الكركمحافظات

الفايز: الجلوة تسببت بتشريد مئات العائلات بالكرك

هشال العضايله

الكرك – أكد محافظ الكرك جمال الفايز، أن التحديات العديدة التي تواجهها المحافظة في تطبيق الجلوة العشائرية، والتي تسببت بتشريد مئات العائلات من مناطقها وألحقت بها ضررا كبيرا.
وبين الفايز، خلال لقائه أمس ورئيس مجلس المحافظة صايل المجالي، بأعضاء ملتقى الفعاليات الشعبية بالكرك، أن الجلوة تطبق على خلاف ما هو سائد بكل مناطق المملكة، ما يؤدي إلى أن تعيش الأسر حالة تشرد مؤلمة.
وأكد أن تطبيق الجلوة بهذا الشكل لم يكن سائدا بالمحافظة قبل خمسين عاما، لافتا إلى أن اهالي وعشائر الكرك أقرت في ذلك الوقت وثيقة عشائرية مهمة بخصوص الجلوة، ومميزة بين مناطق المملكة، إلا ان الجميع حاليا لا يطبقها.
واشار الفائز، إلى أن بعض الاسر التي جلت على خلفية قضية معينة، تم اجلاؤها على اساس العد على الجد التاسع، وهو الأمر المخالف لكل الأعراف والتقاليد. داعيا أهالي ووجهاء بالمحافظة الى إيجاد حلول للتخلص من الجلوة بهذا الشكل، لافتا الى أن هناك جهودا كبيرة تبذل من قبل المحافظة والوجهاء، من أجل حل القضايا العالقة والتي حل منها حتى الآن قضيتان.
من جهته أكد رئيس مجلس المحافظة صايل المجالي، أن المحافظة تعاني من مشكلة عدم تنفيذ المشاريع التي أقرت على الموازنة للعام الماضي، والتي سيتم نقلها للعام الحالي، لافتا الى ان المجلس بالموازنة المقدرة للعام الجاري والبالغة 22 مليون دينار، لن يتمكن من تنفيذ العديد من المشاريع وخصوصا مع وقف تنفيذ العديد من المشاريع التي تم اقرارها بالموازنة لأسباب خاصة بطبيعة عمل الوزارة المعنية.
واشار إلى أن نصيب محافظة الكرك من الموازنة لعام 2018 كان حوالي 14 مليون دينار، و 2019 حوالي 22 مليون دينار، مؤكدا أن هذه المبالغ لا ترتقي الى المستوى المطلوب ولم تراع الأسس والمعايير حيث كان هناك مطالبات باعادة النظر بالأسس والمعايير.
وكان رئيس ملتقى الكرك للفعاليات الشعبية خالد الضمور، قد اشار إلى أهم التحديات التي تواجه المحافظة والتي تشكل في مجموعها، معيقا كبيرا في وجه التطور الاقتصادي والاجتماعي بالمحافظة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock