اقتصادشركات وأعمال

الفراية يبحث إجراءات السلامة العامة في مجمع الفوسفات الصناعي بالعقبة

أكد وزير الداخلية، مازن الفرايه، حرص جلالة الملك وسمو ولي العهد، والحكومة على الارتقاء بمستوى الخدمات في العقبة، وتعزيز منظومة السلامة العامة في جميع المنشآت في المدينة على اختلافها.

وبين الفرايه، خلال اجتماع عقد اليوم الثلاثاء، في المجمع الصناعي التابع لشركة مناجم الفوسفات الأردنية في العقبة، بحضور رئيس مجلس إدارة شركة مناجم الفوسفات الدكتور محمد الذنيبات، ومحافظ العقبة خالد حجاج، ورئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة نايف بخيت، والرئيس التنفيدي لشركة الفوسفات المهندس عبد الوهاب الرواد، أن هذه الزيارة تأتي في إطار التأكد من إجراءات السلامة العامة المتبعة ضمن المنظومة المينائية والصناعية في المنطقة الجنوبية.

وأكد ضرورة تكاتف الجهود المشتركة بين جميع الجهات في العقبة للحفاظ على السلامة العامة، داعيا إلى إيجاد مركز تنسيق مشترك بينها لتحقيق هذه الغاية.

من جهته، أكد الدكتور الذنيبات أن الشركة تعمل حاليا على تعزيز منظومة متكاملة للأمن والسلامة العامة في المجمع الصناعي و جميع مرافق الشركة، لتوفير أعلى متطلبات السلامة الصناعية.

وقال إن الشركة بدأت بإعداد الوثائق الخاصة لإقامة خزان جديد للأمونيا (Double Wall) و (Double Integrity)، وتعديل الخزانات القائمة حاليا إلى نفس تكنولوجيا الخزان الجديد المنوي إقامته ضمن أعلى المعايير والمواصفات العالمية.

وبين أهمية المشروع الذي يأتي في إطار جهود الشركة المستمرة لتطوير وتحديث مواقع العمل، وتوفير أعلى متطلبات السلامة العامة المتبعة في هذا المجال، وبخاصة في المجمع الصناعي، مشيرا إلى الإجراءات التنفيذية، التي تعمل الشركة باستمرار على اتباعها في مواقع العمل المختلفة، بما فيها مرافق الشركة في المنطقة الجنوبية في العقبة.

بدوره، أكد بخيت استعداد وحرص السلطة على أن تكون منظومة الحماية في المنطقة الصناعية الجنوبية وفق أعلى المعايير، مبينا أن هناك تعاونا مشتركا بين السلطة والشركات العاملة في المنطقة من أجل تعزيز السلامة العامة والتعامل مع أي حوادث وخاصة المواد الخطرة.

وبين أن هنالك تعاونا بين السلطة وشركة مناجم الفوسفات، ضمن جهودها المستهدفة لتعزيز منظومة الأمن و السلامة العامة في مرافق الشركة، وبخاصة ما يتعلق بخطوط وخزانات الأمونيا.

من جانبه، أوضح الرئيس التنفيذي لشركة مناجم الفوسفات، المهندس عبدالوهاب الرواد، أن جميع خطوط الأمونيا، من منطقة الموانئ الصناعية ولغاية خزانات الأمونيا، جرى تغييرها وتحديثها بالكامل بتكلفة مالية تجاوزت 12 مليون دينار من خلال شركة الموانئ الصناعية.

وبين أن الشركة اتخذت إجراءات عالية الدقة تواكب المعايير الدولية، بما يخص التعامل مع خزانات الأمونيا، حيث أن هذه المنظومة سوف تعمل بالكامل على أنظمة التحكم الرقمي ( D C S) خلال الربع الأول من العام المقبل.

وقال إن معظم إجراءات السلامة العامة داخل المجمع الصناعي، والمتعلقة بمنظومة الأمونيا ضمن المعايير العالمية بهذا الخصوص، مؤكدا أن عطاء تزويد منطقة خزانات الأمونيا بنظام الفوم الخاص بمنع تسرب هذه المادة سيتم إحالته قبل نهاية الشهر الحالي، ومن المتوقع إنجازه قبل نهاية منتصف العام المقبل.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock