اقتصادالسياحة

الفايز: لولا الدعم الحكومي لأصبح القطاع السياحي بوضع سلبي جدا

صادقت الهيئة العامة لتنشيط السياحة، اليوم الخميس، على التقرير السنوي والقوائم المالية للعام 2021، وذلك خلال اجتماع الهيئة العامة برئاسة وزير السياحة والآثار رئيس مجلس إدارة هيئة تنشيط السياحة، نايف حميدي الفايز، وحضور مدير عام هيئة تنشيط السياحة، الدكتور عبد الرزاق عربيات، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة، والإدارة التنفيذية في الهيئة وممثلي الهيئة من الفعاليات السياحية.

وبحسب بيان للهيئة، تضمن التقرير الذي قدمته إدارة الهيئة نظرة شمولية على الأداء المالي خلال العام الماضي، وأبرز منجزات الهيئة للعام 2021، وبحث التطورات والإنجازات كافة التي تحققت على الصعيدين المحلي والخارجي، والبيانات الرئيسة المتعلقة بأداء القطاع السياحي على المستوى الدولي والمحلي.

وقال الفايز إن الحكومة متفهمة للوضع السياحي في المنطقة، ومدركة لأهمية التسويق السياحي في ظل ما تعانيه صناعة السياحة نتيجة الظروف السياسية المحيطة بنا وجائحة كورونا، مؤكداً أنه لولا الدعم الحكومي للهيئة لأصبح القطاع السياحي في وضع سلبي جدا، ولكن الحكومة قللت من أثر التراجع من خلال الدعم الإيجابي.

ولفت إلى مؤشرات التحسن التدريجي لهذا العام، والدور الناجح الذي تقوم به الهيئة من خلال قيادة دفة تسويق وترويج المملكة كوجهة سياحية متميزة، ومقصد رئيس للسائح في الأسواق العالمية، مشيرا إلى أن ممثلي قطاع السياحة والسفر عليهم التعاون مع هيئة تنشيط السياحة لزيادة حجم الترويج السياحي للمملكة للعام الحالي 2022.

من جانبه، عرض مدير عام هيئة تنشيط السياحة لأجندة جدول الأعمال والتقرير السنوي والميزانية للعام 2021.

وأشار إلى ما تقوم به الهيئة في إدارة العمليات التسويقية الخارجية، وترويج الأردن سياحياً، وإبراز هوية الأردن المتميز كواجهة سياحية ومقصد رئيس للسائح في الأسواق العالمية، مشيرا إلى الدعم الذي توليه الحكومة حاليا للهيئة لتتمكن من السير في خططها وبرامجها الترويجية. (بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock