آخر الأخبار الرياضةالرياضة

الفيصلي يجتاز البقعة بثلاثية.. ومعان يبعد سحاب وينافس على التأهل

محمد عمار

الزرقاء – تغلب فريق الفيصلي على نظيره فريق البقعة بثلاثة أهداف دون رد في المباراة التي جمعت بين الفريقين أمس على ستاد الأمير محمد الزرقاء، ضمن مباريات الجولة الثانية للمجموعة الثانية لبطولة درع الاتحاد لكرة القدم، ليتصدر الفيصلي ترتيب المجموعة بفارق الأهداف عن الرمثا، حيث ستكون المواجهة المقبلة بين الفريقين فاصلة لتحديد الفريق الذي سيتأهل إلى الدور قبل النهائي، حيث يكفي الفيصلي التعادل، فيما لا ينفع الرمثا سوى الفوز لبلوغ الدور ذاته.
وفي اللقاء الثاني الذي اقيم على ذات الملعب، تغلب معان على سحاب بنتيجة 1-0، ليتقدم معان ليشارك الوحدات في صدارة المجموعة الأولى برصيد 3 نقاط لكل منهما، فيما غادر سحاب منافسات البطولة.
وفي اطار مباريات البطولة يلتقي عند الساعة الثالثة من مساء اليوم على ستاد الأمير محمد فريقا شباب العقبة مع الجليل ضمن مباريات المجموعة الرابعة، والتي شهدت فوز الجليل على السلط في الجولة الاولى 1-0، فيما يلتقي لحساب المجموعة الثالثة عند الساعة السادسة من مساء، وعلى ذات الملعب الحسين اربد مع شباب الأردن، وكانت مبارة الجولة الاولى للمجموعة قد شهدت خسارة شباب الأردن امام الجزيرة 1-3.
الفيصلي 3 البقعة 0
لم يتأخر الفيصلي في وضع بصمته على الأجواء عبر عرضية من محمد بني عطية على فوهة المرمى أبعدها دفاع البقعة لركنية، نفذت وصلت للعكش الذي مررها بينية صوب إبراهيم دلدوم سددها الأخير بيسراه على يسار الحارس محمد أبو نبهان الهدف الأول في الدقيقة الثانية.
الهدف المبكر فتح شهية لاعبي الفيصلي لتسجيل المزيد من الأهداف، وكاد أنس الجبارات أن يسجل الهدف الثاني، إلا أن التقاء القائم الأيسر وعارضة أبو نبهان حالت دون ذلك، ليتواصل المد الهجومي الأزرق، فيما كانت العاب البقعة تعتمد على فردية الأداء، وسط ضغط لاعبي الفيصلي على اللاعب المستحوذ على الكرة.
بسط الفيصلي سيطرته المطلقة على الأجواء، وسط تناقل الكرات بسلاسة وبدون تعقيد، وانطلاقات من كافة المحاور، بعد أن تولى أنس الجبارات وخالد زكريا ضبط الإيقاع وسط الملعب، وانطلاقات محمد بني عطية من ميمنة المنتصف وأحمد العرسان من الميسرة، واسناد من ورد البري من ميمنة المنطقة الخلفية وإبراهيم دلدوم من الميسرة، ما فتح الطريق ليوسف أبو جلبوش لتشكيل زيادة عددية مع المهاجم محمد العكش، حتى أن قلبي دفاعات الفيصلي سالم العجالين ومحمد أبو زريق ساهما بالاسناد الهجومي.
الفيصلي ضغط لتحقيق الهدف الثاني والذي تحقق عندما رد دلدوم (الجميل) للعكش الذي مرر له كرة الهدف الأول، فمرر دلدوم كرة ارضية صوب العكش سددها في شباك أبو نبهان الهدف الثاني في الدقيقة 22.
تواصل المد الهجومي الأزرق، ووقف أبو نبهان لتسديدة أبو جلبوش القوية، ثم ابعد كرة العكش القوية، ودفع مدرب البقعة بالبديل محمود الشريف عوضا عن أحمد سامي للاصابة، بيد أن الأداء بقي فيصلاويا حتى نهاية الشوط الأول
زيادة الغلة بالجزاء
تحسن اداء البقعة في الحصة الثانية، دون تهديد حقيقي لحارس مرمى الفيصلي نور الدين بني عطية، ونشط صلاح أبو السيد وحاتم منصور في منطقة العمليات وانطلاقات محمد عبدالمطلب وأحمد سعادة في المنطقة الأمامية، فيما شكل فرح المكحل ومحمد الراعي نقطة انطلاقات الفريق من المنطقة الخلفية، ورغم ذلك بقيت خطورة البقعة تحت سيطرة العجالين وأبو زريق.
دفع مدرب الفيصلي بالبديل مجدي العطار عوضا عن محمد بني عطية، لزيادة الأداء الهجومي للفريق، ومحاولة تسجيل مزيد من الأهداف، ومن اول لمسة مرر العطار كرة صوب العكش الذي سددها قوية بجوار القائم الأيسر، ومن عرضية للعرسان ابعدها حاتم منصور بيده لتكون ركلة الجزاء الذي سددها العرسان بالشباك الهدف الثالث في الدقيقة 68.
واصل الفيصلي هجومه الهادر، وكاد العطار أن يضيف الهدف الثالث عندما سدد كرة قوية ارتدت من عارضة أبو نبهان، ليجري مدرب الفيصلي تبديلين، عندما دفع بإبراهيم الخب ومحمد طنوس عوضا عن يوسف أبو جلبوش وأنس الجبارات، ليدفع مدرب البقعة بالبديل وديع أبو الدبش عوضا عن بسام دلدوم، وكاد طنوس أن يضيف الرابع لولا براعة أبو نبهان في ابعاد الكرة الصاروخية لركنية، وختم مدرب الفيصلي تبديلاته بورقتي أمين الشناينة ودومي بني دومي عوضا أحمد العرسان ومحمد العكش، رد مدرب البقعة بالبديلين محمد الشعلان وفادي حمدي عوضا عن زياد زيادة ومحمد عبدالمطلب، وكاد العطار أن يضيف الهدف الرابع إلا أن تسديدته مرت أمام فوهة المرمى دون متابعة، لتنتهي احداث اللقاء بفوز واضح وصريح للفيصلي على البقعة بثلاثية بيضاء.
معان 1 سحاب 0
رغم أن معان كان الأكثر انتشارا وتناقلا للكرة بسلاسة وهدوء، إلا أن الخطورة كانت سحابية، من خلال حضور المعتصم بالله ماهر وصهيب صبح وأحمد عفانة وعمر سريوة في منطقة العلميات، وتقدم محمد المرزق لإسناد سند جعارة في المقدمة، وتألق الحارس رشيد رفيد في ابعاد سريوة لركنية، وردت عارضة رفيد تسديدة مصعب الصوان القوية.
تهديدات سحاب فرضت واقعا جديدا على فريق معان الذي عمد إلى تمتين الرقابة اللصيقة على سريوة من قبل شقيقه الآخر عبدالعزيز، وانضام بلال حراحشة من ميمنة المنتصف إلى إبراهيم الرواد في التقدم لإسناد رشاد الفراهيد ومحمد غانم خلف المهاجم وليد الدرايسة، وكاد ليث الجمل أن يتقدم لمعان، إلا أن كرته مرت بجوار القائم الأيمن لحارس سحاب ربيع حابس الذي تألق في ابعاد رأسية الدرايسة من عرضية الغرابلة، لينفذ الغرابلة الركنية على رأس إبراهيم الرواد الذي ارتقى بين المدافعين وسدد الكرة على يمين الحارس الهدف الأول لمعان في الدقيقة 41، لتنتهي احداث الحصة الأولى معانية بهدف وحيد.
ضغط دون جدوى
زج مدرب سحاب مع صافرة الحصة الثانية بالثلاثي أحمد أبو جادو وطارق جريشة ويزن النعيمات عوضا عن مصعب الصوان ومحمد المرزوق وعمر سريوة، بحثا عن تعديل النتيجة، فيما دفع مدرب معان بقصي محمد عوضا عن محمد غانم لتعديل الكفة في منطقة العمليات، وذهبت رأسية الدرايسة بجوار القائم الأيسر للحارس حابس، وكاد أبو جادو ان يحقق التعادل اثر عرضة جريشة، إلا أن كرته علت العارضة بقليل.
ضغط سحاب من كل المحاور بغية التعديل، ودفع مدربه بالبديل سالم الزيود عوضا عن قلب الدفاع مروان أبو غالية بحثا عن التعديل، ليدفع مدرب معان بورقتي إبراهيم نزار ومهند بركات عوضا عن ابراهيم الرواد ورشاد الفراهيد لتعزيزي قدرات الفريق الدفاعية، والبحث عن الهجمات المرتدة، ومن إحداها كاد قصي محمد أن يسجل الهدف الثاني، لولا صلابة الحارس ربيع في الوقت المناسب، ليخرج مدرب سحاب الهواري ويدفع بالبديل وائل العوضي، إلا أن شيئا لم يحدث، لتنتهي المباراة بفوز معان بهدف يتيم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock