أخبار محليةاقتصاد

“الفوسفات” توزع أرباحا على المساهمين بنسبة 20 %

47.5 مليون دينار صافي أرباح الشركة للعام 2018

عمان-الغد- وافقت الهيئة العامة لشركة مناجم الفوسفات الأردنية على اقتراح مجلس الإدارة بتوزيع أرباح على المساهمين بنسبة 20 % من القيمة الاسمية للسهم.
واستمعت الهيئة العامة للشركة، خلال اجتماع عقدته أمس برئاسة رئيس مجلس الإدارة الدكتور محمد الذنيبات، لتقرير مجلس الإدارة عن أعمال الشركة للعام 2018، وتقرير مدققي حسابات الشركة عن ميزانيتها وحساباتها الختامية الأخرى وأحوالها وأوضاعها المالية، فيما ناقشت كذلك الميزانية السنوية وحساب الأرباح والخسائر وصادقت عليها.
وعرض الدكتور الذنيبات، خلال الاجتماع، أوضاع الشركة، مؤكدا أن العام 2018 شكل انطلاقة جديدة للشركة، بعد أن تخلصت من حجم الخسائر الكبير الذي شهدته للعامين 2016 و2017، كادت أن تؤدي الى إعادة النظر في الشركة وقدرتها على الاستمرار في عملها.
وقال الدكتور الذنيبات “إن هذه الانطلاقة للشركة، جاءت نتيجة لالتزام مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية في مواصلة إجراءات ضبط الإنفاق وإرساء قواعدها وضمان ديمومتها وفق خطة عملية تم التقيد بتنفيذها”.
وبين أن حصيلة هذه الإجراءات تمثلت في تخفيض كلف الإنتاج بمبلغ 43 مليون دينار للعام 2018، بعد أن تم تخفيض كلف إنتاج الطن الواحد من الفوسفات المباع الى 66 دولارا العام 2018 مقابل 78 دولارا العام 2016، إضافة إلى زيادة حجم قيمة المبيعات من مادة سماد الداب وحامض الفوسفوريك والكبريتيك الى 9ر204 مليون دينار العام 2018 مقارنة بـ5ر141 مليون دينار العام 2017.
كما تضمنت الإجراءات، بحسب الدكتور الذنيبات، تخفيض كلف الإنتاج الثابتة في المجمع الصناعي في العقبة لمادة حامض الفوسفوريك بمقدار 55 دولارا للطن الواحد ولمادة سماد فوسفات ثنائي الأمونيوم (DAP) بمقدار 7ر37 دولار للطن الواحد في وقت ارتفعت فيه كميات إنتاج سماد الـ(DAP) الى 632 ألف طن العام 2018 مقارنة بـ379 ألف طن العام 2017، وبيع 8063 مليون طن من خام الفوسفات العام 2018.
وتوقع الدكتور الذنيبات أن تزيد نسبة النمو في أرباح الشركة خلال الربع الأول للعام 2019، على 120 % عن الربع الأول للعام 2018.
وأوضح أن الإدارة التنفيذية للشركة واصلت إجراءاتها في تخفيض كلف التسويق بنسبة 7ر6 %؛ حيث عملت على تخفيض عمولات وكلاء البيع بما نسبته 41 % عن العام 2017، مبينا أن هذه الإجراءات أدت في مجملها الى نمو أرباح الشركة الإجمالية بنسبة 202 %، بواقع 2ر94 مليون دينار، في حين بلغ صافي الأرباح 5ر47 مليون دينار.
وفي مجال التعدين، بين رئيس مجلس الإدارة، أن الشركة تهدف ضمن خططها المستقبلية الى تخفيض كلفة إنتاج الطن الواحد من الفوسفات الى أقل من 50 دولارا، لمواجهة ازدياد المنافسة عالمياً، من خلال التوجه للاستفادة من الكميات الكبيرة المعدنة سابقاً، وذلك في ظل دخول مستثمرين جدد في دول المنطقة لهذه الصناعة.
وقال الدكتور الذنيبات “تم في هذا الإطار الإعلان عن فرصة استثمارية كبيرة في منطقة الشيدية لمعالجة أكوام بقايا الفوسفات المعدّن، والتي تقدر بحوالي 60 مليون طن؛ حيث يمكن استخلاص ما نسبته 30-40 بالمائة منها كفوسفات قابل للبيع، بما يعادل 20 مليون طن وفق تقديرات خبراء الشركة”.
كما تعمل الشركة جاهدة، بحسب الدكتور الذنيبات، على الحصول على التراخيص اللازمة لتوليد الكهرباء عن طريق الطاقة الشمسية أو طاقة الرياح، وكذلك إحلال مادة الغاز بدلاً من زيت الوقود في تشغيل مصانع الشركة، إضافة الى مشروع تحلية المياه في العقبة.
وأكد أن هذه المشاريع، في حال تنفيذها واكتمالها، سيكون لها الأثر الكبير في تحقيق خفض إضافي في النفقات الى ما يقرب من 50 دولارا للطن، ما يمكن الشركة من المنافسة في الأسواق العالمية.
وكشف الدكتور الذنيبات عن مفاوضات تجري حاليا مع أحد المستثمرين لإقامة مصنع جديد لحامض الفوسفوريك في منطقة الشيدية، بكلفة تقدر بنحو 300 مليون دولار وبطاقة إنتاجية تقدر بـ200 ألف طن سنوياً، متوقعا الانتهاء من المفاوضات قبل نهاية هذا العام.
وقال “إنه تم مؤخرا التوقيع على مذكرة تفاهم مع شركة ميتسوبيشي اليابانية لإقامة مصنع الفسفور الأصفر “Yellow Phosphorous”، في منطقة الأبيض وبطاقة إنتاجية تقدر بـ20 ألف طن”، متوقعا أن يبدأ العمل في هذا المصنع العام 2022.
كما أشار الدكتور الذنيبات، إلى توقيع مذكرة تفاهم مع شركة هندية لإقامة مصنع فلوريد الألمنيوم في الشيدية بطاقة إنتاجية تبدأ بـ20 ألف طن وتصل الى 40 ألف طن، فيما تم أيضا توقيع اتفاقية بيع مع إحدى الشركات الأسترالية لتزويدها بخام الفوسفات متدني النسبة المتمثل في بقايا أعمال الكربلة، بواقع مليون طن سنوياً ولمدة 30 عاما.
وفي مجال الإدارة المالية، قال الدكتور الذنيبات “إن صافي المبيعات في الشركة بلغ 4ر674 مليون دينار العام 2018، مقارنة بـ6ر586 مليون دينار للعام 2017، وبزيادة قدرها 8ر87 مليون دينار ونسبة 15 %”.
وبين أن قيمة موجودات الشركة بلغت 1122 مليون دينار للعام 2018 مقارنة بـ1077 مليون دينار العام 2017، في حين ارتفع إجمالي حقوق الملكية الى 7ر682 مليون دينار العام 2018 مقارنة بـ2ر678 مليون دينار العام 2017.
وأكد الدكتور الذنيبات أن الشركة تمكنت من الإيفاء بالتزاماتها وتسديد مبلغ 86 مليون دينار في العامين 2017 و2018 من قيمة التزاماتها تجاه المقرضين ومشاريعها الرأسمالية، والمحافظة كذلك على النسب المالية ضمن الحدود الآمنة.

مقالات ذات صلة

السوق مغلق المؤشر 1812.42 0.2%

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock