آخر الأخبار-العرب-والعالمالعرب والعالم

الفلسطينيون يشيعون شهيدا ويواصلون مناهضة الاستيطان

الأراضي الفلسطينية – شيع فلسطينيون، عقب صلاة جمعة أمس، جثمان الشهيد أحمد صالح (26 عامًا) الذي ارتقى برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في فعاليات الإرباك الليلي شرقي جباليا شمالي قطاع غزة مساء أول من أمس.
وأدى المشيعون صلاة الجنازة على جثمان الشهيد صالح بمسجد العودة بالمخيم؛ لتنطلق مسيرة تشييعه نحو مقبرة الفالوجا بمشاركة الآلاف.
وردد المشاركون في المسيرة التي جابت شوارع المخيم هتافات تحيي الشهيد وتندد باستهداف الاحتلال للمتظاهرين السلميين.
وكان الشهيد أحمد صالح ارتقى نتيجة إصابته برصاص الاحتلال خلال مشاركته في فعاليات الإرباك الليلي شرقي جباليا، فيما أصيب خلال الفعالية 15 شخصًا آخرين.
ويعد “الإرباك الليلي”، إحدى الأدوات الشعبية للاحتجاج على استمرار الحصار، ويلقي فيه الشبان قنابل صوتية قرب السياج الأمني، ويُشغّلون مكبرات الصوت بأغانٍ وطنية.
إلى ذلك، أصيب العشرات من الفلسطينيين خلال نشاطات مناهضة للاحتلال والاستيطان والاستيلاء على الأراضي في مناطق عدة في الضفة الغربية المحتلة.
فقد أصيب أكثر من 70 فلسطينيا أمس بقمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرات رافضة للاستيطان بمناطق عدة في محافظة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.
وأدى مئات الفلسطينيين صلاة جمعة أمس على أراضي جبل صبيح ببلدة بيتا جنوب نابلس، ثم توجهوا بمسيرة نحو البؤرة الاستيطانية المقامة على قمته.
وأطلق جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز باتجاه المشاركين.
كما قمعت قوات الاحتلال المسيرة التي خرجت في بلدة بيت دجن شرق نابلس رفضا للبؤرة الاستيطانية المقامة شرقي البلدة.
وأطلق جنود الاحتلال قنابل الصوت والغاز بكثافة باتجاه المشاركين، ما أدى لوقوع حالات اختناق.
وذكر الهلال الأحمر في بيان له أنه تعامل مع 70 إصابة مختلفة، منها 12 بالمطاط، و51 اختناقا بالغاز، و6 جراء السقوط، وإصابة مباشرة بقنبلة غاز.
وفي كفر قدوم أصيب شاب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في رأسه، والعشرات بالاختناق خلال قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة القرية الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والتي انطلقت منذ (17 عاما)، تنديدا باستمرار الانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني.
وذكر منسق المقاومة الشعبية مراد شتيوي، أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني وقنابل الغاز المسيل للدموع صوب المشاركين في المسيرة، ما أدى لإصابة شاب في الرأس، نقل على إثرها الى المستشفى، ووصفت إصابته بالطفيفة، إضافة إلى العشرات بالاختناق.
وأكد المشاركون بالمسيرة استمرار مقاومتهم الشعبية، وأهمية تعميمها في جميع محافظات فلسطين، لحين تحقيق مطالب أهلها بالحرية والاستقلال.
وذكرت مصادر أمنية أن قوات الاحتلال اعتقلت 8 شبان فلسطينيين أحدهم من مخيم الجلزون، و3 أشقاء من قرية رنتيس، وآخر من مدينة رام الله واستولت على مركبته، وسابع من منزله في منطقة عين مصباح والأخير من بلدة عقابا شمال طوباس.
وذكر شهود عيان أن مواجهات عنيفة اندلعت بين جيش الاحتلال والشبان في أحياء عدة برام الله، أطلق خلالها الجنود الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط.-(وكالات)

الاحتلال يمطر المشاركين بمسيرة بلدة بيتا جنوب نابلس أمس بقنابل الصوت والغاز – (وكالات)
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock