السلايدر الرئيسيالغد الاردني

الفايز: يجب الانتقال من العشائرية إلى الدولة المدنية

قال رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز، إن الأردن تجاوز جميع الأزمات التي واجهها، مؤكدا أن صمود الدولة الأردنية مؤشر على قوتها.

وأضاف في حديثه لبرنامج “يسعد صباحك” عبر شاشة التلفزيون الأردني، الجمعة، أنه ورغم التحديات التي يواجهها الأردن، إلا أن مئات آلاف المواطنين خرجوا للاحتفال بمناسبة عيد الاستقلال، وهذا يدل على عمق المحبة بين جلالة الملك وشعبه.

وأشار الفايز إلى أن الملك يؤمن بالإصلاح السياسي، “لكن الإصلاح السياسي دائما ما يرتبط بثقافة الشعوب”.

وأضاف “نفخر بأن العشيرة هي أهم مكون للدولة، لكن يجب الانتقال من العشائرية إلى الدولة المدنية”، مبينا أن ذلك قد يحتاج إلى 3 برلمانات مقبلة حتى يتحقق.

ولفت الفايز إلى وجود نحو 50 حزبا سياسيا مرخصا في الأردن، معتبرا أنها أحزاب “مشتتة وضعيفة”.

وقال “أمام الأحزاب عمل كبير لتقوم به، ويجب اندماجها مع بعضها لتشكل 3 كتل أساسية؛ أحزاب اليسار، واليسار الوسط، واليمين الوسط، ليصلوا على أساسها إلى عقل المواطن الأردني للابتعاد عن الجهوية والمناطقية والتصويت للحزبيين”.

وأوضح ضرورة التغيير في العملية التعليمية، لنقل أفكار الإصلاح السياسي المنشودة إلى المواطنين منذ مرحلة الطفولة.

ونوه بضرورة تحسن الوضع الاقتصادي في سبيل أن يتحقق الإصلاح السياسي، مؤكدا ضرورة وضع حلول للمشاكل الاقتصادية الكبيرة ضمن مدد زمنية محددة.

ودعا إلى إزالة عوائق الاستثمار والتسريع في إنجاز المشاريع الكبرى، التي ستخلق فرص عمل للشباب؛ كمشروع الناقل الوطني وسكة الحديد وتدوير النفايات.

وقال “هناك ترهل إداري غير مسبوق وعدم انضباطية في القطاع العام، وهناك خدمات سيئة جدا تقدم للمواطن”، معتبرا أن كل توجيهات سيدنا لا تترجم إلى أرض الواقع، وفق قوله.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock