطنية من محضرات الغسيل من 8.0 مليون دينار في شهر آب 2019(اغسطس) إلى 12.9 مليون دينار في نفس الشهر من العام الحالي بارتفاع بلغ 61.6 %، وارتفاع قيمة الصادرات الوطنية من الألمنيوم ومصنوعاته لتصل إلى 7.6 مليون دينار في شهر آب (اغسطس) العام 2020 مقارنة مع 4.8 مليون دينار في نفس الشهر من العام 2019 بارتفاع بلغ 59.0 %، وارتفاع قيمة الصادرات الوطنية من الأدوات الألية من 5.6 مليون دينار في شهر آب (اغسطس) العام 2019 إلى 8.1 مليون دينار في نفس الشهر من العام الحالي بنسبة 45.9 %، وارتفاع قيمة الصادرات الوطنية من المنتجات الكيماوية المنوعة من 2.5 مليون دينار في شهر آب (اغسطس) العام 2019 إلى 4.5 مليون دينار في نفس الشهر من العام الحالي بنسبة 81.4 %.
كما ارتفعت قيمة الصادرات الوطنية من الفواكه، والبن والبهارات، ومحضرات اللحوم، ومحضرات الحبوب، ومحضرات الخضار، والمشروبات، وبقايا صناعة الأغذية، والمعادن الثمينة، والمعدات الكهربائية، والأثاث واجزاؤه. وشكلت الصادرات من السلع المشار إليها ما نسبته 36.4 % من مجموع قيمة الصادرات الوطنية في شهر آب (اغسطس) العام 2020 مقارنة بما نسبته 16.6 % من قيمة الصادرات الوطنية خلال الشهر ذاته من العام 2019. وتشير البيانات إلى انخفاض قيمة الصادرات الوطنية من الألبسة وتوابعها بنسبة 12.9 %، والأسمدة الأزوتية او الكيماوية بنسبة 35.2 %، والمنتجات الكيماوية غير العضوية بنسبة 51.6 %، والفوسفات الخام بنسبة 38.6 %.
كما انخفضت قيمة الصادرات الوطنية من الحيوانات الحية، والخضار، والبوتاس الخام، والورق ومصنوعاته في شهر آب (اغسطس) العام 2020.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock