منوعات

الفتوش طبق رئيسي في رمضان يحوي قيما غذائية متعددة

 إسراء الردايدة


عمان – الفتوش طبق من أطباق رمضان اليومية يتميز بخضراواته المتعددة الزاهية بألوانها وهو من السلطات الشعبية السهلة التحضير.


ويعد الفتوش من السلطات الغنية بالعناصر الغذائية والفيتامينات التي تسند جسم الصائم، وتسهم في تعويض ما فقد أثناء نهار طويل من الصيام، كما يعتبر مصدرا غنيا بالطاقة.


تستمتع أم خلدون بإعداد طبق الفتوش الذي تحرص على تواجده على مائدة الإفطار يوميا.


وتشرح طريقة تحضير الفتوش الذي يبدأ بـ “غسل الخيار والطماطم جيداً وتقشيرهما ثم تقطيعهما إلى مكعبات متوسطة الحجم ومن ثم يغسل النعناع والبقلة بشكل جيد ويفرمان ثم يضافان إلى الطماطم والخيار. بعد ذلك يقشر البصل ويفرم بشكل ناعم ويضاف إلى باقي المكونات السابقة إلى جانب الخبز كذلك”.


وتضيف “أخيراً يوضع الخل وزيت الزيتون والسماق والثوم المدقوق مع الملح وتخلط مع بعضها بشكل جيد. وهكذا يصبح طبق الفتوش جاهزا للتقديم”.


اختصاصية التغذية تتيانا الكور تبين أن الفتوش يمتاز عن بقية أنواع السلطات بأنه يحمل الكثير من الفوائد لاحتوائه على أنواع مختلفة من الخضار، سيما البقدونس والبندورة والخيار والبصل والبقلة وفي بعض الأحيان الفلفل.


وتشير الكور إلى أنه يعتبر كذلك مصدرا أساسيا المعادن والفيتامينات، ويوفر قيمة غذائية كاملة، مستدركة أنها تفتقر ققط إلى البروتين.


وتشمل الفتوش الدهون الصحية التي تتوفر في زيت الزيتون، والنشويات المتوفرة بالخبز، تضيف الكور، التي تلفت إلى أنه غني بالمعادن كالزنك والمغنيسيوم والنحاس والحديد.


الخصائص الغذائية التي تتوفر في مكونات الفتوش كالطماطم غنّية بالفيتامينات والأملاح المعدنية وتفيد في علاج أمراض النقرس والتعفنات المعويّة، وتقاوم عسر الهضم وحموضة المعدة الزائدة وتُكافح الإمساك وتُساعد على طرد الفضلات خارج وتعتبر مكوناتها سهلة الامتصاص وتعدّل حُموضة الدّم, ويساعد البصل على تنقية الدم، فيما الخيار يوفر الألياف والنعناع الغني بالفيتامين A وينشط عملية الهضم، أما الفلفل الأخضر فهو غني بالحديد.


وتنصح بتناول طبق من السلطة، قليلة السعرات الحرارية، قبل البدء بتناول الطبق الرئيسي في وجبة الإفطار.


وتعزو ذلك إلى تهيئة المعدة والجسم لتقبل تناول الطعام، وللحد من إقبال الكثير على تناول كميات عالية من السعرات الحرارية خلال الإفطار.


وبحسب الكور، فإن تناول السلطات بأشكال متنوعة ومختلفة في الإعداد، يُمكنه أن يُساعد في محاولات ضبط الوزن ضمن المعدلات الطبيعية له ورفد الجسم بالأملاح المعدنية، وتعد السلطات مصدرا غنيا بالفيتامينات المنوعة.


بيد أنها تؤكد على أهمية اختيار مكونات السلطة، وأن تكون منخفضة المحتوى من الطاقة.


وعن أحد انواع السلطات تذكر الكور سلطة البندورة بالطحينية حيث تعد البندورة غنية باللايكتوين المضاد للأكسدة، وتساعد في مقاومة الامراض المزمنة وتمنع ترسب الدهون قي الوعية الدموية، إضافة إلى احتوائها على نسبة عالية من البوتاسيوم المناسب لضغط الدم، أما الطحينية فتعد مصدرا للدهون الصحية.


وتشير الكور الى الفوائد الموجودة في سلطة القيصر التي يعد الخس أحد مكوناتها الرئيسية، والذي ينشط عملية الهضم ويهدئ الأعصاب.


وتوصي باستخدام البقدونس في السلطات لأنه يمتص رائحة البطن الكريهة، وكذلك الكزبرة الخضراء لأنها تقتل الجراثيم الضارة في السلطات.


وتبين أن السلطة الروسية التي يدخل في مكوناتها الجزر المبروش والزيتون والفاصولياء الحمراء والمعكرونة هي مصدر متنوع لمجموعة فيتاميتات B ولكنها في الوقت نفسه تفتقر الى الألياف.


الكور تنصح بخل المايونيز مع اللبن في سلطة الخيار باللبن، مشيرة في ذلك الى دور اللبن في خفض السعرات الحرارية من المايونيز وفي الوقت ذاته يعمل على رفع القيمة الغذائية للسلطة لاحتوائه بالبوتاسيوم والبروتين.


وتوضح الكور أهمية التنويع في السلطات التي يتناولها وضرورة تعويد الجسم على تناول أغذية متنوعة لجمع مصادر مختلفة من المعادن والفيتامينات.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock