Uncategorized

الفاعوري والعطاونة يضيئان فضاء بيت حبيب الزيودي بمصابيح إبداعهم

أضاء الشاعران علي الفاعوري وشفيق العطاونة سماء بيت حبيب الزيودي أحد أقسام الدائرة الثقافية في أمانة عمان الكبرى بمصابيح الشعر والإبداع مساء امس بعد انقطاع طويل فرضته جائحة كورونا.

ونثر الفاعوري والعطاونة الدفء في أرجاء القصر القديم بما قدماه من قصائد كانت عصارة وجدانيات عميقة لاقت تفاعل واستحسان الجمهور الذي حضر ساعيا لسماع الكلمة المنظومة بموهبة لافتة وإحساس عال.

وقرأ الفاعوري والعطاونة مجموعة من القصائد تنوعت بين قصائد وطنية ووجدانية واخرى ذهبت باتجاه الحب والغزل وجميعها عكست حجم الخبرة والموهبة والعمق الذي يتمتع بها كل من الشاعرين ٠

وأدار الأمسية الأديب جروان المعاني الذي قدم إشادة بتجربة وإبداع الشاعر الفاعوري مؤكدا انه قامة شعرية عربية يفتخر بها كل اردني.

ورحبت مديرة الدائرة الثقافية المهندسة شيمة التل بعودة الحياة لبيت حبيب الزيودي مبينة أن البيت لا يكتمل ألقه إلا بإقامة الأمسيات التي تبقي سراج الإبداع الشعري مشتعلا ومتوهجا وهو الهدف الذي قام البيت على أساسه كأحد مراكز الإشعاع والتنوير الأدبي.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock