آخر الأخبار الرياضةالرياضة

الفيصلي ينشد اللقب.. والسلط لدخول التاريخ

في المباراة النهائية لبطولة كأس الأردن بكرة القدم

بلال الغلاييني

عمان – تتجه أنظار عشاق ومحبي كرة القدم الأردنية، صوب ستاد عمان الدولي، لمتابعة وباهتمام كبير، المباراة النهائية لبطولة كأس الأردن، والتي تجمع بين فريقي الفيصلي والسلط، في مواجهة يتوقع أن تحمل في طياتها كامل الندية والإثارة، في ظل مساعي الفريقين لتحقيق الفوز والتتويج باللقب، مثلما ينتظر أن تحظى المباراة بحضور جماهيري كبير من أنصار الفريقين، خصوصا وأن بطاقات الدخول، التي خصصها اتحاد الكرة لجمهور الفريقين قد نفدت بالكامل، وبعد ساعات قليلة من طرحها عبر النافذة الإلكترونية.
ويدخل الفريقان أجواء المباراة بظروف فنية متباينة، حيث يتطلع الفيصلي إلى تعويض ما فقده من ألقاب في هذا الموسم، وخصوصا ابتعاده عن المنافسة على لقب دوري المحترفين، فيما يرنو السلط إلى مواصلة تقديم عروضه القوية، وما أنجزه في دوري المحترفين بحصوله على المركز الثالث، وهو يخوض المشهد النهائي لبطولة الكأس لأول مرة في تاريخه.
في الأيام الماضية، وبعد أن حقق الفريقان الإنجاز في الدور قبل النهائي، بلغت الروح المعنوية للاعبين ذروتها، وقد تتجلى خلال مجريات المباراة في مساعيهم لتحقيق الهدف المطلوب في الصعود فوق منصة التتويج الذهبية.
فريق الفيصلي والذي فاز باللقب 20 مرة، وصل إلى المباراة النهائية في نسخة البطولة الحالية، بعد أن حقق الفوز على اتحاد الرمثا 5-0، وعلى الرمثا 1-0، وعلى سحاب 5-4 بفارق الركلات الترجيحية، وعلى الوحدات 3-1، بينما جاء تأهل فريق السلط، بعد فوزه على الحصن 2-0، وعلى الصريح 2-1، وعلى معان 1-0، وعلى الحسين إربد 2-0.
أوراق فنية متشابهة
تبدو الأوراق الفنية التي يعتمد عليها مدربا الفريقين محمود الحديد (الفيصلي)، وجمال أبو عابد (السلط) متشابهة سواء في التشكيلة الأساسية، أو في الأساليب الهجومية والدفاعية، حيث ينتظر أن يدفع مدرب الفيصلي بالتشكيلة ذاتها التي قدمت أداء قويا أمام الوحدات، والتي تضم يزيد أبو ليلى في حراسة المرمى، ومن أمامه رباعي الدفاع أنس بني ياسين وبراء مرعي وسالم العجالين وورد البري، وفي منطقة العمليات (الوسط) سيتواجد نزار الرشدان وأنس الجبارات ويوسف أبو جلبوش ويوسف الرواشدة، وفي منطقة الهجوم سيتواجد مجدي العطار.
تشكيلة فريق السلط، والتي ظهرت بصورة طيبة أمام الحسين إربد، ينتظر أن يعتمد عليها المدرب في بداية اللقاء، وهي تضم معتز ياسين في حراسة المرمى، ومن أمامه رباعي الدفاع محمد وتارا ورواد أبو خيزران وأدهم القرشي ومحمد أبو حشيش، وفي منطقة الوسط سيتواجد عبيدة السمارنة ومحمد الرازم وأحمد سريوة ومحمد كلوب وزيد أبو عابد، فيما سيتواجد في المنطقة الأمامية المهاجم رونالد وانجا.
أسلوب الفريقين يرتكز بالدرجة الأولى على قدرة المدافعين على إغلاق المنطقة وبمساندة من لاعبي الوسط، ومن ثم التوجه لبناء الهجمات المنظمة، والتي يكون عنوانها بالأغلب السرعة لحظة الاستحواذ على الكرة، واستغلال أطراف الملعب في تقدم الظهيرين وتشكيل قوة هجومية متعددة المحاور، خصوصا في عمليات بناء الهجمات المضادة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock