الرياضةرأي رياضي

الفيصلي.. قلعة الكؤوس

جهاد قطيشات
أن ترأس لجنة مؤقتة لناد بحجم الفيصلي، فهو وسام يطرز على الصدر فخرا واعتزازا بهذا الصرح الرياضي والثقافي والاجتماعي الكبير، الذي بلغ صيته المعطر بالإنجازات الكثير من المحافل العربية والآسيوية.
ونحن نضع اللمسات الأخيرة على الاحتفال الكبير الذي ينظمه النادي الفيصلي قلعة الكؤوس والبطولات، بمناسبة مرور 90 عاما على تأسيسه، نستذكر الإنجازات والبطولات التي حققها عميد الأندية الأردنية، وأسهمت في رفع علم الوطن عاليا في المحافل العربية والآسيوية، ما جعل الفيصلي يقفز إلى خارج أسوار الوطن بسمعته العطرة وتاريخه المشرف المزين بالكؤوس والبطولات.
وإذا ما ذكرنا الفيصلي، فلا بد من التطرق إلى جمهوره الكبير المنتشر في جميع أرجاء الوطن، والذي يعد اللاعب رقم واحد، وصاحب الفضل في تحقيق الكثير من الإنجازات على مختلف الصعد.
وإذا ما تغنينا بالفيصلي أيضا، فلا بد من الإشارة بالبنان لرؤساء الأندية الذين تعاقبوا على قيادة النادي على مدار الأعوام التسعين المطرزة بالبطولات والألقاب، ما جعل نجم الفيصلي يسطع أيضا خارج حدود الوطن، بدليل الجماهير العربية التي تحرص دائما على تشجيع النادي ومتابعة أخباره.
أن تحتفل بمرور تسعين عاما على تأسيس ناد، فهذا تاريخ بحد ذاته، وهذا مدعاة لكل من يعمل في الفيصلي أو يشجعه، أن يلتف حول فرق النادي في هذه الفترة التي تحتاج إلى تضافر جهود الجميع، لدعم هذا الصرح الرياضي الذي يصطدم أحيانا بعقبات لا بد من مواجهتها والعمل على تذليلها.
ربما نحتاج لمجلدات للحديث عن الفيصلي وتاريخه، ولكن ما نود الإشارة إليه الآن في هذه العجالة، هو أن النادي يحتاج إلى محبيه من أفراد ومؤسسات، لدعم النادي في هذه الفترة التي تشهد جهودا كبيرة للجنة المؤقتة لتنظيم انتخابات مثالية لاختيار إدارة جديدة قادرة على تحمل المسؤولية، كما تشهد جهودا لتغطية ديون النادي المتراكمة نتيجة سياسات خاطئة عاشها النادي في بعض المراحل.
نفتخر بالفيصلي وجماهيره، ونأمل بأن ننجز يوم السبت المقبل، حفلا رسميا يليق بتاريخ النادي الذي يعاهد محبيه على المضي قدما لمواصلة التحليق في سماء البطولات.
وتقديرا منا لجماهير النادي الكبير، فإننا نعتزم إقامة حفل جماهيري يحدد موعده لاحقا، لإتاحة المجال أمام الجمهور للاحتفال والتغني بناديه وإنجازاته.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock