محافظاتمعان

الفرجات: 827 ألف سائح زاروا البترا العام الماضي

حسين كريشان

لواء البترا – كشف رئيس مجلس مفوضي البترا التنموي السياحي الدكتور سليمان الفرجات أن مدينة البترا الأثرية شهدت العام الماضي قدوم حوالي 827 ألف سائح، وهو ما وصفه الفرجات بـ”الإقبال الكبير”.
وتوقع الفرجات في مؤتمر صحفي أول من أمس تزايد قدوم السياح خلال العام الحالي وارتفاعه إلى أكثر من مليون سائح.
ولفت إلى أن المفوضية تسعى وتبذل جهودها من خلال خططها لزيادة عدد السياح في البترا والحفاظ على ديمومة ونشاط الحركة السياحية على مدار العام، ما يشكل رافدا مهما للاقتصاد الوطني.
وأشار إلى أن المفوضية تسعى إلى رفع نسب الاستفادة من السياحة لدى مختلف الفئات الاجتماعية في مجتمعات البترا الستة.
وفي مجال التخفيف أو القضاء على بعض الظواهر والممارسات السلبية في الموقع الأثري والتي تؤثر عليه، أكد الفرجات أن الخطط الموضوعة ستعمل على تنفيذ مسارات جديدة في الموقع وتحسين الخدمات.
بيد أن الفجرات قال إن هذا لا يتم إلا من خلال الشراكة مع الجهات المعنية ومنها الأجهزة الأمنية إلى جانب المواطنين كشركاء حقيقيين في تحسين الصورة العامة للواقع السياحي.
وقال إن المفوضية تعمل من خلال خططها على تطوير وتحسين الواقع السياحي والتنموي في الموقع الأثري ومجتمعات البترا الستة، وتسعى لتعزيز التشاركية مع الجهات المعنية لرفع سوية العملية السياحية ككل.
وأضاف الفرجات أن هذه الخطط تأخذ بعين الاعتبار أهمية البترا كموقع أثري سياحي عالمي، وهو ما يحتم مراعاة خصوصية الموقع الأثري عند تنفيذ المشاريع والخدمات المختلفة، والحفاظ عليه كمعلم وطني وعالمي يحمل دلالات رمزية فريدة، لافتا إلى أنه سيتم ولأول مرة تطبيق خطة متكاملة لإدارة البترا ، وبما يسهم في تحسين العملية السياحية.
وأوضح أن البترا ترتكز على ثلاثة محاور ينبغي مراعاتها عند إعداد الخطط وتنفيذها وهي؛ الحفاظ على الموقع الأثري كموقع تراث عالمي، ومحور البنية التحتية في منطقة إقليم البترا والتي تضم 6 مجتمعات محلية تسعى المفوضية لتحسين خدماتها من خلال التوزيع العادل لتلك الخدمات بما ينعكس إيجابا على سكان تلك المناطق من جهة وعلى السائح من جهة أخرى، وكذلك محور المجتمع المحلي، إذ تسعى المفوضية إلى تعزيز التنمية الاقتصادية والثقافية للمجتمعات المحلية ورفع الوعي لدى أفرادها بأهمية القطاع السياحي كمورد رئيس للتنمية ككل.
وأشار الفرجات إلى أن هناك طلبا على البترا كوجهة سياحية عالمية، ما يتطلب زيادة أعداد الغرف الفندقية، وتوسعة نطاق المشروعات السياحية وتطوير الخدمات السياحية وتحفيز الاستثمار من خلال التشريعات المتطورة، مبينا أن المفوضية ومن خلال التواصل مع الجهات الحكومية المعنية والشركاء تبذل جهودا كبيرة لتذليل مختلف العقبات، وصولا إلى توفير بيئة سياحية جاذبة، كما تعمل المفوضية وبالتعاون مع شركائها؛ على توسعة المنشآت الفندقية، ومنها فندق كراون بلازا المملوك للضمان الاجتماعي خلال الفترة القادمة، كما تم منح تصاريح لأعمال التوسعة والتطوير لبعض الفنادق الأخرى، فيما سيتم افتتاح القرية التراثية خلال منتصف العام الحالي والتي تشمل خدمات سياحية ومنتجات أردنية؛ ما يحفز العملية السياحية، ويخفف الضغط على الموقع الأثري، ويزيد من مدة إقامة السائح، إضافة إلى إدماج شرائح جديدة من المجتمع المحلي في العملية السياحية بما يوفر فرص عمل جديدة.
وحول تطوير البنية التحتية، قال إن البنية التحتية الحالية في البترا لا بأس بها، لكننا نطمح إلى الارتقاء بها في جميع مجتمعات المفوضية الستة، بحيث يتم تطويرها وتحسينها بما يضمن الحفاظ على خصوصية المكان وهويته التراثية والثقافية، ووفق المعايير الدولية القائمة في المواقع السياحية العالمية، مشيرا إلى أنه يتم حاليا تنفيذ بعض المشاريع في البترا مثل مشروع القرية التراثية ومشروع وسط البلد ومشروع المتحف ومشاريع أخرى، وسينتهي العمل بها خلال المرحلة القادمة، وهو ما يستدعي ربط هذه المشاريع ببعضها، وبما يضمن تنظيم العملية السياحية وتوفير الراحة للسياح.-(بترا-صالح أبو طويلة)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock