أخبار محليةاقتصادالسلايدر الرئيسي

الفوسفات والبوتاس تسهمان بزيادة الصادرات

يوسف محمد ضمره – تظهر نتائج الكميات المصدرة من شركتي مناجم الفوسفات الاردنية والبوتاس العربية للاسمدة أثرا ايجابيا بزيادة صادرات المملكة.
وأصدرت دائرة الإحصاءات العامة تقريرها الشهري حول التجارة الخارجية في الأردن، والذي يشير إلى أن قيمة الصادرات الكلية خلال الخمسة أشهر الأولى من العام 2022 بلغت 3362.7 مليون دينار بارتفاع نسبته 41.2 % مقارنة بنفس الفترة من عام 2021.
في حين ارتفع العجز في الميزان التجاري، الذي يمثل الفرق بين قيمة المستوردات وقيمة الصادرات، بنسبة 31.7 % مقارنة بنفس الفترة من العام 2021.
ويسهم ارتفاع كلفة المستوردات والطاقة وغيرها من المواد في تعميق العجز في الميزان التجاري كحال باقي دول العالم المستوردة للنفط.
وارتفعت صادرات شركة الفوسفات خلال النصف الأول من العام الحالي، بنسبة 23 % لتبلغ 5.429 مليون طن، مقابل 4.494 مليون طن لذات الفترة من العام الماضي. وفيما يتعلق بمادة الفوسفات الخام المباعة للنصف الأول من العام الحالي، بلغت 5.432 مليون طن، مقابل 4.357 مليون طن للفترة ذاتها من العام الماضي، بنسبة زيادة بلغت 24 بالمائة.
وبلغ صافي مبيعات الشركة خلال النصف الأول من العام الحالي بلغ 885.410 مليون دينار، مقابل 405.455 مليون دينار للفترة نفسها من العام الماضي، بنسبة زيادة بلغت 118 %.
ويعد الطلب العالمي على الاسمدة لتعزيز الاإنتاج الزراعي من أولى أولويات الحكومات في العالم حيث ابرمت شركة مناجم الفوسفات اتفاقيات متعددة في هذا المجال. وفي هذا السياق بحثت شركة الفوسفات الأردنية تزويد السوق البرازيلي باحتياجاته من الأسمدة الفوسفاتية، وتوقيع اتفاقية لتزويد مجموعة اوزوال الهندية بـ500 ألف طن من الفوسفات الأردني سنويا لمدة 10 سنوات.
وحققت شركة مناجم الفوسفات الأردنية ارتفاعا كبيرا في ربحها الإجمالي، خلال النصف الأول من العام الحالي بلغ 549.07 مليون دينار قبل الضريبة، مقابل 177.66 مليون دينار للفترة نفسها من العام الماضي. وبلغ صافي الأرباح بعد الضريبة 371.82 مليون دينار في النصف الأول من العام الحالي، مقارنة مع 90.092 مليون دينار للفترة ذاتها من العام الماضي، بنسبة زيادة بلغت 313 %.
وبنفس السياق ظهرت قوة أداء شركة البوتاس العربية؛ اذ ارتفعت إيرادات الشركة من عمليات البوتاس في النصف الأول من العام الجاري بنسبة 149 % لتصل إلى حوالي 584 مليون دينار، مقارنة مع حوالي 235 مليون دينار في ذات الفترة من العام الماضي، كما سجلت كميات إنتاج البوتاس ارتفاعاً بنسبة 6 % لتصل إلى 1.34 مليون طن حتى نهاية حزيران من العام الحالي، مقابل 1.26 مليون طن خلال ذات الفترة من العام 2021، فيما بلغت كميات البوتاس المباعة في الشهور الستة الأولى من العام الحالي 1.32 مليون طن.
وأعلنت مجموعة البوتاس العربية عن بياناتها المالية للشهور الستة الأولى من العام الحالي، والتي أظهرت تحقيق المجموعة لأرباح صافية بعد اقتطاع الضرائب والمخصصات ورسوم التعدين بلغت حوالي 296 مليون دينار، مقابل حوالي 80 مليون دينار في ذات الفترة من العام 2021 بارتفاع نسبته 267 بالمائة.
وتتضمن استراتيجيات شركة البوتاس العربية مبادرات لتعزيز تنافسية الشركة، وخفض التكاليف، والاستمرار في تحقيق المزيد من الأرباح حتى في ظل أي ظروف مستقبلية قد تؤثر على أسعار الأسمدة عالميا. ويشار الى أن شركة البوتاس العربية اسهمت في تعزيز إمدادات البوتاس للأسواق العالمية من جانب، وتنامي دورها المحوري في دعم الاقتصاد الوطني، حيث رفدت النظام المصرفي الأردني بـحوالي 1.2 مليار دولار من العملات الأجنبية في النصف الأول من العام الحالي.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock