آخر الأخبار الرياضةالرياضةرياضة محلية

الفيصلي ينشد النصر في لقاء الأنصار

كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم

بلال الغلاييني

عمان– ينشد فريق الفيصلي الفوز ولا غيره، وهو يقابل مستضيفه فريق الأنصار اللبناني عند الساعة السابعة من مساء اليوم على ملعب كميل شمعون، ضمن لقاءات المجموعة الثانية لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم (دور المجموعات).
وتعد هذه المواجهة مفصلية للفيصلي كونه يتطلع للعودة الى المنافسة وبكل قوة لحجز إحدى بطاقات التأهل الى الدور الثاني، خصوصا وأنه يملك نقطة واحدة بعد أن تعادل في اللقاء الأول الذي جمعه مع فريق الوثبة السوري في عمان، في الوقت الذي يتذيل فيه فريق الأنصار اللبناني ترتيب المجموعة بعد أن مني في الجولة الأولى بالخسارة أمام فريق الكويت الكويتي الذي يملك 3 نقاط، وهو يواجه اليوم أيضا فريق الوثبة السوري الذي يملك نقطة واحدة.
وخاض فريق الفيصلي أمس مرانه الأخير على ملعب المباراة وسط حماس كبير من نجوم الفريق الساعين الى نيل نقاط المباراة الثلاث، ليس من أجل المنافسة على لقب هذه البطولة فقط، وإنما أيضا لإيصال رسالة اطمئنان الى جماهيره قبيل مباراة كأس السوبر التي تجمع الفريق مع نظيره الجزيرة.
ولعل التصريحات التي أطلقها المدير الفني للفريق التونسي شهاب الليلي فور وصول بعثة الفريق الى العاصمة بيروت، تؤكد جدية الفيصلي في التعامل مع هذه المواجهة وأهمية تحقيق الفوز؛ حيث أشار الليلي الى أنه سيهدي جماهير الأزرق نقاط المباراة الثلاث.
وركز الليلي، في تحضيراته الأخيرة، على الجوانب الفنية وتحديدا الهجومية في ظل تواجد الكم الكبير من اللاعبين النجوم والاستفادة من خبراتهم وقدراتهم؛ حيث ينتظر أن يبدأ الفريق المباراة بأسلوب ذي طابع هجومي يحاول من خلاله التسجيل وحسم النتيجة مبكرا، في الوقت الذي سيكون فيه للاعبي الوسط أدوار مزدوجة في المساندة الهجومية والدفاعية.
ويملك الليلي الكثير من الأوراق الفنية التي تعزز من قوة الفريق؛ حيث ينتظر أن يدفع بتشكيلة تتناسب مع تطلعات الفريق في تحقيق الفوز، والتي ستتكون على الأرجح من معتز ياسين في حراسة المرمى، ومن أمامه رباعي الدفاع براء مرعي وإبراهيم الزواهرة وسالم العجالين وإحسان حداد، وفي منطقة الوسط خليل بني عطية ودومنيك وأحمد العرسان ويوسف الرواشدة، وفي المنطقة الأمامية ينتظر أن يدفع بالمهاجمين لوكاس وعدي القرا.
جاهزية الأنصار
وكان المدير الفني لفريق الأنصار اللبناني العراقي عبد الوهاب أبو الهيل، قد أعلن في وقت سابق عن جاهزية فريقه لخوض هذه المباراة القوية، وأن الفريق خضع في الأيام الماضية الى معسكر تدريبي مغلق بمشاركة اللاعبين كافة، باستثناء اللاعب حسين عواضة الذي تعرض لإصابة.
وأجرى الفريق اللبناني أمس مرانه الأخير على ملعبه، في الوقت الذي أعلن فيه النادي عن فتح أبواب الملعب بالمجان أمام جماهيره لمساندة الفريق بعد أن اشترى رئيس النادي تذاكر المباراة كافة.
وينتظر أن يبدأ المدرب أبو الهيل المباراة بتشكيلة مكونة من نزيه أسعد، معتز بالله الجنيدي، أبو بكر كمارا، حسن بيطار، أنس صالح، حسام اللواتي، جهاد أيوب، نصار نصار، حسن شعيتو، حسن معتوق، الحاج مالك تال.
أفضلية الفيصلي
تشير الإحصائيات الخاصة بمواجهات الفريقين الى أن الفيصلي يمتلك الأفضلية بعد أن تفوق في ثلاث مواجهات بدأت من ذهاب دور المجموعات لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي في العام 2007؛ حيث حقق الفريق الفوز في لقاء الذهاب 2-0، وسيطر التعادل بينهما في لقاء الإياب، وفي نسخة 2008 أدرك الفيصلي الفوز في لقاء الذهاب 3-1، وانتصر في مباراة الإياب 1-0.
حكام المباراة
وكان الاتحاد الآسيوي، أعلن عن طاقم الحكام (التايلاندي) الذي سيتولى إدارة اللقاء، والمكون من حكم الساحة سيفاكورن أدوم، ويعاونه ناكاريت راووت، وتانتي شوشان، والحكم الرابع من هونج كونج لاو هاي.
واختار الاتحاد الآسيوي، السوري محمد دقوري مراقبا أمنيا، في حين يراقب المباراة فنيا راشد محبوب الدوسري من قطر، ويراقب الحكام الفلسطيني مهيوب صادق.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock