رياضة محلية

الفيفا: اللاعبون في صربيا يعيشون ظروفا خطيرة

ميلانو- قال الاتحاد الدولي للاعبي كرة القدم المحترفين ان قرار الاتحاد الصربي بتوجيه تهم ضد لاعب سابق ذكر إنه عانى من عدم الحصول على راتبه ومن تهديدات ومن الابتزاز أثناء مسيرته “غير معقول”.
وأضاف الاتحاد الدولي للمحترفين إن الموقف بالنسبة للاعبين في صربيا “خطير” وإنه ينبغي على الاتحاد الصربي التركيز على التصدي للانتهاكات العديدة التي ترتكب ضدهم. وألقى اللاعب السابق دراجيسا بيوفيتش بهذه المزاعم عن كرة القدم في صربيا أثناء حدث تم تنظيمه في بروكسل الأسبوع الماضي حين أصدر الاتحاد الدولي للمحترفين ما أطلق عليه “الكتاب الأسود” لتوثيق ما قال إنها إساءة معاملة للاعبين في شرق أوروبا.
وقال الهولندي تيو فان سيجيلين الأمين العام للاتحاد الدولي للمحترفين في بيان “هذه أشياء لم نسمع بها. ينبغي على الاتحاد الصربي لكرة القدم التعامل بجدية مع الإساءات في كرة القدم الصربية لأن هناك الكثير منها. لا يحصل اللاعبون على مستحقاتهم ويتعرضون للترهيب والإساءات ويجبرون على التعاون في التلاعب بنتائج المباريات.
هذه هي الأشياء التي ينبغي على الاتحاد الصربي التعامل معها.”وأضاف “رد الفعل الذي صدر عن الاتحاد الصربي لكرة القدم يبرز مدى خطورة الموقف في صربيا وبلدان أخرى في شرق اوروبا.
وضع لاعب كرة القدم المحترف في ظل قانون العمل هو ببساطة مسيء.”وتابع “بدلا من التعامل مع الاتهامات التي صدرت عن دراجيسا بيوفيتش وعدد من اللاعبين الآخرين في صربيا عن المستوى العالي من الإساءة.. يفضل الاتحاد الصربي حماية الأشخاص المسؤولين فعلا. هذا غير معقول”.
وأكد الاتحاد الصربي بموقعه على الانترنت توجيه اتهامات ضد بيوفيتش. وقال سلوبودان بايوفيتش رئيس اللجنة التأديبية بالاتحاد الصربي “نتوقع أن يقدم بيوفيتش دليلا واقعيا على مزاعمه لكيلا تبقى هذه المزاعم مجرد أشياء تقال لوسائل الإعلام”.-(رويترز)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock