آخر الأخبار الرياضةالرياضةالسلايدر الرئيسي

الفحيص يخطف فوزا مثيرا من الأرثوذكسي في “سلة” غرب آسيا

أيمن أبو حجلة

عمان– خطف الفحيص فوزا ثمينا على ضيفه الأرثوذكسي بنتيجة 85-80 (النصف الأول 47-39 للأرثوذكسي)، أمس الإثنين في صالة ناي شباب الفحيص، في اليوم الثاني من بطولة أندية غرب آسيا للسيدات بكرة السلة.
وفي لقاء ثان أمس أيضا، تغلب باهمان الإيراني على الثورة السوري بنتيجة 69-61 (النصف الأول 34-34).
ويتصدر الفحيص ترتيب البطولة برصيد 4 نقاط، مقابل نقطتين 3 نقاط لباهمان، ونقطتين للهومنتمن والثورة، ونقطة واحدة للأرثوذكسي.
وتستكمل منافسات البطولة اليوم، حيث يلعب الهومنتمن مع الثورة في الساعة الرابعة والنصف مساء، تليها مباراة الأرثوذكسي وباهمان الساعة السابعة، علما بأن جميع مباريات البطولة تقام في صالة نادي شباب الفحيص.
الفحيص 85 الأرثوذكسي 80
بدأ الفحيص اللقاء بالخماسي فرح أبو عابد ورشا عبدو وبارا حمادة، والأميركية مونيك ريد ودانا فضة، ودخل أجواء المباراة سريعا بفضل سلة من ريد وثلاثية من حمادة، في ظل ارتباك من الأرثوذكسي الذي بدأ اللقاء بالخماسي عنود ماضي وتالا عويس وماريا الحن وزارا النجار والأميركية تيرون موبسي بيكر.
الربع الأول شهد تقدما للفحيص في ظل تأخر دخول لاعبات الأرثوذكسي إلى أجواء اللقاء باستثناء ماريا الحن التي سجلت في أكثر من مناسبة، وبرعت محترفة الفحيص ريد في الاختراق والتسجيل، ليتقدم الفريق الأزرق 11-7، قبل أن تسجل محترفة الأرثوذكسي موبسي بيكر 7 نقاط متتالية، ليتقلص الفارق بنهاية الربع الأول إلى نقطة واحدة (16-15).
تحسن أداء الأرثوذكسي كثيرا في الربع الثاني، مع دخول حياة الحديدي وعودة زارا النجار للتشكيلة، وبرز سلاح الثلاثيات عبر موبسي بيكر وعويس والنجار التي وسعت الفارق إلى 12 نقطة (27-15)، ولولا جهود فرح الشياب التي سجلت مرتين من خارج القوس لوقع الفحيص في مشكلة حقيقية، وعادت تالا عويس للتسجيل، وختمت جوانا حداد الربع الثاني للأرثوذكسي بثلاثية منحت فريقها تقدما مريحا بفارق 18 نقطة (47-29).
عمل الفحيص على تقليص الفارق في الربع الثالث، فسجلت رشا عبدو من خارج القوس (49-38)، ما استدعى مدرب الأرثوذكسي سيف البيطار طلب وقت مستقطع، تدارك من خلاله الأخطاء، ليعود الفارق إلى سابق عهده من خلال موبسي بيكر وعنود عاصي، لكن ريد عملت بجد على التسجيل بجهد فردي ليتقلص الفارق بنهاية الربع الثالث إلى 10 نقاط، ثم استمرت ريد في تقديم عرض مبهر سواء من خلال الاختراق تحت السلة أو التصويبات الثلاثية، فوصل الفارق إلى 4 نقاط (64-60).
وتوترت الأجواء بشكل مبالغ فيه قبل سبع دقائق على النهاية، مع شجار اندلع على المدرجات وتلاسن بين مسؤولي الفريقين، ونجحت موبسي بيكر في رميتين حرتين، وسجلت ريد من خارج القوس مع عودة المياه إلى مجاريها، وظل التسجيل متبادلا، لكن الأعصاب بقيت متوترة، ما أدى لقطع الكرة كثيرا من كلا الفريقين، وسجلت موبسي بيكر نقطتين ليصل الفارق إلى 7 نقاط لصالح الأرثوذكسي مع تبقي 1:44 د على النهاية، لتسجل شياب نقطتين وتخفق في رمية إضافية، وبعدها نجحت حماده في رميتين 75-72، وبعد شد وجذب تحقق التعادل 75-75 بعد رميتين حرتين من ريد، وأحرزت موبسي بيكر نقطتين لفريقها مع الـ”بوزر”، لكن الحكام قرروا عدم احتسابها، ليلجأ الفريقان إلى شوط إضافي.
بدأت جوانا حداد الشوط الإضافي بثلاثية للأرثوذكسي، لكن ريد التي أكملت المباراة مصابة، قادت فريقها للتقدم 81-80، وسجلت حمادة من اختراق جريء، قبل أن تنجح ريد في 4 رميات حرة لتنتهي بفوز الفحيص 85-80.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock