آخر الأخبار الرياضة

الفيفا يؤكد شرعية الاتحاد والأندية الكويتية بعد قرار الكاس

زوريخ (سويسرا) – أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) نفاذ قرار محكمة التحكيم الرياضي (كاس) مؤكدا اعترافه بشرعية الاتحاد الكويتي الحالي لكرة القدم والأندية الكويتية الحالية.

وتلقى الاتحاد الكويتي لكرة القدم رسالة من الفيفا موقعة من الأمين العام السنغالية فاطمة سامورا جاء فيها :”يؤكد الاتحاد الدولي نفاذ وتطبيق حكم الكاس وبالتالي شرعية الاتحاد الكويتي الحالي برئاسة الشيخ طلال الفهد الصباح وأمينه العام سهو السهو وبأعضائه كافة“.

وكانت محكمة التحكيم الرياضي (كاس) رفضت منتصف الشهر الماضي التظلم المرفوع من 5 أندية كويتية، هي الكويت، وكاظمة، والعربي، والفحيحيل، والسالمية، ضد قرار ايقاف الكويت دوليا الصادر من الفيفا في 16 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي.

وتابع الفيفا في رسالته “كما يعترف الاتحاد الدولي بالأندية الحالية المنتخبة” والمنضوية تحت لواء الاتحاد الكويتي والتي تشكل الجمعية العمومية للاتحاد.

وكانت اللجنة الأولمبية الدولية وعددا من الاتحادات الدولية اتخذت في تشرين الأول (أكتوبر) 2015 قرارات بإيقاف النشاط الخارجي للكويت بسبب تعارض القوانين المحلية مع القوانين والمواثيق الدولية.

واعتبر الفيفا في قرار ايقاف الكويت ان هناك تعارضا بين القوانين الكويتية وقانون الاتحاد الدولي، وأنه يجب تعديل القوانين الرياضية حسب متطلبات اللجنة الأولمبية الدولية، كما انه بعد تعديل القانون سيتم رفع الايقاف وانه في هذه الحال تبقى مجالس ادارة الاتحاد والاندية الكويتية كما كانت لدى اتخاذ قرار الايقاف.

وهي المرة الثالثة منذ العام 2007 التي توقف فيها اللجنة الاولمبية الدولية والاتحاد الدولي لكرة القدم الكويت للسبب ذاته.

وقد اقر مجلس الأمة الكويتي (البرلمان) في 19 من الشهر الماضي ايضا تعديلات مهمة على القوانين الرياضية بحيث يجري العودة للعمل بالمرسوم بقانون 42 لسنة 1978 بشأن الهيئات الرياضية وتعديلاته. وستسمح هذه الخطوة للحكومة ممثلة بالهيئة العامة للرياضة بحل اللجنة الاولمبية المحلية والاتحادات الرياضية.

وكان وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي الشيخ سلمان الحمود أعلن بعد قرار الكاس ان بلاده تقدمت بدعوى ضد اللجنة الأولمبية الدولية امام المحاكم السويسرية على خلفية ايقاف مشاركاتها في المنافسات الدولية، وطالبت فيها بتعويض قدره مليار دولار.

وتبدأ غدا الثلاثاء في لوزان أولى جلسات الاستماع في هذه الدعوى المرفوعة من الحكومة الكويتية ضد اللجنة الأولمبية الدولية.

ورفضت محكمة لوزان طلب الحكومة الكويتية فيما يتعلق بالشق المستعجل برفع الايقاف.

كما أن جلسة هناك جلسة استماع نهائية امام الكاس الجمعة المقبل في القضية ذاتها.

وسيشارك الرياضيون الكويتيون في أولمبياد ريو تحت العلم الاولمبي وليس تحت العلم الكويتي في حال استمر الايقاف دوليا، وستكون مشاركتهم كرياضيين محايدين.

والبعثة الكويتية هي البعثة الثانية فقط في العاب ريو التي تشارك تحت العلم الأولمبي، بعد أن أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية عن مشاركة فريق من اللاجئين.

وسيمثل الكويت في أولمبياد ريو حتى الان تسعة رياضيين، 6 في الرماية، وسباحان، وواحد في المبارزة، وسيرافقهم خمسة مدربين وإداري واحد. -(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock